الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

سسكا موسكو يعقِّد موقف مانشستر سيتي في دوري الأبطال

قلب سسكا موسكو الروسي تأخره أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بهدفين لينتزع تعادلاً مستحقاً «2-2» أمس في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الخامسة، ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وتعقَّد موقف بطل إنجلترا في البطولة، حيث حصد نقطته الثانية فقط من ثلاث مباريات، إذ خسر مباراته الأولى أمام بايرن ميونيخ «صفر-1» قبل أن يتعادل في الثانية مع روما«1-1». أما سسكا موسكو فكان في طريقه إلى الخسارة الثالثة بعد أن سقط أمام روما «1-5» وأمام بايرن «صفر-1». ونظمت المباراة من دون جمهور بسبب عقوبة من الاتحاد الأوروبي على الفريق الروسي لشغب جماهيره. كانت بداية الفريق الروسي قوية بحثاً عن هدف مبكر، فسنحت له فرص عدة، وشكَّل ضغطاً كبيراً على بطل إنجلترا، حيث حمَّل الدفاع، وخصوصاً البلجيكي فنسان كومباني والفرنسي إلياكيم مانغالا، عبئاً كبيراً لإبعاد الخطر. امتصَّ مانشستر سيتي اندفاعة أصحاب الأرض، وبدأ بتهديد مرماهم عبر الأرجنتيني بابلو زاباليتا الذي تلقى كرة داخل المنطقة فاستقبلها على صدره وسددها بيسراه لامست القائم الأيسر لمرمى إيغور أكينفييف (13). عاد سسكا موسكو إلى خطورته لكن دفاع سيتي بقي صامداً، ثم قلبت تمريرة رائعة للإسباني دافيد سيلفا فوق المدافعين الأمور، حيث وصلت الكرة إلى البوسني أدين دزيكو الذي سار بها لينفرد بالمرمى لكنه مررها لحظة خروج الحارس للتصدي له إلى زميله في الهجوم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو فلم يجد صعوبة في إكمالها في الشباك (29). وحاول دزيكو بدوره التسجيل بعد سبع دقائق حين وصلته كرة فسددها قوية لكن الحارس تمكن من إبعادها. لكن الهدف الثاني لم يتأخر وجاء في الدقيقة 38 إثر كرة من يايا توريه إلى الجهة اليمنى حضَّرها زاباليتا برأسه إلى أغويرو الذي مررها بدوره إلى جيمس ميلنر قرب القائم الأيمن فوضعها في الشباك. بدأ الشوط الثاني بضغط روسي قابله تراجع للاعبي مانشستر سيتي، فنجح أصحاب الارض في تقليص الفارق عبر العاجي سيدو دونبيا الذي تلقى كرة من أحمد موسى من الجهة اليمنى فوضعها في المرمى (65). وسبق الهدف بدقيقة واحدة فرصة للفنلندي رومان أرمينيكو من كرة قوية لكنها علت العارضة بقليل. تواصل ضغط سسكا موسكو وحصل الخطير دونبيا على ركلة جزاء في الدقيقة 86 إثر عرقلة تعرض لها من الصربي ألكسندر كولاروف ترجمت إلى هدف معلناً التعادل.
#بلا_حدود