الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

كوزمين: تحوطنا للأساليب الدفاعية المتوقعة من الفجيرة

 وصف المدير الفني للنادي الأهلي الروماني أولاريو كوزمين مواجهة فريقه للفجيرة في الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي التي ستجري على ملعب الفجيرة في الثامنة من مساء الغد الأحد، وصفها بالصعبة، واعتبرها شبيهة بمواجهة عجمان في الجولة السابقة التي تعثر فيها الفرسان بالتعادل السلبي. وعلل ذلك برغبة الفرق التي تواجه الأهلي في الخروج من أمامه بالتعادل الذي يعدُّ مكسباً لها، بحسب ما ترى أجهزتها الفنية ويعتقد لاعبوها. وذكر كوزمين في المؤتمر الصحافي لمباراة الفجيرة الذي انعقد في قلعة الفرسان أمس «لعبنا أمام عجمان، وكنا نهاجم طوال زمن المباراة ومن كل الجهات، وفشلنا في ترجمة الفرص إلى أهداف، لأن عجمان أراد أن يدافع فقط، لذلك لجأ مدربه إلى إغلاق جميع المنافذ أمام خط هجومنا، ولم نشاهد لعجمان أي فرصة تذكر في المباراة، وأعتقد أن من حق الفرق التي نواجهها أن تتبع الأسلوب الذي يكفل لها الخروج بنتيجة إيجابية، على الرغم من أن أساليب التكتل الدفاعي هذه تفقد كرة القدم متعتها تماماً». وأضاف «خسرنا نقاطاً مهمة على ملعبنا في بداية الدوري، ووقعنا في الكثير من الأخطاء التي نعمل على تصحيحها باستمرار في التدريبات، وأرى أن هناك جانباً مهماً يجب علينا أن نراعيه، سواء كنا في الجهاز الفني أم على مستوى اللاعبين، وهو أن الضغط علينا أكبر من كل الفرق، لأن الجميع ينتظر منا المحافظة على الألقاب التي حققناها في الموسم الماضي». وبخصوص معرفته بفريق الفجيرة، أفاد بأنه لا يعلم الكثير عنه، بينما يدرك أنه من الفرق المقبلة لدوري الخليج العربي، ويملك الطموح لتثبيت أقدامه مع الكبار، مشيراً إلى أنه تابع الفجيرة عبر الفيديو في المباريات التي أداها حتى الآن، ويدرس حالياً نقاط الضعف والقوة عنده. واعترف كوزمين بأن الفجيرة من الفرق التي لا يستهان بها في الأحوال كلها، مدللاً على ذلك بخروجه متعادلاً أمام الجزيرة القوي، لافتاً إلى أن الفجيرة سيلعب أمامهم بدوافع عدة أبرزها تحسين موقعه في جدول الترتيب، والاستفادة من خاصية اللعب على الأرض ووسط الجمهور. وأشار مدرب بطل دوري الخليج العربي إلى أن الدورى لا يزال في بداياته ويحتاج إلى النفس الطويل، مع الاستفادة من الأخطاء والحرص على تقديم الأفضل، مبيناً أنه تحدث مع اللاعبين في محاضرة مطوّلة شرح من خلالها الظروف التي تمر بها الأندية الكبيرة في كل دوريات العالم عندما يحدث لها نوع من التراجع في الأداء والنتائج، وطالبهم بتناسي الماضي وطيِّ صفحته، والتفرغ بالكامل للمستقبل حتى يعود الفريق للانتصارات، وتقديم العروض التي تليق به واسمه ومكانته في دوري الخليج العربي. وفي سياق ذي صلة، أعلنت إدارة نادي الأهلي مساء أمس الأول تعاقدها مع التشيلي كارلوس مونوز (25 عاماً) لأربعة مواسم قادماً من بني ياس، في صفقة تبادلية انتقل على إثرها مدافع الأهلي سعد سرور إلى السماوي.
#بلا_حدود