السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

مذهلة وشواهين وسلطة وبلوى أجمل مطايا مزاينة بينونة للإبل

 انطلقت أمس الدورة الثانية من مزاينة بينونة للإبل على أرض مدينة زايد في المنطقة الغربية، وتستمر حتى الخميس المقبل. وتأتي الدورة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وسط إقبال جماهيري واسع منذ اليوم الأول. فازت المطية مذهلة لمالكها أحمد مبارك منيف المنصوري بالمركز الأول في الشوط الأول التلاد المفتوح للمحليات الأصايل الحقايق، بينما نالت شواهين المعزه لمالكها راشد بخيت بن سنية المنهالي لقب الشوط المفتوح للمحليات الأصايل (فئة الحقايق)، وذهب لقب الشوط المفتوح للمحليات الأصايل (فئة المفاريد) إلى «سلطة» لمالكها علي سالم عبيد بن هياي المنصوري، واحتلت «بلوى» لمالكها طارش حمدان سيف المنصوري المركز في شوط التلاد المفتوح للمحليات الأصايل (فئة المفاريد). وشهدت أشواط المفاريد (محليات ومجاهيم)، وأشواط حقايق (محليات ومجاهيم) إقبالاً كبيراً ومنافسة قوية من قبل ملاك الإبل الإماراتيين منذ انطلاقها في وقت مبكر أمس، وذلك من أصل 32 شوطاً خاصاً بمالكي الإبل من أبناء دولة الإمارات حصراً للتنافس على 280 جائزة تصل قيمتها المادية مجتمعة لأكثر من أربع ملايين درهم. وتوجّه مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية محمد خلف المزروعي بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه اللـه، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعم سموهما لخطط صون التراث العريق لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، وذلك متابعة لجهود المغفور له بإذن اللـه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب اللـه ثراه، في حفظ الموروث الأصيل ونقله للأجيال القادمة، وفي إطار استراتيجية الحفاظ على التراث العريق لإمارة أبوظبي وتنشيط الحركة الاقتصادية للمنطقة الغربية في الوقت نفسه. وثمّن المزروعي المتابعة الدائمة لمزاينة بينونة للإبل من قبل راعي المهرجان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بما يسهم في الحفاظ على الموروث التراثي وتعريف النشء بموروث آبائهم وأجدادهم لما تمثله الإبل من قيمة كبرى في القديم والحديث. وتقتصر المشاركة في مهرجان مزاينة بينونة للإبل على مالكي الإبل من دولة الإمارات، وبهدف تأكيد الفرص المتساوية لجميع المشاركين، وتعزيز معايير النزاهة والمصداقية أعلنت اللجنة المنظمة لمزاينة بينونة للإبل إجراء بعض التعديلات في درجات التحكيم للمسابقة التي تشمل المحليات الأصايل والمجاهيم، علماً بأن لجان التشبيه والتسنين والتحكيم تتكون من كادر إماراتي يضم أعضاء ذوي خبرة ونزاهة معروفين من أبناء دولة الإمارات حصراً. وكانت اللجنة المنظمة أعلنت شروط ومعايير المشاركة في المزاينة والمتاحة لجميع ملاك الإبل من أبناء دولة الإمارات ممن لا تقل أعمارهم عن 21 عاماً، وذلك بهدف دعم وتشجيع ملاك الإبل المحليين على مواصلة التمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة، وبما يشكل استعداداً مناسباً لمنافسات الدورة السابعة من مهرجان الظفرة ديسمبر المقبل بمشاركة ملاك الإبل من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل رئيس.
#بلا_حدود