السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

أبوظبي تستقبل اليوم أبيض المعاقين عائداً من إنشيون

تصل اليوم عبر مطار أبوظبي الدولي بعثة منتخب الإمارات الوطني لرياضة المعاقين عائدة من مدينة إنشيون الكورية الجنوبية بعد مشاركة ناجحة في دورة الألعاب الآسيوية البارالمبية. وطوق فرسان الإرادة الإماراتيون أعناقهم بـ 25 ميدالية ملونة (أربع ذهبيات و12 فضية وتسع برونزيات) وأهدت البعثة هذا الإنجاز الكبير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود. وحصل أبيض الرماية على ذهبية، وانتزع محمد القايد ذهبيتين في سباق 100 متر، و200 متر، مسجلاً رقماً آسيوياً جديداً، وحصل محمد خميس على ذهبية رفعات القوة مسجلاً هو الآخر رقماً آسيوياً جديداً 232 كغ ومعززاً إنجازات بعثة منتخبنا الوطني لرياضة المعاقين في آسياد إنشيون. وأحرز محمد الكعبي فضية رمي القرص، وحصل محمد المصباحي على فضية رمي الرمح، ومريم المطروشي على ثلاث ميداليات (فضيتين وبرونزية)، وحصل عبدالله سلطان العرياني على ثلاث فضيات في الرماية، إضافة لذهبية منتخب الرماية، وحصلت هيفاء النقبي على برونزية رفعات القوة وزن 90 كغ، وذهبت برونزية رفعات القوة وزن 52 كغ (وزن مفتوح) إلى أنصاف النعيمي. ونال أحمد الحوسني فضية رمي القرص، وعائشة الخالدي ثلاث ميداليات (فضيتين وبرونزية)، بينما حصلت ثريا الزعابي على برونزية رمي القرص، وحاز عبدالعزيز الشكيلي فضية دفع الجلة، وحسن ملاليح برونزية دفع الجلة، ونورة الكتبي فضية الصولجان، وحصل محمد الحبسي على برونزية المبارزة بالسيف (سلاح السابر)، وعبدالله سيف العرياني على برونزية، وسهام الرشيدي على برونزية في مسابقة رمي الرمح. ووصف رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عضو اللجنة البارالمبية الدولية محمد محمد فاضل الهاملي، الإنجاز بالتاريخي مشيراً إلى أنه ثمرة اهتمام القيادة الرشيدة ليرد فرسان الإرادة الجميل لها في آسياد المعاقين بعد نجاح إماراتي كبير تمثل في الحصول على 25 ميدالية ملونة، مبينا أن الفرحة الإماراتية في كوريا لا توصف، خصوصاً أنها جاءت في هذا المحفل الآسيوي المهم وفي خضم منافسات قوية، موضحاً «أن اتحاد المعاقين فخور بالميداليات التي تعزز الإنجازات السابقة التي سبق أن حققها فرسان الإرادة»، وأشار الهاملي إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب التخطيط السليم، وتوفير كل ما يلزم، وتعاون الجميع، والعمل بروح الفريق الواحد، وتابع «فرسان الإرادة كانوا على الوعد ولم يخيبوا التوقعات ليسعدوا الشارع الإماراتي بهذا الإنجاز الكبير الذي جاء في وقت كنا في أمس الحاجة إليه ليرفرف علم الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الآسيوي الكبير». ولفت المهيري إلى أن «أهم ما يميز المشاركة الإماراتية في هذا المحفل الآسيوي المهم مشاركة 58 لاعباً ولاعبة من فرسان الإرادة في كوريا الجنوبية، والتي تعد بكل المقاييس الكبرى في تاريخ اتحاد المعاقين من بين مشاركاته». وأكد نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين طارق سلطان بن خادم أن ما حققه فرسان الإرادة في المحفل المهم يعد مفخرة لرياضة المعاقين في الدولة في أعقاب إحراز 25 ميدالية، الواحدة تلو الأخرى، ما يعتبر إنجازاً بكل المقاييس يضاف إلى سجل المعاقين المشرف، موضحاً «ختام الدورة جاء مسكاً بعد هذا الإنجاز الجديد الذي أحرزه فرسان الإرادة في الدورة». وأضاف ابن خادم «نهدي الميداليات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات وأولياء العهود الذين وقفوا مع فرسان الإرادة في هذه التظاهرة الآسيوية المهمة».
#بلا_حدود