السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

431 رامياً فـي مونديال رماية الأطباق

يتنافس 431 رامياً يمثلون 71 دولة من جميع قارات العالم في بطولة كأس العالم للرماية على الأطباق في الفترة من 19 إلى 29 مارس الجاري. ويستضيف البطولة نادي العين للفروسية والرماية والغولف تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وتنظم البطولة بدعم الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس النادي. ويتبارى أبطال العالم على البطاقات العشر المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريودي جانيرو 2016 في البرازيل التي يحظى بها أصحاب المراكز الأولى. ويشارك منتخب الإمارات الوطني في البطولة بـ 17 رامياً ورامية من بينهم خمسة لمنافسات «التراب»، هم: وليد العرياني، حمد الكندي، عبداللـه بوهليبة، مشعل البناي وأحمد الحمادي. وينافس في «الدبل تراب» الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، سيف مانع الشامسي، خالد الكعبي، يحيى المهيري وأحمد ضاحي السويدي. ويضم فريق «السكيت» الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، سيف بن فطيس، محمد حسين وراشد البلوشي، وعلى صعيد الفريق النسائي تشارك الراميات مدية المهيري، فاطمه الشبلي وعائشة الياسي. وكشف نادي العين للفروسية والرماية والغولف أمس الأول في مؤتمر صحافي عقده في قاعة المؤتمرات الصحافية تفاصيل بطولة كأس العالم لرماية الأطباق التي يحتضنها ميدان الرماية في النادي ويرعاها عدد من المؤسسات الوطنية والعالمية. وأكد رئيس اتحاد الرماية عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للرماية اللواء أحمد ناصر الريسي أن الإمارات أثبتت وجودها على خارطة الرياضة وترسخت مكانتها كإحدى الوجهات المفضلة لتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى في المنطقة، متمنياً أن يحقق رماة الإمارات نتائج فضلى وأرقاماً قياسية عالمية جديدة. وشكر اللواء الريسي الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان على استضافة النادي لهذا الحدث، كما شكر اللجنة المنظمة على جهودها من أجل إنجاحه. من ناحيته، أكد نجم منتخبنا الوطني سيف مانع الشامسي عضو مجلس إدارة نادي العين للفروسية نائب رئيس اللجنة المنظمة جهوزية المنتخب للمشاركة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الرماية تحكمها عوامل كثيرة مثل السلاح والطقس والحالة النفسية والحظ الذي يلعب دوراً كبيراً في هذا الجانب التنافسي.
#بلا_حدود