الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

القايد يمنح الإمارات أول ذهبية في آسياد المعاقين

 حقق البطل الإماراتي محمد القايد أول ذهبية لدولة الإمارات في آسياد المعاقين في اليوم الثاني للألعاب الآسيوية إنشيون ـ كوريا 2014، وذلك بفوزه بذهبية سباق 100 متر وتحقيقه لرقم شخصي جديد. كما توجت الإمارات بأربع ميداليات (ثلاث فضيات وبرونزية) في اليوم الأول كذلك من منافسات دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية التي تجري هذه الأيام في مدينة إنشيون الكورية الجنوبية وتستمر حتى يوم 24 من الشهر الجاري. وأكدت الميداليات الخمس أن رياضة المعاقين في الدولة تسير على الطريق الصحيح بعد هذه الإنجازات المشرفة لفرسان الإرادة في هذه التظاهرة الآسيوية. وقد عبّر القايد عن سعادته لتحقيقه هذا الإنجاز وفخره برفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة على منصة التتويج وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات. ورفع البطل الأولمبي أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة وإخوانهم حكام الإمارات بمناسبة هذا الإنجاز. يذكر أن بطلنا الأولمبي ينتظره استحقاق آخر يوم الأربعاء المقبل في سباق 200 متر، حيث يطمح لأن يضيف الميدالية الثانية لدولة الإمارات. العرياني يتوج أولاً بالفضية توج عبداللـه العرياني الذي فاز بالميدالية الفضية رماية بندقية هوائية لمسافة عشرة أمتار واقف (R1-10 SH1 ) كأول إماراتي يحصد ميدالية في المسابقة، وحصل أحمد الحوسني على الميدالية الفضية رمي القرص لمسافة 24.69 متر الفئة F33، وهو رقم جديد للاعب حسب نظام الجلسة الجديدة التي تغيرت عما كانت عليه في البطولات السابقة. ونالت مريم المطروشي الميدالية الفضية في رمي الرمح لمسافة 30.96 متر، وسارت زميلتها عائشة الخالدي على الدرب نفسه وحققت الميدالية البرونزية في دفع الجلة لمسافة 3.49 متر، فيما خسر منتخبنا لكرة السلة على الكراسي المتحركة مباراته الثانية أمام كوريا الجنوبية لحساب المجموعة الأولى. ولم يحالف الحظ منتخب البوتشيا في منافسات الزوجي، وخسر أمام كل من إيران وتايلاند والصين، لتحتل الإمارات قائمة ترتيب الدول المشاركة حسب نتائج اليوم الأول من المنافسات المركز الخامس عشر آسيوياً والخامس عربياً والثالث خليجياً، وكانت الصين تصدرت القائمة بحصولها على 54 ميدالية (29 ذهبية، 14 فضية، 11 برونزية). وحضر مراسم تتويج فرسان الإرادة في اليوم الأول من المنافسات البعثة الإدارية تقدمها رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية محمد محمد فاضل الهاملي ونائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين طارق سلطان بن خادم والأمين العام لاتحاد الإمارات لرياضة المعاقين مدير البعثة ذبيان سالم المهيري ورئيس لجنة المنتخبات البارالمبية أحمد سالم المظلوم. وثمّنت البعثة الإدارية والفنية وجميع اللاعبين واللاعبات هذا الإنجاز الذي تحقق في اليوم الأول من المنافسات البارالمبية في إنشيون، إذ عمّت الفرحة الجميع، وتعاهد اللاعبون واللاعبات وأجهزتهم الفنية والإدارية على مواصلة الجهد حتى النهاية، وتكلل مساعي الجميع بالوصول إلى منصات التتويج مجدداً. العرياني يُهدي الإنجاز للقيادة في الدولة أهدى لاعب منتخبنا الوطني لرماية المعاقين عبداللـه العرياني إنجازه في الرماية بحصوله على الميدالية الفضية في آسياد إنشيون البارالمبية للقيادة في الدولة، لدعمها اللا محدود لرياضة المعاقين. وتوجه العرياني بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على رعايته الكريمة لفريق فزاع للرماية، معتبراً الميدالية التي فاز بها نتاجاً لرعاية سموه لهم لتشريف الدولة في البطولات الخارجية. وذكر اللاعب الإماراتي أن هذه الرعاية ستكون دافعاً لهم لبذل المزيد من الجهد في سبيل تحقيق الغايات، مثمناً أداء زملائه اللاعبين في المنتخب وعزيمتهم وإصرارهم على رفع علم الدولة في آسياد إنشيون. ونوه العرياني بأنه حصل على الفضية في غير لعبته الأساسية، واعداً بالحصول على الذهب في بقية المنافسات، مؤكداً أن زملاءه تأهلوا للنهائيات على حساب أبطال في الرماية. من جانبهم، عبر كل من أحمد الحوسني ومريم المطروشي وعائشة الخالدي عن سعادتهم بالميداليات التي حصلوا عليها في اليوم الأول، متمنين التوفيق لبقية زملائهم في المنتخب وزيادة غلة الميداليات، متقدمين بالشكر لدولة الإمارات لدعمها المتواصل لرياضة المعاقين. ابن خادم: فخورون بنتائج اليوم الأول تقدم نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين طارق سلطان بن خادم بالشكر والعرفان لدولة الإمارات لدعمها اللامحدود لرياضة المعاقين في الدولة، معرباً عن فخره وسعادته بالنتائج التي حققها فرسان الإرادة في اليوم الأول من المنافسات. وذكر ابن خادم «نحن فخورون بما حققه أبناؤنا من نتائج وميداليات، وأتمنى لهم التوفيق في مقبل المنافسات»، مبيناً أن ما تحقق هو بكل تأكيد ثمرة رعاية كريمة ودعم لا محدود من الدولة التي ظلت دائماً تقدم الدعم لرياضة المعاقين، وكان ثمرة دعم قيادتنا إنجازات كثيرة تحققت في مشاركات خارجية سابقة. ونوه بأن المعسكرات الخارجية التي أشرف عليها اتحاد المعاقين في أوروبا والصين والاستعدادات الداخلية عملت على تجهيز اللاعبين واللاعبات كما ينبغي لهذه البطولة. وتوقع ابن خادم أن يواصل فرسان الإرادة مسيرة النجاح والإنجازات، وأن يحصدوا الذهب في باقي أيام البطولة وزيادة غلة الإمارات من الميداليات، واحتلال مركز متقدم في قائمة ترتيب الدول المشاركة. منافسات اليوم تتواصل اليوم منافسات دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية في إنشيون 2014، إذ يؤدي منتخبنا لكرة السلة على الكراسي المتحركة مباراته الرابعة أمام نظيره الصين تايبيه. وفي منافسة القوس والسهم يلعب اليوم كل من غلوم خورشيد الفئة W2 ومحمد الشحي الفئة W2، وفي المبارزة بالسيف على الكراسي المتحركة يلعب اليوم محمد الحبسي (سلاح السابر). وفي منافسات ألعاب القوى يلعب اليوم عباد علي في نهائي رمي القرص الفئة F37، سارة الكعبي في نهائي دفع الجلة الفئة F57، سهام الرشيدي في نهائي دفع الجلة F57، عائشة الخالدي في نهائي رمي الرمح الفئة 34/F33، ثريا الزعابي في نهائي رمي الرمح الفئة 34/F33، أحمد الحوسني في نهائي دفع الجلة الفئة F33، عبدالعزيز الشكيلي في نهائي دفع الجلة الفئة F33، حسن ملاليح في نهائي دفع الجلة الفئة F33، راشد الظاهري في الدور الأول سباق 100 متر الفئة T54، سالم الشحي في الدور الأول سباق 100 الفئة T54، فهد محمد في الدور الأول سباق 100 الفئة T54، سارة السناني في نهائي دفع الجلة الفئة 36/F35، مروان الدهماني في الدور الأول سباق 400 متر الفئة T53، يحيى البلوشي في نهائي سباق 100 متر الفئة T34، نوارة الكتبي في نهائي صلوجان الفئة F32، سارة القبيسي في نهائي صلوجان الفئة F32، عبداللـه المصباحي في نهائي دفع الجلة الفئة 54/F53، سارة الكعبي في نهائي رمي الرمح الفئة F57 وسهام الرشيدي في نهائي رمي الرمح الفئة F57. الهاملي يثمّن إنجازات ضربة البداية ثمّن رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس البعثة محمد محمد فاضل الهاملي الإنجاز الكبير الذي تحقق في ضربة البداية. وأوضح الهاملي أن ما تحقق في اليوم الأول من المنافسات جاء ثمرة اهتمام القيادة بذوي الاحتياجات الخاصة، في أعقاب توفير كل عوامل النجاح لفرسان الإرادة الذين لم يخيبوا التوقعات، مشيراً إلى أن البداية القوية تؤكد أن منتخبنا يملك الكثير وقادر على السير في طريق الإنجازات. وتقدم رئيس البعثة باسم اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين بالشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بمناسبة فوز الرامي عبداللـه العرياني نجم منتخبنا الوطني للرماية بالميدالية الفضية في مسابقة عشرة أمتار واقف. مؤكداً أن هذا الإنجاز جاء انعكاساً للمبادرة الكريمة التي تفضل بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والمتمثلة برعاية سموه لمنتخب الرماية من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يحققون الإنجازات تلو الإنجازات. وتمنى رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين أن تحذو المؤسسات العامة والخاصة حذو رعاية سمو ولي عهد دبي لمنتخب الرماية، وأن ترعى بقية فرق رياضة المعاقين في الدولة حتى تستمر مثل هذه النجاحات والإنجازات، مشيراً إلى أن توجيهات سموه بدعم منتخب الإمارات للرماية للمعاقين محل اهتمامنا، وسنوفر لهم كل متطلبات إنجاح مشاركاتهم الخارجية. وامتدح الهاملي المجهود الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة في الدولة التي تعد شريكاً أساسياً مع اتحاد المعاقين في تهيئة الأبطال للظهور بمظهر مشرف والوصول إلى منصات التتويج، لافتاً إلى أن إنجازات سابقة واليوم الأول في آسياد إنشيون الحالية لم تأت من فراغ، وإنما نتاج جهد بذل على الصعد كافة، مثمناً في الوقت ذاته مجهودات اللاعبين والمدربين في التدريبات طوال الفترة الماضية. وشدد رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين على أن مثل هذه الإنجازات سيكون لها مردودها الإيجابي على مسيرة المنتخبات الوطنية المختلفة، خصوصاً أن أبطالنا ارتدوا قفاز التحدي للمشاركات الخارجية المقبلة، موضحاً أن اتحاد رياضة المعاقين يهدف إلى تأهيل أكبر عدد من اللاعبين واللاعبات للظهور المشرّف في ريو دي جانيرو في البرازيل 2016. وأضاف الهاملي «إن إنجاز فتيات الإمارات في أم الألعاب يبشر بكل خير في أعقاب الاهتمام الكبير الذي أضحت تجده رياضة المرأة في الدولة، مما انعكس إيجاباً على مشاركتها الخارجية»، مشيراً إلى أن أبطالنا كانوا قدر المسؤولية وسيكون فوزهم أمس أكبر حافز لبقية اللاعبين لمضاعفة الجهد بغية الوصول إلى منصات التتويج. المظلوم: رفعنا العلم وننتظر عزف السلام الوطني للدولة ثمّن رئيس لجنة المنتخبات البارالمبية أحمد سالم المظلوم ما تحقق من نتائج في اليوم الأول من المنافسات، مبيناً «حققنا هدفنا المنشود في ضربة البداية، ورفعنا علم الدولة على سارية الأبطال في آسياد إنشيون بعد أن حصد أبطالنا أربع ميداليات (ثلاث فضيات وبرونزية واحدة)». وأكد المظلوم نتطلع لحصد الذهب في بقية المنافسات وعزف السلام الوطني للدولة، مبيناً «ثقتنا كبيرة بفرسان الإرادة بأن يكونوا في الموعد بالعزيمة والإصرار سنحقق الغايات». وأفاد رئيس لجنة المنتخبات البارالمبية بأن الروح المعنوية عالية وسط فرسان الإرادة، مشيراً إلى أن الحماسة هي سيدة الموقف لحصد المزيد من الميداليات، مشدداً على أهمية العمل بروح الفريق الواحد حتى ينجح منتخبنا في زيادة غلته من الميداليات. وأشار ظلوم إلى أنهم متفائلون كالعادة، خصوصاً أن فرسان الإرادة عودونا على تحقيق الإنجازات وقهر الصعاب في المحافل الخارجية، مثمناً ما تحقق في اليوم الأول ومتوقعاً أن يعزف السلام الوطني للدولة مرات عدة بفضل عزيمة وإصرار فرسان الإرادة الذين ارتبط اسمهم بالإنجازات.
#بلا_حدود