السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

هدفنا بطولة العالم في غرناطة سبتمبر المقبل

أبدى مدرب منتخب الإمارات الوطني لرماية الأطباق من الحفرة (التراب) الإيطالي ماركو كونتي سعادته بمشاركة نجمنا ظاهر العرياني في بطولة العالم لرماية الأطباق التي تستضيفها مدينة توسان الأمريكية. وأكد كونتي أن مبعث سعادته هو التطور الرقمي للعرياني من بطولة لأخرى، مشيراً إلى أنها بداية مشجعة وتبعث على التفاؤل، خصوصاً أنها البطولة الرسمية الأولى له هذا العام بعد مشاركته في الجائزة الكبرى في قطر. وأوضح كونتي أن العرياني سجل رقماً يعادل رقم التأهل الأولمبي «أم كيو أس» 112 طبقاً، وهو تحسن ملموس في رياضة لا تعترف إلا بالأرقام وهذا بالتالي ينعكس إيجاباً على الحالة النفسية له، والتي تساعد في التركيز في المرحلة المقبلة، والتي ستمتد حتى بطولة العالم لجميع الأسلحة والمزمع إقامتها في مدينة غرناطة الإسبانية في الفترة من السادس وحتى العشرين من سبتمبر المقبل، والتي تحظى ببطاقات التأهل لدورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو بالبرازيل 2016. ونوه مدرب المنتخب الوطني بأنه سيدفع بالعرياني في البطولات المقبلة، لكي يكتسب المزيد من الخبرة التي تعوزه بالبطولات الدولية الكبرى، حيث يشارك في معسكر إعداد في إيطاليا، ثم بطولة كأس العالم في كازاخستان ثم كأس العالم بمدينة ميونيخ الألمانية ثم كأس العالم بالصين ثم بطولة العالم في غرناطة. وذكر المدرب أنه يسعى ويبذل قصارى جهده ليصل ظاهر الرياني إلى الفورمة الرياضية وقمة مستواه في غرناطة وهذا هو الهدف القريب له، أما الهدف البعيد فهو المشاركة في أولمبياد ريودي جانيرو. وحول باقي رماة الفريق بين ماركو كونتي «هناك وليد العرياني وسأدفع به في بطولة كأس العالم في كازاخستان ثم ميونيخ، وهو يمتلك طريقة أداء جيدة، لكنه يحتاج إلى تطوير قدراته الذهنية ليكون أكثر تركيزاً». واعتبر المدرب عبدالله وسهيل بوهليبة من الرماة الواعدين الذي يعول عليهما في المستقبل القريب، «سنسعى إلى تطوير مستواهما وهذا لن يتأتى بغير تكثيف المشاركات التي ستصقلهم وتزيل الرهبة والخوف من البطولات، وأتمنى أن تتاح لهما الفرصة للمشاركة في عدد من البطولات الخارجية، وأن أصل بهما إلى أعلى مستوى في القريب العاجل».
#بلا_حدود