الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

التفوق والإبداع الرياضي كفيلان بمناصب قيادية

افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية أمس بطولة العالم الجامعية الخامسة للرماية 2014 التي تحتضنها الإمارات وتستمر حتى الأحد المقبل في نادي العين للفروسية والرماية والغولف. ورحب وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في حفل الافتتاح الرسمي للبطولة على مسرح جامعة الإمارات بالعين، بضيوف الدولة من الاتحاد الدولي للرماية والاتحاد الدولي للرياضة الجامعية ورؤساء الوفود والمنظمين والحكام والوفود المشاركة في بلدهم الثاني الإمارات، متمنياً لهم طيب الإقامة والتوفيق في المنافسات. وأكد رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أن الإمارات وهي تفتح ذراعيها لاحتضان البطولة في نسختها الخامسة إنما تترجم نهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ورؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأعرب الشيخ نهيان بن مبارك عن سعادته بوجود طلاب جامعات 29 دولة على أرض الدولة وفي مدينة العين ليتنافسوا في ما بينهم في أشرف الميادين وهو الميدان الرياضي وأن يبنوا جسوراً من العلاقات فيما بينهم بما يعزز من أواصر الترابط بين شباب ورياضيي دول العالم وهو الهدف السامي الذي ننشده جميعاً. وخاطب الشيخ نهيان بن مبارك الطلاب الحاضرين «نعم إن الهدف الأساسي لكم هو التحصيل والتفوق العلمي وإذا اقترن التفوق العلمي بالإبداع الرياضي فإنكم سوف تصبحون قادة في دولكم». وكانت مراسم حفل الافتتاح بدأت بوصول الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ثم عزف السلام الوطني للإمارات بعدها بدأ دخول طابور عرض لحملة أعلام الدول المشاركة والاصطفاف في مواجهة كبار الشخصيات ثم خرج طابور عرض أعلام الدول المشاركة. ووجهت بنينا كابانجي ـ في كلمة الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية ـ الشكر إلى الإمارات لاحتضانها هذه التظاهرة العالمية وإلى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته الكريمة للبطولة وتشريفه حفل الافتتاح. وامتدحت المسؤولة الدولية بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة للبطولة واللجان العاملة والتسهيلات التي وفرتها للوفود المشاركة سواء على صعيد الإقامة والإعاشة أو المواصلات والميادين التي سيتنافس فيها الرياضيون، معربة عن سعادتها بوجودها في الإمارات للمرة الأولى والتي لن تكون الأخيرة إذ أبدت إعجابها الشديد بالتطور الحضاري والعمراني الذي تشهده الدولة. وتوقعت مسؤولة الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية أن تشهد النسخة الخامسة من البطولة نجاحات غير مسبوقة ليس على الصعيد الفني أو التنظيمي فقط بل على الصعيد الإنساني لأنها على يقين في أن كل المشاركين سيعودون إلى بلدانهم وهم يحملون ذكريات جميلة امتزجت بحب أبناء الإمارات. واستمع الحضور إلى عزف نشيد الاتحاد الدولي للرياضات الجامعية ثم ألقى حكم الإمارات الدولي حسن الشحي قسم القضاة والحكام بعدها ألقت الرامية المكسيكية كانين ايالا قسم الرماة ثم شهد الحضور عرضاً فلكلورياً من الفنون الشعبية قدمه نخبة من أبناء نادي تراث الإمارات. شهد حفل الافتتاح وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي رئيس الاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي الدكتور سعيد حمد الحساني والأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد المدفع ونائب مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة سالم يوسف القصير والأمين العام لمجلس دبي الرياضي الدكتور أحمد سعد الشريف ونائب مدير جامعة الإمارات الدكتور محمد البيلي ونائب مدير جامعة الإمارات الدكتور غالب الحضرمي ومدير مجمع كليات التقنية الدكتور الطيب كمالي والأمين العام للاتحاد الرياضي لمؤسسات التعليم العالي وعضو الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية الدكتور عمر عبدالعزيز الحاي وعدد من المسؤولين عن الحركة الشبابية والرياضية والجامعية في الدولة ورؤساء الوفود المشاركة وعدد من الرماة من الجنسين.
#بلا_حدود