الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

اتحاد الكرة يؤهل 19 مدرباً للرخصة الدولية

 أُسدل الستار صباح أمس على الحلقة الأخيرة من فعاليات دورة المدربين لنيل الرخصة الاحترافية، التي نظمها اتحاد الإمارات لكرة القدم بالتعاون مع نظيره الألماني، وفقاً لمنهج الاتحاد الآسيوي. وأشرف على الدورة المحاضر الألماني إيريك روتي مولر المعتمد من قِبَل الفيفا والاتحادين الأوروبي والآسيوي، بجانب المدير الفني للدورة عبدالله حسن المحاضر المعتمد من قبل الاتحاد القاري. واحتوت المرحلة الأخيرة على خضوع الدارسين لاختبارات عملية ونظرية، بجانب تقييم للواجبات التي أعطيت لهم في المرحلة السابقة من الدورة، ومن المقرر أن يرسل اتحاد الكرة تقارير الدورة للاتحاد الآسيوي من أجل اعتمادها تمهيداً لإصدار شهادة الدبلوم الاحترافية الخاصة بالدارسين. وشارك في الدورة التي أقيمت في مقر اتحاد الكرة في دبي 19 دراساً، أبرزهم المهندس مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الأول، ومساعده حسن عبدولي، إلى جانب محمود الفهيم مساعد مدرب المنتخب الأولمبي. وتُعد الدورة التي اختُتمت أمس هي الثانية التي ينظمها اتحاد الكرة بعد الأولى التي أقيمت في العام 2011، والتي شهدت مشاركة 19 مدرباً مواطناً، ويسعى اتحاد الكرة باستمرار إلى تأهيل وتطوير قدرات المدربين المواطنين من خلال ترجمة اتفاقيات التعاون الموقعة بين اتحاد الإمارات لكرة القدم مع الاتحادات الصديقة على أرض الواقع. يذكر أنه بحلول العام 2017 سيمنع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المدربين العاملين في أندية دوري المحترفين والمنتخبات الوطنية غير الحاصلين على رخصة التدريب الاحترافية من مزاولة عملهم إلى حين الحصول على الرخصة. وطالب الألماني إيريك مولر الدارسين بأهمية تطوير أنفسهم بالعمل التطبيقي المتواصل، وعدم الاعتماد على ما حصلوا عليه خلال الدورة، مشيراً إلى أن الجانب العملي يعد ضرورياً في صقل المدرب واكتسابه المزيد من الخبرات في المجال التدريبي.
#بلا_حدود