الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

مباراتا الفجيرة والشباب في طَيِّ النسيان وقادرون على التعويض

أبدى مدافع العين الدولي محمد أحمد، ثقته بقدرة فريقه على استعادة التوازن ومعالجة وضعه في كلتا المنافستين، دوري الخليج العربي والبطولة الآسيوية، بعد أن خسر الزعيم من الفجيرة في الجولة 17، ثم تعادل أمام الشباب السعودي أمس الأول. وأوضح محمد أحمد لـ «الرؤية»: هناك من قلل من مستوى فريق العين في الفترة الأخيرة عطفاً على مباراتي الفجيرة والشباب السعودي، مبيناً «تجاوزنا المباراتين السابقتين بالاستفادة من السلبيات، ونسعى إلى تعزيز الإيجابيات حتى نعود إلى سكة الانتصارات». وأكد أن «الزعيم لا يزال في قلب المنافسة على بطولة الدوري، وهو يتصدرها مناصفة مع الجزيرة، أما في الآسيوية فالنقطة التي خرجنا بها في أول مباراة لنا أفضل من الخسارة على ملعبنا، وقادرون على حصد العديد من النقاط من خارج ملعبنا». وأضاف «يمكن أن تكون هذه النقطة سبباً في تأهلنا للدور الثاني من البطولة، لأن دور المجموعات هو مرحلة لتجميع النقاط»، مشيراً إلى أن الحظوظ لا تزال متساوية في المجموعة رغم تفوق الفريق الأوزبكي المؤقت بحصوله على ثلاث نقاط من الفريق الإيراني، ولكننا قادرون على التعويض. وشكر محمد أحمد جماهير العين، التي حضرت المباراة بأعداد كبيرة وآزرت الفريق، مؤكداً أن الثقة متبادلة بينهم وجماهير الزعيم، وهو ما يحتم علينا تعويضهم وأن نكون عند حسن ظنهم على الدوام. وعن غياب الأهداف العيناوية في شباك الشباب أوضح «فعلنا كل شيء من أجل تحقيق الفوز، وحاصرنا الضيوف في ملعبهم خصوصاً في شوط اللعب الثاني، ولكن لم يحالفنا الحظ لا في هذه المباراة ولا المباراة السابقة أمام الفجيرة في الدوري، وهذا يحدث لأول مرة أن نغيب عن إحراز الأهداف في مباراتين، وعلينا أن نستفيد من دروس مباراة الشباب لمقبل الاستحقاقات المحلية والآسيوية». من جانبه، عبر مدرب فريق العين، الكرواتي زلاتكو داليتش، عن عدم رضاه عن النتيجة التي انتهت عليها بتعادل فريقه أمام ضيفه فريق الشباب السعودي، في إطار منافسات الجولة الأولى من دوري المجموعات لبطولة دوري الأبطال الآسيوي المجموعة الثانية. وأضاف »النقاط الثلاث كانت هدفنا ومبتغانا من المواجهة، خصوصاً أن المباراة كانت على أرضنا وبين جماهيرنا، شكلنا جبهة ضاغطة على الفريق الضيف، وهددنا مرماه وسنحت فرصة ذهبية لفريقي من كرة إبراهيم دياكيه أضعناها». وتحدث زلاتكو، خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، مقيماً المباراة وأداء فريقه «لم نفرض أسلوبنا في الشوط الأول، ولم نتمكن من التحكم في إيقاع المباراة، وعلى النقيض تماماً في الشوط الثاني دانت لنا السيطرة الميدانية بشكل جيد، ولكننا افتقدنا حُسن اختتام الهجمات، وقد احتفظ الفريق الضيف بعشرة لاعبين في الخط الخلفي، وفي الحقيقة لاعبو العين بذلوا جهداً كبيراً، ولم يكن ذلك كافياً لتحقيق الفوز على الفريق الضيف».