الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

كامبوس: الشقيقان عمر ومحمد أربكا لاعبي الوصل

نعت مدرب فريق الوصل لكرة القدم جورجي كامبوس مباراة فريقه أمام العين، في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي التي انتهت بفوز الأخير (2ـ0)، بالقوية والصعبة، لكون العين فريق يجيد التكتيك، كما أنه يلعب وسط جماهيره. وتسببت الحركة الدؤوب للاعبي العين عمر ومحمد عبدالرحمن، حسب كامبوس، في إرباك فريقه، الأمر الذي صعب من مهمة لاعبي الوصل في إحكام مراقبة اللاعبين المذكورين، اللذين تبادلا مركزيهما طوال وقت المباراة. وأوضح كامبوس أن فريقه لم يفلح في الخروج بنقطة ثمينة من استاد هزاع بن زايد، كما أنه لم يستغل نقص العين العددي لأكثر من نصف ساعة، بعد طرد الظهير الأيمن محمد أحمد، ولم يستثمر حالة فريق العين المعنوية المنخفضة بعد الخسارة التي مُني بها آسيوياً. وأشار مدرب الوصل إلى أن افتقاد الوصل بعض لاعبيه الأساسيين لانضمامهم إلى قائمة المنتخب الوطني، وإصابة اللاعب أحمد الشامسي قبل لحظات من المباراة خلال عملية التسخين أثرت على الفريق. واعترف كامبوس بارتكاب لاعبيه بعض الأخطاء على أرضية الملعب، وأنهم اعتمدوا على الكرات الطويلة، مشيراً إلى أنه سعى إلى تغيير هذا الوضع للاستفادة من نقص العين العددي ولكن دون فائدة. واعتمد العين، وفقاً لكامبوس، أسلوب الهجمات المرتدة السريعة التي شكلت حطورة بالغة على مرمى فريقه، واستطاع أن يسجل من إحداها هدفه الأول، بينما جاء الهدف الثاني من ركلة حرة ثابتة غير صحيحة، على حد تعبيره، احتسبها الحكم محمد عبدالله للعين.
#بلا_حدود