السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

محمد بن راشد يزور النادي الملكي للفروسية

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس مقر النادي الملكي للفروسية في منطقة الخوانيج في دبي، الذي يعتبر أول ناد تعليمي وتدريبي لدارسة علوم الفروسية والتدريب على امتطاء الخيول على مستوى الدولة. وتجول سموه يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم والفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، في مختلف منشآت وأقسام النادي الذي يغطي مساحة من الأرض تقدر بأكثر من 165 ألف قدم مربعة. وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في الجولة قاعة «أفريكان ستوري» التي تضم مكتبة خاصة بعلوم الخيل والفروسية باللغتين العربية والإنجليزية وفصلاً دراسياً لتدريس المنتسبين لنادي علوم الفروسية النظرية والعملية. وعرّج سموه ومرافقوه على أقسام ومباني النادي الذي أسس منتصف العام المنصرم كملكية خاصة تعود إلى المواطنين الشابين سيف خليفة مطر بن مزينة ومصطفى علي بن أحمد، حيث اطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مرافق الاستراحة والترفيه لزوار ومنتسبي النادي ثم تفقد إسطبلات الخيل التي تضم نحو27 خيلاً خاصة بالتدريب على الفروسية. واستمع سموه من القائمين على النادي إلى شرح تضمن التعريف بفكرة إنشاء النادي وبرنامجه التعليمي والتدريبي وخطته المستقبلية في هذا الاتجاه حيث من المقرر أن يفتتح في المرحلة المقبلة فرعاً لكلية «ريتل» البريطانية المتخصصة في تدريس علوم الفروسية ومنح الشهادات الأكاديمية للخريجين في الكلية. ومن المتوقع أن يقوم وفد من الكلية بزيارة النادي نهاية الشهر الجاري لإجراء المناقشات حول افتتاح فرع للكلية قبل نهاية العام 2015، وفق ما أفاد مالكا النادي الذي سيفتتح رسمياً بعد غد. وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إعجابه بفكرة إنشاء ناد خاص للخيل والفروسية وبارك للشابين خطوتهما، مؤكداً سموه دعمه وتشجيعه مثل هذه المشاريع والأفكار الخلاقة التي تحيي تراث الفروسية ورياضتها في دولتنا الحبيبة.
#بلا_حدود