الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

مشروع آسيوي لتطوير اللعبة وزيادة الإيرادات

يعقد الاتحاد الدولي للتنس في دبي صباح اليوم اجتماعه العام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي. وأكد رئيس الاتحاد الآسيوي للتنس آنيل كومار في لقاء مع الإعلاميين أمس «سنطرح في الاجتماع العام برنامجنا لتطوير العمل، ويتم التصويت عليه من قبل الجميع، ويهدف إلى دعم ممارسي رياضة التنس في العالم والمساواة في الحقوق ونظام التصويت، كما يهدف إلى زيادة إيرادات الاتحاد الدولي للعبة بمبلغ 50 مليون دولار سنوياً نقترح توزيعها على الدول الأعضاء ودعم برامج تطوير اللعبة، خصوصاً قارات آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى». ويعد الاجتماع الموسع الذي يحضره ممثلو الاتحادات الوطنية والقارية الأعضاء في الاتحاد الدولي للتنس الحدث الأبرز في سلسلة الاجتماعات التي بدأت أمس الأول وتضمنت اجتماعات فرعية للاتحادات القارية واللجان العاملة في الاتحاد، وهي الاجتماعات الأهم في أجندة الاتحاد الدولي للعبة ويناقش فيها العديد من البرامج التطويرية للعبة إضافة إلى تطبيق أكبر للحوكمة في عمل الاتحاد الدولي. ويناقش الاجتماع اليوم مواضيع مهمة تتعلق بمستقبل اللعبة ومن أهمها مشروع «رؤية الاتحاد الدولي للتنس» الذي أعده الاتحاد الآسيوي للعبة ونال دعم كل من قارات أفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى، وهو يهدف إلى تطوير عمل الاتحاد الدولي للعبة عبر ثلاثة محاور: الجانب المالي، وجانب زيادة انتشار اللعبة، والجانب الثالث هو التمثيل العادل بين الدول. وشدد كومار على أن آسيا لم تعد قارة هامشية على صعيد عدد اللاعبين وصناعة الأبطال وعدد البطولات، مضيفاً «بلغ لاعب آسيوي نهائي بطولة أمريكا المفتوحة، إحدى بطولات الجائزة الكبرى الأربع، ولكن وزن آسيا وكذلك قارة أفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية في مجال التصويت والتمثيل في مجالس الإدارات قليل جداً قياساً بدول أخرى أقل عدداً ولكنها تنال نصيب الأسد من كل شيء».