الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

الأبيض الأولمبي يواجه سيرلانكا بطموح الفوز

تنطلق اليوم في مدينة كلباء مباريات المجموعة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا (23 سنة) لكرة القدم، والتي يفتتحها منتخب الإمارات الوطني الأولمبي، عندما يلتقي نظيره السيرلانكي في الساعة الرابعة و45 دقيقة. ويسعى الأبيض الأولمبي للإعلان عن انطلاقته الجديدة، بعد الإخفاق في آخر محفلين بدورة الألعاب الآسيوية، وبطولة الخليج العربي (23 سنة)، في الوقت الذي يدرك فيه الجهاز الفني الجديد بقيادة الدكتور عبدالله مسفر، الذي تولى زمام الأمور في 15 فبراير الماضي، بأن التصفيات لن تكون سهلة. ويدخل منتخبنا التصفيات بحلته الجديدة بعد أن أجرى معسكرين، الأول كان لمدة خمسة أيام في الفترة من 28 فبراير الماضي حتى الرابع من مارس الجاري، وخاض فيه أربع حصص تجريبية واختتمه بتجربة ضد كوريا الشمالية، استطاع فيها الفوز بهدفين دون مقابل، ووقف حينها الجهاز الفني على إمكانيات 28 لاعباً، فيما كان التجمع الثاني في 14 مارس الجاري بمشاركة 28 لاعباً وتخلله مباراتان وديتان الأولى خسرها الأبيض 3ـ1 من الأحمر العماني، والثانية تعادل فيها مع العراق بهدف لمثله، قبل أن تتقلص القائمة خلال المعسكر إلى 24 لاعباً، على أن يعتمد الجهاز الفني القائمة النهائية، التي تضم 23 لاعباً قبل انطلاق المواجهات بـ 6 ساعات. وتعرض منتخب الإمارات إلى ضربة قاسية قبل التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا 23 عاماً، التي تعتبر بمثابة التصفيات المؤهلة إلى أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية، عندما أصيب الحارسان حسن حمزة من نادي الشباب، ومحمد سعيد بوسندة (العين) أمس الأول في الحصة الصباحية، وقبل ختام المران بثوانٍ التفت ركبة الحارس بوسندة، وأجرى بعدها الكادر الطبي للمنتخب الفحوص الطبية له التي بينت إصابة اللاعب بقطع في الرباط الصليبي للركبة. واحتك الحارس حسن حمزة في المران المسائي مع لاعب من المنتخب، وكشفت الفحوص الطبية إصابته برضة قوية في الكتف الأيسر وتحتاج على الأقل راحة لأسبوعين، الأمر الذي دفع الجهاز الفني لاستدعاء الثنائي أحمد شامبيه ومحمد حسن الشامسي. ووضع الجهاز الفني بقيادة الدكتور عبدالله مسفر، لمساته الأخيرة عصر أمس، على الملعب الفرعي في نادي الفجيرة لتخطي سيرلانكا. ووصف مدرب منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم الدكتور عبدالله مسفر، مهمة منتخبه في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 سنة بالصعبة، مشيراً إلى مرور المنتخب بموقف حرج تمثل في غياب أهم عناصر الفريق في الخط الدفاعي. وأوضح مسفر، في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة أمس «الفترة الزمنية التي توليت فيها قيادة المنتخب قصيرة، بدأت في أول الشهر الجاري، فضلاً عن أصعب موقف يمر به المنتخب وهو إصابة مجموعة من اللاعبين الذين شاركوا مع أنديتهم، مثل المدافع سيف المقبالي، بجانب الحارسين الأساسي والاحتياطي، وذلك قبل بداية التصفيات بثلاثة أيام فقط». وأضاف «ما زاد من صعوبة المهمة أننا بدأنا في فترة قصيرة تزامنت مع خوض لاعبينا عدداً من مباريات الجولات الآسيوية والخليجية مع فرقهم، فضلاً عن فترة امتحانات الدور الثاني للطلاب»، مشيراً إلى أن جميع هذه العوامل لم تصب في مصلحة منتخبنا، مؤكداً في الوقت نفسه، أن ذلك لا يمنعنا من منافسة الآخرين على بطاقة التأهل. وزاد «أطمئن الجميع بأن حارسي المرمى شامبيه ومحمد، اللذين استدعيتهما بعد إصابة الحارس الرئيس والاحتياط، هما أهل للثقة، ونحتاج إلى دعم المنتخب جماهيرياً لأننا بحاجة إلى التأهل». ووعد مدرب المنتخب الأولمبي بتكوين فريق رديف من منتخبه الحالي للمنتخب الأول، لدعمه في استحقاقاته المقبلة التي تتمثل في أهم تحدين هما البطولة الآسيوية في 2019، والتأهل لكأس العالم في 2019، مؤكداً قوة عناصر لاعبيه الحاليين. وعبر مسفر عن سعادته لوجودهم في المنطقة الشرقية، مضيفاً «اختيار هذا المكان للتصفيات الآسوية مكافأة لجمهور المنطقة الذي دائماً ما يدعم المنتخب، وجئنا لنلبي رغبة الجمهور والقائمين على البطولة لتحقيق التأهل». وختم حديثه في المؤتمر «بعد الترحيب بجميع المنتخبات في بلدنا الإمارات، نرحب بهم من أجل منافسة شريفة تحقق طموحات الكرة الآسيوية، ونبحث جميعاً عن التأهل كرغبة كل المنتخبات المشاركة». إصرار بعد نهاية المران المسائي، الذي أجراه المنتخب أمس الأول والذي شهد المناورات الرئيسة للقاء سيرلانكا، اجتمع الجهاز الفني واللاعبون في غرفة الاجتماعات بمقر إقامة البعثة في الفجيرة، وعقدوا العزم على تقديم وتسخير كافة إمكاناتهم في البطولة، بغية التأهل إلى النهائيات الآسيوية 2016 بقطر. لقاء صعب وصف مهاجم منتخبنا الأولمبي أحمد ربيع، مباراة سيرلانكا بالأصعب، نظراً لأنها تأتي في بداية مشوار الأبيض في التصفيات، خصوصاً أن الفريقين يطمحان لتحقيق نتيجة الفوز من أجل تسهيل مهمتهما في باقي المباريات. وأوضح ربيع: نحترم جميع المنتخبات الموجودة في المجموعة، نعي تماماً أن كرة القدم لا تعترف بالأسماء، بل ببذل المجهود والعطاء داخل الملعب، ونلعب كل مباراة على أنها نهائي، ونرفع شعار الفوز لا غير وتحقيق النقاط الثلاث، من أجل الابتعاد عن حسابات التأهل، وعدم النظر لمباريات المنتخبات الأخرى، لأن الكرة في ملعبنا وعلينا فقط إظهار كل إمكانياتنا. وأضاف ربيع «يضم الأبيض عناصر تتمتع بإمكانيات جيدة وخامات مميزة، مما يجعلنا نتفاءل بالوصول إلى أبعد مرحلة»، فقط الأمر يتطلب تجاوز التصفيات التي تعتبر الأصعب، وبعدها تكثيف العمل في المرحلة المقبلة، وبالعزيمة والإصرار أؤكد أننا نستطيع الوصول إلى أولمبياد 2016 في ريو دي جانيرو البرازيلية. وذهب إلى أن أي لاعب في المنتخب يسعى لإبراز مهاراته، وقيادة المنتخب إلى التصفيات، والجميع يريد تقديم الأفضل من أجل الوصول والمشاركة في تحديات المنتخب الأول في المرحلة المقبلة. دعم »الأنيق» شكر عضو لجنة المنتخبات في اتحاد الكرة مشرف منتخبنا الوطني الأولمبي عبدالله سلطان، رئيس نادي الفجيرة الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، وأعضاء مجلس الإدارة، على تسهيل وتجهيز احتياجات المنتخب كافة واستضافتهم للتدريبات. الاجتماع الفني عُقد، أمس، الاجتماع الفني لمباريات المجموعة الرابعة، بحضور علي حمد، المدير العام بالوكالة لاتحاد الكرة، بالإضافة للتايواني شونق شين فين، والسوري محمد سعيد المصري مراقبي المباريات، والسعودي خليل الغامدي مقيّم الحكام، وخالد النقبي المنسق العام للبطولة، وعبدالرحمن إبراهيم مدير التصفيات، بجانب الأجهزة الإدارية والمنسقين الإعلاميين للمنتخبات الأربعة، وممثلي الشرطة والطب والتسويق. وتقرر في الاجتماع الفني أن يخوض منتخبنا الوطني أولى مبارياته باللون الأبيض الكامل، على أن يرتدي الحارس الأسود الكامل، في حين يظهر المنتخب السيرلانكي بالعنابي الكامل والحارس بالأصفر. متابعة واهتمام حرص رئيس اتحاد الكرة يوسف يعقوب السركال ونائب الرئيس عبيد سالم الشامسي وعضو مجلس الإدارة راشد الزعابي، وعضو لجنة المنتخبات الدكتور موسى عباس وكذلك بدر صالح، مدرب منتخبنا الوطني للشباب، على متابعة الحصة التدريبية الختامية التي جرت عصر أمس على الملعب الفرعي في نادي الفجيرة، والتي وضع خلالها الجهاز الفني لمساته الأخيرة لمواجهة سيرلانكا. والتقى السركال بعد نهائية المران باللاعبين، وخاطبهم «لا أحب الحديث عن المباريات قبل ساعات معدودة، فقط أقول لكم إنه حان الآن وقت الأفعال داخل أرضية الملعب وأتمنى لكم كل التوفيق». شذرات اليمن: أزمة في المعسكر كشف مدرب المنتخب اليمني، التشيكي ميروسلاف سكوب، عن وجود أزمة في معسكر منتخبه بسبب الأوضاع التي يعيشها أهالي اللاعبين، مبيناً أن الجميع يعلم ما يدور من أحداث في اليمن، مما أثر على جاهزية فريقه لخوض التصفيات الآسيوية. وأوضح سكوب، في المؤتمر الصحافي التقديمي أمس «بذلنا قصارى جهدنا لإخراج المنتخب من الحالة التي يمر بها، ووقفنا على الجانبين النفسي والبدني، خصوصاً وهم من صغار السن، فالمسؤولية أكبر علينا، فدائماً ما يناقشون في فترة الراحة ويتواصلون مع أهاليهم، لكنها كرة القدم، لابد أن نتحمل هذه الظروف ونفكر في تقديم أداء جيد». طاجكستان: هدفنا الفوز أعلن مدرب منتخب طاجكستان علي شير، عن جاهزية منتخبه لخوض التصفيات الآسيوية، مشيراً إلى أن منتخبه بدأ الإعداد منذ يناير الماضي في تركيا، بمعسكر تدريبي خاض فيه ثلاث مباريات. وأكد، في المؤتمر الصحافي التقديمي أمس في الفجيرة، أن هدفه الفوز ولا غيره، مضيفاً «نعلم قوة هذه المجموعة، وفريقي جاهز للعب من أجل الفوز، وهو حق مشروع للجميع». سيرلانكا: مشاركتنا للخبرة فقط اعترف مدرب منتخب سيرلانكا، الصربي نيكولا، بصعوبة موقف فريقه في هذه المنافسات، واصفاً منتخب الإمارات الذي يواجهه اليوم بأنه من بين أفضل 25 منتخباً آسيوياً. وأكد نيكولا في المؤتمر الصحافي التقديمي أمس في الفجيرة، أن هدفهم في هذه البطولة المشاركة فقط حتى يستفيد لاعبوه من خبرة المنتخبات التي يواجهونها.
#بلا_حدود