الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

«الإمارات» إلى نهائي كأس ختام الموسم للبولو

تألقت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، أمس الأول، في قيادة فريق الإمارات للبولو إلى نهائي كأس ختام الموسم الرياضي الحالي 2013 ـ 2014، في نادي دبي للبولو والفروسية بالمرابع العربية للبولو. وأحرزت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد، في واحدة من أفضل المباريات هذا الموسم، ثلاثة أهداف (هاتريك) وصنعت هدفين آخرين، وقدم فريق الإمارات بقيادتها مباراة قوية وحقق فوزاً كبيراً على منافسه فريق الحبتور (7ـ3) ليلعب المباراة النهائية اليوم أمام فريق دكتور إيه «A» على كأس الختام للموسم الرياضي للبولو، والذي يعد أنجح موسم عرفه بولو الإمارات. وقدمت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد، مباراة استثنائية بتسجيلها «هاتريك» بينما سجل سعود الخوري هدفين، وسجل زيدان هدفاً واختتم سعيد بن دري بالهدف السابع والأخير. مواجهة قوية وجاءت المباراة قوية وكانت أشبه بنهائي مبكر شابها الحذر في الشوط الأول، الذي تقدم فيه الحبتور بهدف للاشيء أحرزه من ضربة جزاء، وكاد ابن دري يدرك التعادل بهدف من ضربة جزاء أيضاً ولكنه أهدرها، ولعل طريقة لعب الفريقين التكتيكية قد حدت من الشق الهجومي للفريقين في الشوطين الأول والثاني. وفي الشوط الثاني نجح فريق الإمارات في إدراك التعادل بواسطة سعود الخوري لاعب فريق «دكتور إيه» الذي لعب بديلاً لمحمد بن دري الذي حالت ظروف مرضه دون المشاركة في المباراة، ومع صافرة الحكم نجح راشد الحبتور في ترجيح كفة فريقه بهدف مباغت لينتهي الشوط بتقدم الحبتور (2ـ1) . تغير الموازين وتغيرت موازين القوى في الشوط الثالث، إذ تحولت إلى مباراة مفتوحة ورجحت الخيول كفة فريق الإمارات، حيث أدرك التعادل بهدف جميل أحرزته سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد بمجهود فردي، ليتعادل الفريقان (2ـ2) ثم عادت سموها لتضيف هدفيها الثاني والثالث ليتقدم فريق الإمارات لأول مرة في المباراة (3ـ2)، ولكن خطف محمد الحبتور هدف التعادل لفريقه، فجاء هدف عناد زيدان سريعاً حينما تسلم الكرة من أمام مرماه وتقدم بها حتى مرمى الحبتور وسجل هدف التقدم «الرابع» للإمارات لينتهي الشوط بتقدم الإمارات (4ـ3). وفي الشوط الرابع والأخير وفي الوقت الذي صام فيه فريق الحبتور عن التهديف، نجح فريق الإمارات في إضافة ثلاثية رائعة بدءاً بهدف سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد الثالث لها والخامس للفريق، والذي أحرزته بمجهود فردي حينما تسلمت الكرة من قرب منتصف الملعب وتخطت بها عشرات الياردات ودخلت بها المرمى، وسجل سعود الخوري الهدف الثاني له والسادس لفريقه، وختم سعيد بن دري ليكون الفوز مستحقاً وخسارة قاسية لفريق الحبتور.
#بلا_حدود