الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

188 فارساً في «التأهيلي المحلي» لكأس سلطان بن زايد للقدرة

انطلقت أمس في ميادين قرية بوذيب العالمية للقدرة في مدينة الختم في أبوظبي مناشط اليوم الأول من سباق كأس سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي للقدرة لمسافة 240 كم «3 نجوم». وينظم السباق نادي تراث الإمارات في إطار مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الدولي التاسع للفروسية 2015 بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية وجمعية الخيول العربية الأصيلة ومنظمة الجواد العربي. واستهلت افتتاحية الكأس بانطلاق مناشط السباق التأهيلي المحلي لمسافة 40 كم ضمن مرحلة واحدة بمشاركة 188 فارساً وفارسة من إسطبلات الدولة كافة العامة والخاصة وعدد من أندية الفروسية. واشتمل برنامج المناشط على أعمال الفحص البيطري للخيول المشاركة كافة في سباقات الكأس، وهي سباق الشباب والناشئين لمسافة 120 كم والسباق النسائي المحلي لمسافة 120 كم، وسباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 120 كم والسباق التأهيلي الدولي لمسافة 80 كم والسباق التأهيلي المحلي لمسافة 80 كم. وانطلق السباق ضمن مرحلة واحدة في خطوة لافتة لاختصار الوقت والمحافظة على لياقة الخيول، بعد أن كان السباق ينظم قبل ذلك على مرحلتين. وأفادت لجنة التحكيم بأن مستوى المشاركين كان متميزاً من حيث حماستهم والتزامهم بقوانين وشروط السباق وأخلاقيات الفرسان، ما يعطي أملاً كبيراً في رفد اللعبة بمواهب جديدة سيكون لها شأن كبير في مجال هذه الرياضة التي تحظى باهتمام رسمي وشعبي وإعلامي لافت. واختتم السباق بتأهيل نحو 120 فارساً وفارسة وذلك في إطار المشروع الوطني الذي وجه به سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات مع تأسيس قرية بوذيب العالمية للقدرة بضرورة تأهيل أكبر عدد ممكن من الفرسان والفارسات من الناشئة والشباب وطلبة المدارس والهواة ليكونوا فرسان المستقبل لدعم فروسية الإمارات بدماء جديدة في كل فترة. وكذلك تواصل رياضة القدرة عبر الأجيال والمحافظة على تقاليدها ومفرداتها وقواعدها باعتبارها رياضة عربية أصيلة لها مكانتها وريادتها بفضل رعاية واهتمام القيادة الحكيمة. وعبرت اللجنة العليا المنظمة للسباقات في النادي عن سعادتها البالغة بحجم المشاركة في السباق التأهيلي المحلي لمسافة 40 كلم، ما يؤشر على قوة الانطلاقة والمنافسات في السباقات المقبلة. وأكدت اللجنة استكمال الاستعدادات كافة الفنية والإدارية وأعمال التنظيم لإطلاق سباقات غد، وما يتبعه من سباقات يشارك فيها نخبة من نجوم وأبطال القدرة وخيولهم القوية، خصوصاً سباق الشباب والناشئين والملكية الخاصة لمسافة 120 كلم. وأكدت اللجنة على أهمية السباق النسائي المحلي للقدرة لمسافة 120 كم الذي يختتم المنافسات السبت المقبل بمشاركة كوكبة من فارسات الإمارات، حيث يفتح هذا السباق المجال لتأكيد المهارات والخبرات في رياضة السيدات للقدرة والارتقاء بها من حيث المسافة وقوانين اللعبة. وأوضح رئيس لجنة تحكيم سباقات القدرة الماليزي راجا محمود راجا حسين أن المنافسات تشهد تنافساً قوياً، مشيراً إلى قوة المتنافسين وجودة الخيول، ومثمناً تطور رياضة القدرة وتقدم فرسان الإمارات على وجه الخصوص. وأشار حسين إلى أن لجنة التحكيم تتكون من حكام دوليين، وهم فينكس دانيل إسبانيا، كروك كيفل ألمانيا، ياب مو سون ماليزيا، محمد خلفان اليماهي الإمارات، محمد علي الحضرمي الإمارات، سالم علي البلوشي الإمارات، عبدالرحيم البلوشي سلطنة عمان، رايمند فالات فرنسا، وراشد أجهاني قطر. وثمن رئيس لجنة البيطريين في سباقات القدرة في مهرجان سلطان بن زايد للفروسية الدكتور إبراهيم الحسن دعم ومساندة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان راعي المهرجان للفرسان والفارسات ورياضة الفروسية بشكل عام. وأضاف الحسن أن المهرجان يتطور عاماً تلو الآخر، مشيراً إلى أنه يعد من أكبر المهرجانات التي تستقطب أكبر عدد من الخيول على مستوى العالم، كما أن أرضية السباق ومساراته تعتبر الأفضل عالمياً. وكشف رئيس لجنة البيطريين عن معايير فحص الخيول التي يشارك فيها أطباء متخصصون ومعتمدون دولياً قبل وأثناء وعقب السباق، مبيناً أن صحة الخيل تعتبر الأهم ويتم التركيز عليها بشكل كبير.
#بلا_حدود