الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

أفضل صافرة

توج الحكم محمد عبدالله حسن بجائزة أفضل صافرة دولية للموسم الرياضي 2014 ـ 2015، ونال الدولي محمد أحمد يوسف لقب أفضل حكم مساعد، وعلى صعيد قضاة الدرجة الأولى استحق عادل النقبي جائزة أفضل حكم. ونظمت لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم الإماراتي أمس الأول تكريماً لقضاة الملاعب في فندق رمادا عجمان بمناسبة انتهاء الموسم الرياضي 2014 ـ 2015 برعاية سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان وحضور الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك في عجمان، ورئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم يوسف السركال، والأمين العام بالوكالة محمد بن عبدالله بن هزام الظاهري وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد. واختار الحفل علي راشد النعيمي أفضل حكم مساعد في الدرجة الأولى، وذهبت صافرة أفضل حكم صاعد للحكم أحمد عيسى درويش، بينما نال الحكم علي الشحي جائزة أفضل حكم مساعد، وذهبت جائزة أفضل صافرة تحت 18 عاماً لكل من عبدالله الكندري، محمد خليل إبراهيم، عمر غريب المنصوري، عبدالله بدر عبدالله، عبدالرحمن يوسف القيواني، وسلطان محمد عبدالعزيز، وفاز راشد الجنيبي بجائزة أصغر حكم (12 عاماً). وأكد رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي يوسف يعقوب السركال أن قضاة الملاعب سبب رئيس في إنجاح الموسم الرياضي 2014 ـ 2015، ورفض السركال استعانتهم بالحكام الأجانب للمشاركة في إدارة المسابقات المحلية مؤكداً تمسكهم بقضاة الملاعب الوطنيين. وأشار رئيس اتحاد الكرة في كلمته إلى أن تكريم الحكام بادرة طيبة تدل على ترسيخ قناعة المسؤولين بالدور الكبير للحكام في إنجاح مسابقات الموسم، حاثاً قضاة الملاعب على بذل مزيد من الجهد والتقليل من الأخطاء التحكيمية المؤثرة في المباريات، وأكد «التكريم يمثل رسالة للحكام نؤكد فيها على الحاجة الدائمة والمستمرة لمواكبة عصر الاحتراف لنصل بالمنظومة الكروية إلى أفضل مستوى بما يسهم في نجاح مسابقاتنا الأمر الذي ينعكس إيجاباً على منتخباتنا الوطنية»، لافتاً إلى وقوف الاتحاد خلف الصافرة الوطنية داعماً ومسانداً وإيماناً بقيمة الحكم الإماراتي الذي يشهد له القاصي والداني في المحافل الخارجية سفيراً فوق العادة للدولة. وأكد السركال في ختام كلمته أن التطور الذي يعيشه التحكيم الإماراتي عاماً بعد عام جعله يحتل مكانه طيبة على الساحة الآسيوية والعالمية.
#بلا_حدود