الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

العبيدلي: لاعبو الشراع شاركوا لاكتساب الخبرة

 أكد الأمين العام لاتحاد الإمارات للشراع، إداري بعثة المنتخب، عبدالله محمد العبيدلي أن مشاركة منتخب الشراع في هذه الدورة جاءت لاكتساب اللاعبين المزيد من الخبرة والثقة بالنفس، أمام نخبة من أفضل اللاعبين في القارة. وذكر العبيدلي «نشكر الهيئة العامة للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية على الاهتمام والتنظيم الجيد في هذه الدورة، إذ شاركنا في هذا الحدث بلاعبين شباب جدد من أجل تطوير مهاراتهم وصقلها، وإعطائهم دفعة معنوية في مشاركاتهم القادمة في البطولات العربية والآسيوية». وأضاف الأمين العام لاتحاد الإمارات للشراع «لاحظنا في الفترة الأخيرة الإقبال الكبير من العنصر النسائي للتعرف على اللعبة والخوض في غمارها، وهو ما يعطي مؤشرات جيدة بمستقبل اللعبة، وقد كان لتجربة اللاعبة سلامة المنصوري الأثر الكبير في الوجود النسائي لدينا رغم حداثة مشاركتها، إذ لم تكمل سوى سبعة أشهر، وهذه المشاركة الكبير ستعطيها مزيداً من الثقة في المستقبل». وأوضح «لدينا العديد من اللاعبين المتميزين في هذه الرياضة والذين أحرزوا ثماني ميداليات في البطولة العربية للشراع في المغرب في أغسطس الماضي، إلا أن التزامهم بالدراسة في الجامعات لم يسمح لهم بالوجود في هذه البطولة، ولدينا طاقم متميز من اللاعبين الكبار والصغار الذين ينتظرهم مستقبل باهر في هذه الرياضة البحرية، وأعتقد أننا نسير بشكل جيد نحو بناء قاعدة جيدة». ويخوض اليوم شاكر علي وحسين السويدي فئة الماسترز، بعد تأهلهما في المنافسة الأخيرة، حيث يتطلعان لتحقيق ميدالية برياضة البولينج بعد المجهود الذي بذله المنتخب في هذه الدورة. وحضر مدير الوفد الرياضي لدولة الإمارات عبدالملك جاني منافسات اليوم الختامي لفئة الفرق الخامسية لرياضة البولينج، وتفاعل مع المستوى المتميز الذي قدمه لاعبو المنتخب في الشوط الختامي، وذلك من تشجيعه ومؤازرته للاعبين في الشوطين الخامس والسادس من أجل دعمهم ومساندتهم في المشاركة القارية الوطنية. وعبر عبدالملك عن أسفه بحلول المنتخب في المركز الرابع بفارق بسيط، مثمناً المستوى الذي قدمه نجومه دون استثناء. 4 نقاط تحرم البولينغ برونزية الفرق حرمت أربع نقاط منتخب الإمارات الوطني للبولينغ من التتويج ببرونزية الفرق، في الشوط السادس والنهائي أمس، ضمن منافسات البولينغ في دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة، بعد منافسة شديدة مع منتخبي الصين وهونج كونج على المركز الثالث في الشوط الأخير. وحل منتخب الإمارات سادساً مع نهاية الشوط الخامس خلف المنتخب الماليزي والصيني وهونج كونج وكوريا الجنوبية وفيتنام، الا أن اللاعبين في الشوط الختامي عقدوا العزم على التحسن في الشوط الأخير لتحسين المركز وطلب الميدالية، وهو ما حدث فعلاً عندما تغلب المنتخب على المنافسين جميعهم بمجموع الشوط المنفرد، الا أنه في المجموع العام تفوق منتخب هونج كونج بالنقاط الأربع. ولعب شاكر علي وحسين السويدي دوراً كبيراً في الشوط الختامي بجانب زملائهم حارب المنصوري ونايف عقاب ومحمود العطار بحكم خبرتهم الطويلة في رياضة البولينغ، ليحققوا أفضل نتائج على المستوى الشخصي في الشوط الختامي، ويتأهلوا على إثره إلى مرحلة «الماسترز» النهائية في ختام بطولة البولينغ. وكان متوقعاً حصول المنتخب الإماراتي على ميدالية الفرق بحكم ترشيحهم التام في المنافسات، خصوصاً أنه كان قد حصد العديد من الميداليات في البطولات الآسيوية على مستوى الآسياد أو بطولات البولينغ الآسيوية، وتحقيقهم 10 ميداليات من أصل 23 ميدالية في حساب الإمارات في الآسياد، الا أن الحظ لم يقف بجانبه في جميع الفئات التي خاضها بكوريا الجنوبية في هذه البطولة، وكان قريباً جداً بفئتي الثلاثي والفرق الخماسية. 33 ميدالية حصيلة العرب ارتفع عدد الميداليات العربية إلى 33 في اليوم الحادي عشر من منافسات دورة الألعاب الآسيوية، حيث كان نصيب الأسد لقطر بعد حصولها على ثماني ميداليات ذهبية وبرونزيتين، فيما حصلت البحرين على ثلاث ذهبيات وخمس فضيات وبرونزية وذهبيتين للسعودية، وفضية وذهبية وثلاثة فضيات وبرونزيتين للكويت، وذهبية وبرونزية للإمارات وفضية للبنان وبرونزيتين للعراق. وواصلت الصين صدارتها في عدد الميداليات بفارق كبير عن ملاحقتها كوريا الجنوبية، التي تركت المركز الثالث لليابان بفارق بسيط، إذ جمعت الصين حتى الآن 254 ميدالية.
#بلا_حدود