الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

ثلاثية الأهلي لا تنسب لكوزمين

اعتبر لاعب العين السابق والمحلل الرياضي ماجد العويس ما يمر به فريق النادي الأهلي، حامل الثلاثية في الموسم الماضي من تردي النتائج حالياً يشبه العقاب بسبب تخليه عن اللاعبين البرتغالي هوجو فيانا والتشيلي كارلوس مونوز في آخر الوقت المسموح فيه بالانتقالات في فترتي القيد في الموسم الجاري. وبرر العويس صمت إدارة الفرسان على عملية الإحلال والإبدال في الفريق بأنها تنسب الإنجازات للأشخاص وليس للكيان واللاعبين، «بهذا السلوك أعطوه الحق لكي يحافظ على ثلاثية الموسم الماضي وينافس على البطولة الآسيوية، إنجاز الثلاثية ليس لكوزمين وحده، بل إنجاز الجميع في النادي، خصوصاً لاعبي الفريق الذين قدموا موسماً استثنائياً». وأوضح العويس «أن هناك ظلماً كبيراً وقع على الثنائي، فيانا في بداية الموسم الجاري ومونوز في الميركاتو الشتوي الأخير، كانت نتيجته عجز فيانا عن اللحاق بفريقه الجديد الوصل بسبب التأخير في اتخاذ القرار، والآن مينوز عاطل عن العمل»، مضيفاً «هنا يقفز السؤال: لماذا لم يحدد الأهلي رؤيته لشطب أو عدم شطب اللاعبين قبل وقت كاف من نهاية القيد الزمني للتسجيلات؟ ولماذا تأخر في تسوية أمر انتقال اللاعب إلى الوصل ضمن صفقة اللاعب التشيلي كارلوس مونوز القادم من بني ياس؟». وتابع «كانت نتيجة ذلك عدم تمكن فيانا من اللعب طوال الدور الأول من الموسم الجاري، الشيء نفسه تكرر مع مونوز، الذي غادر كشوفات الفرسان، ليقضي بقية الموسم عاطلاً لأنه لا يحق له الانتقال إلى نادٍ ثالث». واستبعد العويس أن يكون مدرب الأهلي أولاريو كوزمين جاهلاً حقيقة أن مونوز لا يستطيع لعب خانة المهاجم الصريح مع غياب البرازيلي المغادر أخيراً غرافيتي، فهو مهاجم ثانٍ، هنا ظهرت المشكلة وهي عدم توظيف مونوز داخل الملعب، وكان كل هذا وذاك بحثاً عن لاعب بديل للبرازيلي سياو يؤدي بالأسلوب نفسه وفي مركزه في الملعب على الطرف الأيمن. واستدرك العويس «لا بأس من شطب أي لاعب ولكن يجب أن يكون الشطب في توقيت مناسب حتى يتمكن من الانضمام إلى نادٍ آخر، ولا ننسى أنه أوشك على شطب خمينيز ثم رجع عن قراره كل هذه تخبطات لا تبشر بأن الفرسان سيكون فرس الرهان في الموسم الجاري على المستويين المحلي والقاري». وأكد العويس على أن الأثر النفسي السيئ لمثل هذه الأفعال سينعكس على بقية اللاعبين، مشيراً إلى أن لسان حالهم يقول «ما حدث لزميلنا فلان يمكن أن يحدث لأي واحد فينا». وأبدى العويس استغرابه من صمت إدارة النادي الأهلي من تصرفات مدربه الروماني، «إدارة النادي تتحمل مسؤولية ما جرى للاعبين المذكورين وغيرهما، فلا يعقل ترك الأمور للمدرب يفعل ما يشاء في الاستقدام والاستغناء عن اللاعبين».