الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

تحقيق أهداف الأولمبي الفنية في لقاء كوريا قبل الألعاب الآسيوية

خسر منتخبنا الأولمبي لكرة القدم تجربته الودية التي جمعته بنظيره الكوري بهدفين لهدف أمس على أرضية ملعب أونسانوا في كوريا، ضمن تحضيرات الطرفين للنسخة السابعة عشرة لدورة الألعاب الآسيوية التي ستنطلق يوم الأحد المقبل. وحقق الأبيض أغراضه الفنية من التجربة بعد ظهوره بمستوى مميز طوال الشوطين، وبات منتخبنا مستعداً لانطلاقة مشواره في الدورة بملاقاة المنتخب الهندي يوم الخامس عشر من الشهر الجاري على استاد (هواسينج). وتقدم المنتخب الكوري بالهدف الأول في الدقيقة 27 من الشوط الأول بواسطة جيم مينغ، واستطاع سلطان برغش لاعب منتخبنا أن يخطف هدف التعادل في الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني، لكن المنتخب الكوري أحرز هدفه الثاني بواسطة كيم سينجودن في الدقيقة 74 على إثره انتهت المباراة. ودخل منتخبنا بتشكيلة ضمت أحمد شامبيه في حراسة المرمى، وفي الدفاع خليفة مبارك وسيف المقبالي وسالم راشد ودرويش محمد، وفي الوسط وليد حسين، ومحمد سرور، وبندر الأحبابي، وسهيل المنصوري، فيما قاد خط الهجوم الثنائي سلطان برغش وسعيد الكثيري. ويلعب منتخبنا في المجموعة السابعة بجوار منتخبي الأردن والهند، فيما أوقعت القرعة المنتخب الكوري في المجموعة الأولى إلى جانب المملكة العربية السعودية وماليزيا ولاوس، وستفتتح كوريا البطولة بملاقاة ماليزيا يوم (الأحد) المقبل فيما سيخوض منتخبنا مباراته الأولى أمام نظيره الهندي يوم (الإثنين). تبديلات أجرى الكابتن علي إبراهيم المدير الفني لمنتخبنا ستة تبديلات في الشوط الثاني من عمر المباراة، حيث أتاح الفرصة لكل من وليد عمبر، وعبد الله النقبي، وسالم علي، وريان يسلم، ومحمد حسين وعلي يعقوب، فيما أخرج كلاً من سلطان برغش، وسهيل المنصوري، ومحمد سرور، ووليد حسين، وبندر الأحبابي وسعيد الكثيري. علي إبراهيم: خرجنا بالفوائد المطلوبة وصف المدير الفني لمنتخب الإمارات الأولمبي الكابتن علي إبراهيم الخسارة من المنتخب الكوري بغير المقلقة، معتبراً أنه استفاد كثيراً من المباراة وسيعمل على تصحيح الأخطاء التي ظهرت على أداء الأبيض في التدريبات المقبلة، مشيراً إلى أن منتخبنا ظهر بمستوى جيد، واستطاع أن يعود بالنتيجة لكنه خسر المباراة في الأخير. وذكر إبراهيم «قدم اللاعبون مباراة جيدة أمام منتخب منظم يسعى لإرضاء جماهيره»، مثمناً أداء اللاعبين رغم الخسارة بهدفين، مستدركاً «لكننا خرجنا بفوائد عديدة، ومن الجيد أن لدينا فرصة كافية للاستفادة من هذه التجربة قبل لقاء الهند في المباراة الافتتاحية». وأشار المدير الفني إلى أن خط الدفاع قدم مباراة جيدة رغم قبول الأهداف بعد أن حد من خطورة اللاعب كيم شونغوك صاحب الطول الفارع وقطع عنه الكرات، موضحاً «في الشوط الثاني تراجعنا للخلف وذلك منح المنتخب الكوري فرصة فرض حصار علينا». وأضاف «أجريت تبديلات على التشكيلة من أجل استعادة السيطرة، وقد استطعنا أن نخرج من الضغط ولاحت لنا فرصتان لتعديل النتيجة ولكننا لم ننجح». وسجل علي إبراهيم إشادة بلاعبي المنتخب على المجهودات الكبيرة التي قدموها في التدريبات والمباريات الودية منذ بداية المعسكر في الأول من سبتمبر الجاري، مطالباً إياهم بالاستمرار في مضاعفة الجهود من أجل الظهور بشكل مميز خلال مباريات الدورة التي ستنطلق الأسبوع المقبل. واختتم: «حققنا أغراضنا الفنية من مباراة قوية».
#بلا_حدود