الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

الوعد آسيا

يتطلع نادي النصر إلى ظهور مشرف في دوري أبطال آسيا يوازي قيمة الإنجازات التي حققها العميد هذا الموسم، عقب تتويجه بكأس صاحب السمو رئيس الدولة أمس الأول وتأهله للمشاركة آسيوياً في الموسم المقبل. وأكد رئيس مجلس إدارة شركة نادي النصر مروان بن غليطة أن العميد مقبل على تحديات جديدة تتمثل في حصد درع الدوري والمنافسة في دوري أبطال آسيا. مهدياً الفوز إلى سمو الشيخ حم دان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، الأب الروحي للنصر والذي بتوجيهاته ودعمه حققنا كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة في موسم واحد ونستعد للمشاركة الآسيوية. من جانبه، أكد عضو مجلس إدارة النادي عبدالله خميس محمد بوعميم أن طموح العميد، بعد أن عاد إلى حصد البطولات، حصد لقب الدوري والتمثيل المشرف آسيوياً، معتبراً العميد يملك مقومات البطل وفوزه بالثنائية في هذا الموسم جاء نتيجة خطط وأهداف مدروسة من الكادر الرياضي النصراوي بأكمله لاعبين وإداريين وجماهير، مهدياً الفوز إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وإدارة العميد واللاعبين والجماهير الوفية التي وقفت خلف فريقها ودعمته حتى آخر لحظة. وفي السياق نفسه، أشار لاعب النصر طارق أحمد إلى أن الروح القتالية وحب الشعار وجماهير النصر الوفية جميعها عوامل ساعدت على عودة العميد إلى منصات التتويج وختام الموسم بأغلى وأهم البطولات، كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، إلى جانب كأس الخليج العربي، واعداً الجماهير بالمزيد من الإنجازات مع جيل احترم الشعار ولعب من أجل النصر. وأوضح أحمد «أنهينا الموسم بثنائية، وعلى الإدارة التخطيط السليم منذ الآن لدوري أبطال آسيا فهي هدفنا المقبل ونسعى إليه جميعاً جماهير وإداريين ولاعبين. ناصر: الفوضى طغت على الفرحة ثمن حارس نادي الأهلي ماجد ناصر دور الجماهير التي حضرت المباراة النهائية والتي مثلت أندية الدولة كافة، مشيراً إلى أنها ملأت المدرجات وكحلتها حباً في البطولة التي تحمل اسماً غالياً على جميع الإماراتيين والموجودين في الدولة. وانتقد ناصر تدافع الجماهير إلى أرض الملعب بالشكل الذي تحول إلى فوضى طغت على الفرحة، مؤكداً أن «المباراة كانت بأيدينا في البداية، ولكن الأمور خرجت عن سيطرتنا والحظ حالف النصر». وأشار حارس الأهلي إلى أن خسارة لقب بطولة كأس رئيس الدولة أمر محزن، لا سيما أنه لقب غالٍ على الجميع، واعداً بالتعويض في دوري أبطال آسيا. وثمن المستوى الرائع الذي تتبارى به أندية دوري المحترفين كل عام في مسابقة كأس رئيس الدولة، بشكل مغاير تماماً، مجتهدين في إظهار أحسن مستوى. خليل: تجاهلوا إصابتي أوضح لاعب الأهلي أحمد خليل أن النصر استحق الفوز وكان الأجدر بالتتويج بالكأس الأغلى، مضيفاً «افتتحت التسجيل بأول أهداف المباراة إلا أن خطأ المدافع الكوري الجنوبي كون كيونغ وون، غير المقصود، أحبط الفريق وتسبب في تراجع الأداء». وأبان خليل «الحظ حالف النصر، وهذه هي كرة القدم، لا بد أن يضيع أحد الكرة، ونحن أضعنا ثلاث كرات وسنتعلم من أخطائنا في المستقبل». وأشار مهاجم الأهلي إلى أن لاعبي النصر تجاهلوه عندما وقع على الأرض مصاباً، موضحاً «من المفترض والمتعارف عليه أن يخرج لاعبو الفريق الخصم الكرة عندما يقع أحد لاعبي الفريق المقابل، مثل ما اعتدنا، ولكن فوجئت باستمرار اللعب وعدم الاكتراث بي». تمازج الألوان على المدرجات حضرت جماهير أندية العين والشباب والوصل أمس الأول إلى مدرجات نهائي كأس رئيس الدولة، عاكسة جانباً مما يجب أن يكون عليه تشجيع الرياضين بعيداً عن التعصب الذي يطغى على مشاعر بعض الجماهير ويحدوا بها إلى التنافر والعصبية، لنجد جماهير الإمبراطور مُؤازِرة العميد الأزرق، وجماهير الجوارح تصفق للفرسان، والبنفسجي يرقص فرحاً لفوز النصر. وأوضح المشجع الوصلاوي حميد راشد أنه حضر ليشجع نادي النصر رغم كونه وصلاوياً، مشيراً إلى أن حضوره نهائي كأس رئيس الدولة، وإن لم يكن ناديه هو المنافس، تلبية لنداء الواجب، مؤكداً توحد مشاعر الجماهير في نهائي البطولة الأغلى على حب من يحمل اسمها. لافتاً إلى ضرورة أن ترتقي الجماهير في التشجيع، بعيداً عن التشنج والعصبية التي نشاهدها في مباريات الدوري. من جهته، أعرب مشجع شبابي آخر عن سعادته لحضور المباراة لتشجيع نادي الأهلي من المدرجات، رغم أنه كان يتمنى أن يكون النهائي بين الجوارح والفرسان، إلا أن الحظ السيئ أبعد الفريق عن نهائي أغلى البطولات، لتتوحد المشاعر ويحضر المباراة لتشجيع الأهلي بين جماهير الفرسان. وبدوره، أكد المشجع العيناوي أحمد سالم أنه حضر إلى استاد هزاع بن زايد لحضور النهائي وتشجيع نادي النصر، النادي الأقرب للزعيم بحكم العلاقات القوية التي تربطهم، معرباً عن فرحته بفوز العميد بعد طول سنين من غيابه عن منصات التتويج، ليشارك الجماهير الزرقاء فرحتهم بالتتويج بلقب أغلى البطولات.
#بلا_حدود