الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

أبيض الـشباب يتطلع إلى المونديال عبر بوابة ميانمار

يستعدُّ منتخب الإمارات الوطني للشباب لكرة القدم لكتابة تاريخ جديد يُضاف إلى رصيد إنجازات الكرة الإماراتية، عندما يواجه ظهر اليوم نظيره منتخب ميانمار مستضيف نهائيات كأس آسيا (19 سنة) على أرضية استاد مدينة يانغون، في الساعة الواحدة ظهراً (بتوقيت الإمارات)، ضمن الدور ربع النهائي والمؤهِّل إلى مونديال نيوزيلندا 2015. وسيكون الأبيض أمام 90 دقيقة تاريخية، يمكن أن تمتد إلى أشواط إضافية وتذهب كذلك إلى ركلات ترجيحية، تفصله عن التأهل للمرة الرابعة إلى مونديال الشباب، بعدما نجح في الوجود في المحفل العالمي أعوام 1997 في ماليزيا، و2003 في الإمارات و2009 في جمهورية مصر العربية . و أجرى منتخبنا الوطني حصته التدريبية الختامية مساء أمس على أحد الملاعب الفرعية المعتمدة من قبل الاتحاد الآسيوي للتدريبات، ركز فيها الجهاز الفني بقيادة الدكتور عبدالله مسفر على العديد من الجوانب الخططية والتكتيكية التي سيتبعها منتخبنا في اللقاء، كما خصص حيزاً من وقت الوحدة التدريبية لتنفيذ ضربات الجزاء تحسباً لاحتمال أن تنتهي المباراة بشوطيها الأصليين والإضافيين بالتعادل، ويتم اللجوء إلى ضربات الجزاء الترجيحية من أجل حسمها. و يعي اللاعبون أهمية المحطة التي وصلوا إليها، و بدا الحماس ظاهراً عليهم من خلال تدريباتهم والروح المعنوية العالية التي تسود مقر البعثة في ميانمار، حيث هم الآن على أعتاب فرصة ثمينة ودخول التاريخ من أوسع أبوابه، إذ تفصلهم عن حلم المونديال مباراة واحدة، وقد بذلوا الغالي والنفيس من أجل الوصول إلى هذه المرحلة. كما تعدُّ مباراة ميانمار فرصة لا تعوَّض لزملاء خلفان مبارك، لمواصلة النتائج الإيجابية وخطف ورقة حلم المونديال. الطرف الآخر، منتخب ميانمار صاحب الأرض والجماهير التي يتوقع أن يصل عددها في لقاء اليوم إلى ثلاثين ألف متفرج، استعد جيداً للقاء التاريخي أمام «أبيض الشباب»، بعدما وصل إلى هذه المرحلة ثانياً على مجموعته الأولى. الأبيض يفقد غانم يغيب المدافع المميز عبدالله غانم عن لقاء ميانمار في الدور ربع النهائي بداعي الإيقاف عقب حصوله على بطاقاتين صفراوين في مباراتي أوزباكستان وإندونيسيا، و بالتالي يفقد الأبيض أحد العناصر المميزة التي ظهرت بمستوى طيب في دور المجموعات، لكن الخيارات عديدة بالنسبة للدكتور مسفر في الدفع بالبديل المناسب.
#بلا_حدود