السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الصقور وفرسان الغربية .. لقاء الابتعاد عن الخطر

يستقبل الإمارات ضيفه الظفرة على ملعبه في رأس الخيمة مساء اليوم، ويتطلع الفريقان لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، بهدف التقدم إلى الأمام في جدول ترتيب الدوري. ويخطط أصحاب الأرض لمواصلة الانتصارات بعد فوزهم في الجولة الماضية على بني ياس بثلاثة أهداف لهدفين، وهو الفوز الذي رفع من معنويات اللاعبين ودفعهم للانتظام في التدريبات بشهية مفتوحة. يحتل الصقور المركز الـ 12 برصيد 18 نقطة حصل عليها من 17 مباراة، وفاز أبناء البرازيلي باولو كاميلي في خمس مناسبات وتعادلوا في ثلاث وخسروا في تسع مناسبات، إلا أن الفريق انتفض في الجولتين الأخيرتين وعاد بصيد ثمين من أبوظبي، بعد أن خطف نقطة ثمينة من الوحدة إثر تعادله بهدفين لمثلهما في الزمن القاتل قبل أن ينتزع العلامة الكاملة أمام السماويز. وتبدو خطوط الفريق مكتملة في جميع الخطوط، ويعيش الفريق الخيماوي فترة مستقرة فنياً جعلت مدربه البرازيلي باولو كاميلي يوجه رسائل اطمئنان لجماهير النادي، مؤكداً أن الفريق قادم بقوة للتحليق في منطقة الوسط والابتعاد عن دائرة شبح الهبوط، مبدياً تفاؤله بأن الانتدابات الشتوية للفريق غطت الكثير من النواقص، بدليل المستويات التي قدمها الفريق في مباريات النصف الثاني من الدوري. الطرف الثاني في اللقاء فريق الظفرة يدخل مباراة اليوم منتشياً بفوزه الأخير على الجزيرة في الزمن القاتل، وهو الفوز الذي رفع من رصيد الفريق إلى 20 نقطة في المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري. ويسعى رفاق عبدالسلام جمعة لمواصلة الانتصارات بهدف الابتعاد أكثر عن دائرة شبح الهبوط ودخول المنطقة الدافئة، وخسر الفريق مباراته التجريبية أمام الوصل بأربعة أهداف دون مقابل، ووضح منها أن مدرب الظفرة الفرنسي لوران بانيد عمل على تجهيز بعض اللاعبين للمباريات المقبلة، بعد أن استعان بلاعبين بدائل، إلى جانب لاعبين من فريق 21 عاماً، فيما خصص التدريبات التي أعقبت هذه التجربة تجهيز العناصر الأساسية في مقدمتها السنغالي ماكيتي ديوب هداف الفريق حتى الآن برصيد عشر أهداف الذي كان غادر الملعب مصاباً في مباراة الجولة الماضية أمام الجزيرة بعد تسجيله الهدف الأول للفريق.
#بلا_حدود