الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

المستكي : التفرغ يعني تقنين اللاعب لأموره الشخصية

حضّ الخبير الكروي عبدالحميد المستكي اللاعبين الإماراتيين على ضرورة التفرغ لمهنة كرة القدم وجعلها مأكلهم، مشربهم ومعاشهم، مشيراً إلى أهمية المرحلة التي تمر بها كرة القدم الإماراتية. واعتبر الخبير الكروي أن التفرغ هو تقنين اللاعب لأموره الشخصية خارج الملعب، وأن يتعامل مع طعامه وشرابه ونومه وحياته الأسرية بانضباط كامل، موضحاً أن هذا هو الفرق بين لاعبينا واللاعبين الأوروبيين، مضيفاً: الاحتراف ليس عقداً مالياً بين اللاعب والنادي، وإنما يتضمن حقوقاً وواجبات. ويشتكي كثير من الإداريين، على حد تعبير المستكي من ضغط برمجة المباريات، مبيناً أن هذا هو الاحتراف، شاء من شاء وأبى من أبى، معتبراً ما قدمه اللاعبون هذا الموسم يستحقون عليه التصفيق. واستدرك المستكي «أن اللاعبين الإماراتيين لا يحتملون هذا الضغط الكبير، إلا أنهم بدأوا يتعلمون، والدليل على هذا هو ما تحققه فرقنا من نتائج إيجابية داخل وخارج الدولة لم نحققها منذ فترة طويلة، كما أن نتائج منتخباتنا الوطنية المتميزة دليل آخر». ويرى الخبير الكروي أن الاحتراف يتم تطبيقه في هذا الموسم بنسبة كبيرة، معتبراً أن عدم وجود إصابات كبيرة في أوساط اللاعبين، هو دليل خير، وبرهان على أن اللاعب يمتلك المقدرة على التعامل مع الضغط بشكل جيد. وحول حظوظ الفرق المشاركة في المنافسات الخارجية اختتم المستكي: «فرقنا الثلاثة العين، الجزيرة، والأهلي المشاركة في البطولة الآسيوية تسير بخطى ثابتة نحو التأهل إلى المراحل المقبلة، وكذلك الحال لفريقي النصر والشباب المشاركين في التنافس الخليجي».
#بلا_حدود