الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

ماراثون زايد الخيري تعزيز لقوافل الخير الإماراتية

أكد الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله» تواصل ريادتها في تبني أهم المبادرات الخيرية الداعمة لمناصرة الآخرين ومساعدة المتضررين في مختلف دول العالم. وأشار إلى أن دولة الإمارات دأبت منذ تأسيسها على مد يد العون وتقديم المساعدة والخير والنماء لكل الشعوب التي تتعرض للأزمات في مختلف القضايا، موضحاً أن أيادي المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه» البيضاء امتدت لتعطي بكل سخاء في ساحات العمل الإنساني ولتصل بخيرها إلى جميع أنحاء المعمورة في مناصرة الضعفاء ومساعدة المحتاجين ودعم ومساندة المتضررين. وثمن توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمه لمواقف ومبادرات دولة الإمارات الإنسانية، مؤكداً أن ماراثون زايد الخيري في القاهرة يعزز قوافل الخير الإماراتية، منوهاً بأن هذا الحدث الذي يهدف لدعم المصابين بسرطان الأطفال في مصر يؤكد مجدداً أن سموه يقف وراء كل فكرة ومبادرة تسهم في مناصرة الجهود الإنسانية وإعلاء الشأن الخيري بين دول العالم. مضيفاً أن نسخة مصر ستضاف إلى سلسلة عطاءات الماراثون ورسالته الجوهرية الداعمة للتفاعل الرياضي بجانب حرصه على استثمار الرياضة للمنفعة الخيرية وترسيخ مبادئ الدعم والمساندة عبر ماراثون يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه» مؤسس دولة الاتحاد وباني نهضتها وصاحب العطاء الكبير والداعم الأول لمبادرات العون في مختلف ربوع العالم. وأوضح أن تنظيم المحطة الثالثة لماراثون زايد الخيري في القاهرة بعد نيويورك وأبوظبي يؤكد على الاهتمام الكبير الذي توليه الإمارات قيادة وشعباً وتلاحمها تجاه المواقف الإنسانية وتقديم كل ما يتطلب لمساندة المبادرات الطيبة في المجتمعات العربية والعالم بما يتماشى مع الرسالة والفكرة اللتين وضعهما الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الساعيتين لجعل الرياضة منصة حيوية لنشر ثقافة وأفعال الخير والتواصل مع الشعوب وتحقيق غايات السلام والتقارب، مؤكداً أن ماراثون زايد الخيري الدولي نجح في أن يكون الوجه المشرق للرياضة الإماراتية في المجتمعات العالمية واستطاع أن يسجل نجاحات غير مسبوقة برسالته الخيرية في المجتمع الأمريكي عبر تنظيمه على مدار عشرة أعوام وحمل على عاتقه نشر مكانة دولة الإمارات ومبادراتها الإنسانية، لافتاً إلى أن ماراثون زايد أرسى قواعد الخير ونهج العطاء للإمارات في محطاته العالمية في الحركة الرياضية وسار بنهج العمل الخيري والإنساني الذي غرسه وأسسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».
#بلا_حدود