السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

السماوي يتوعد .. والكوماندوز: فقدنا الثقة في الاتحاد

أثار قرار اتحاد كرة القدم الإماراتي رفض قيد اللاعبين الخمسة حفيظة الأندية المتضررة. وطالب رئيس اللجنة القانونية في نادي الشعب سرحان المعيني اتحاد كرة القدم الإماراتي بالرجوع عن قراره، القاضي بإلزام الأندية باستمرارية اللاعبين الخمسة الذين تم قيدهم بعد التمديد، كمتدربين فقط ولا يحق لهم المشاركة في المباريات. ووصف المعيني اجتماع اتحاد القدم بالباطل؛ لغياب طرف أساسي في القضية وهو الأندية، مشيراً إلى أن انتظار الأندية حتى ميركاتو الشتاء لقيد اللاعبين فيه إجحاف للنادي وللاعبين أنفسهم. وأوضح لـ «الرؤية» رئيس اللجنة القانونية في نادي الشعب أنه تفاجأ بالقرار الأحادي الجانب من قبل الاتحاد، متوسماً من اتحاد الكرة الاجتماع بالأندية المتضررة كونه شأناً داخلياً وحلها بطريقة ودية، مواصلاً أن القرار جاء من طرف واحد دون اللجوء إلى الأندية الخمسة المتضررة، خصوصاً أن هناك أندية أخرى غير متضررة كانت تنتظر فتح التسجيل. وأشار المعيني إلى أن نادي الشعب خسر فنياً ومادياً، في حين خسر اتحاد القدم ثقة الأندية به قانونياً، مبيناً أن أبجديات قوانين الانتقال معروفة، لكن الاتحاد يعيش تخبطاً إدارياً كبيراً، مستشهداً برد (فيفا) الذي اعتبر الأمر شأناً داخلياً. وأضاف أن اتحاد القدم بدد الوقت والمال بمراسلتهم وخطاباتهم الخالية من الشفافية والوضوح، مؤكداً أن كل ما حدث أثبت وجود خلل داخل اللجنة القانونية في اتحاد القدم، متمنياً من الاتحاد مراجعة القرار والاجتماع بالأندية المتضررة. أكد لـ «الرؤية» مشرف الفريق الأول لنادي بني ياس محمد بن عيضة المنهالي أن «السماوي» لن يتنازل عن حقوقه المادية والفنية في اللاعبين، الذين رفض اتحاد كرة القدم قيدهم أمس للمشاركة مع الفريق في المباريات حتى موعد الميركاتو الشتوي. وأفاد المنهالي أن النادي سيتخذ كافة الإجراءات القانونية لنيل حقوقه كاملة، موضحاً أن السماوي سيقول كلمته في مؤتمر صحافي بعد غدٍ، مفضلاً التركيز في مباراته أمام عجمان غداً في دوري الخليج العربي. من جانبه، أكد الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم بالوكالة محمد عبدالله هزام الظاهري أن القرار جاء بناء على توصية لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، موضحاً أنه تم الاتفاق على عدم تمديد مدة قيد اللاعبين بناء على التوصية، وبعد المراسلات التي جرت بيننا وبين الاتحاد الدولي (فيفا) إلى جانب استشارة الخبراء. واعترف الظاهري بإدراك اتحاد القدم بحجم الأضرار المادية على الأندية، مؤكداً عدم تلقيهم حتى الآن أي شكوى من الأندية، مشيراً إلى أنه لن يتم دفع أي تعويض إلا في حالة حصول شكوى رسمية من أحد الأندية.
#بلا_حدود