الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

الوحدة واتحاد كلباء .. حوار البدايات

يستهل فريق الوحدة وصيف البطل في الموسم الماضي مشواره في دوري الخليج العربي هذا الموسم في مواجهة ضيفه فريق اتحاد كلباء الوافد الجديد لدوري الأضواء الساعة الخامسة وأربعون دقيقة من مساء اليوم على استاد آل نهيان في أبوظبي. ويسعى العنابي إلى انطلاقة قوية منذ الجولة الأولى بتحقيق الفوز على الضيوف في مباراة اليوم وحصد النقاط كاملة من أجل المنافسة على اللقب، مستفيداً من صافرة بداية مشوار الدوري على ملعبه وبين جماهيره. وتسود حالة من التفاؤل وسط اللاعبين بأن تكون انطلاقة ميترو العاصمة هذا الموسم مغايرة عن الموسم الماضي من واقع المستوى الجيد الذي أنهى به الفريق الموسم الماضي وأهله لاحتلال مركز الوصيف خلف الأهلي البطل الذي يسعى لاعبوه إلى الحصول على الثلاث نقاط. ويعاني أصحاب السعادة من العديد من الغيابات أبرزها قائد الفريق إسماعيل مطر، حمدان الكمالي، محمد سيف، مبارك المنصوري، غير أن العنابي يلعب تحت شعار الوحدة بمن حضر. وحافظ الوحدة، الذي يفتقد نجمه إسماعيل مطر بسبب الإصابة، على أجانبه الأربعة وهم ماكينة أهدافه وصاحب 28 هدفاً في الموسم الماضي الأرجنتيني سيباستيان تيغالي ومواطنه داميان دياز والكويتي حسين فاضل والمغربي عادل هرماش. من جانبه أكد متوسط ميدان الوحدة عبدالله النوبي، أهمية مباراة الاتحاد كلباء، وتابع «مباراة اليوم صعبة كونها في بداية الدوري وأن كل الفرق تطمح للحصول على الثلاث نقاط، متمنياً أن يبدأ الوحدة المشوار بالصورة التي يتمناها جميع الوحداوية. وشدد النوبي على أهمية التركيز طوال الـ 90 دقيقة لافتاً إلى أنهم في أتم الجاهزية للموسم الجديد بعد تحضيرات استمرت لأكثر من شهرين، منوهاً بأن ضرورة التفكير بكل مباراة على حدى وصولاً إلى المقدمة. وعن الغيابات أوضح النوبي: صحيح أن الغيابات مؤثرة مثل إسماعيل وحمدان ومحمد سيف ومبارك المنصوري ولكن الوحدة بمن حضر، وأتمنى أن يكون جميع اللاعبين في أتم الاستعداد ويكونوا موفقين في المباراة للحصول على نقاط كاملة. وفي المقابل يفتتح فريق اتحاد كلباء الصاعد إلى دوري الخليج العربي موسمه بطموحات كبيرة أهمها البقاء في دوري الأضواء، كما أنه يطمح لحصد العلامة الكاملة في أولى مبارياته، وهو يدرك صعوبة المهمة، ولكن لا مستحيل في عالم المستديرة. يتطلع الفريق الكلباوي إلى الخروج بنتيجة إيجابية في أول مباراة له بعد عودته للعب في الدرجة الأولى، وعزز صفوفه بالثنائي الإيطالي رافايل دي سوزا ودانيلو بيترولي والسوري وائل عيان والبرتغالي لويس ليال.