الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

خروج مبكر

وصف اللاعب السابق في نادي الجزيرة والمحلل الفني أحمد سعيد المرزوقي، موسم فريق الجزيرة بالسيئ، على الرغم من أن الفريق حل ثانياً خلف العين، بطل دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن الفريق بدأ متخبطاً، وخسر نقاطاً عدة، كانت في متناول اليد، منذ انطلاقة المسابقة، ما كان سبباً مباشراً لإرهاقه في النهائيات. خرج نادي فخر أبوظبي من مسابقة كأس الخليج العربي، وكذلك البطولة الآسيوية مبكراً، على الرغم من أن الفرصة كانت أمامه للمضي في الآسيوية، ولكن يبدو أن عدم جاهزية الفريق نفسياً لهذه البطولة، تسبب في خسارته مباراة الملحق، وبالتالي وجد نفسه خارج الآسيوية، وترتب على ذلك الابتعاد عن المنافسة على لقب الدوري، ولاحقاً غادر مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة من الدور الأول. وأشار المحلل إلى أن جميع المؤشرات كانت تؤكد أن فريق الجزيرة لن ينافس بقوة على الدوري، على الرغم من أنه أنهى النصف الأول بطلاً للشتاء، ورأى أن الوحدة رغم تصدره الدوري حتى الجولة التاسعة فإنه لم يكن مقنعاً. أرجع المرزوقي صدارة الجزيرة للنصف الأول من الدوري إلى لعمل الكبير الذي قام به ثنائي الفريق، علي مبخوت والمونتنغيري ميركو فوسنيتش، لافتاً إلى أن الثنائي صنع الفارق للفريق، وغطى على العيوب التي كان يعاني منها في عمق الدفاع. ويرى لاعب نادي الجزيرة السابق أن الأجانب كانوا جيدين، وكذا الحال بالنسبة للمدرب، مشدداً على أنه يختلف مع النقاد الفنيين الذين يرون غير ذلك، معتبراً أن غيريتس قاد الفريق من مركز متأخر إلى المنافسة على اللقب، وطالب بأن يتحلى الفريق بروح البطولة منذ بداية الدوري المقبل. إحصاءات خاض نادي الجزيرة 26 مباراة في مسابقة الدوري، انتصر في 16 منها، وتعادل في ثلاث، وخسر في سبع، وحصل الفريق على المركز الثاني خلف العين حامل اللقب بتسع نقاط، وأمام الشباب الثالث بنقطتين، وبلغ صافي أهداف الفريق 20، بعد أن بلغ شباك منافسيه 64 مرة، أقوى خط هجوم في الدوري، واستقبلت شباكه 44 هدفاً. وفاز فخر أبوظبي على ملعبه استاد محمد بن زايد في سبع مباريات، بينما تعادل في اثنتين وخسر في أربع، مسجلاً 31 وقبل 23 هدفاً، أما خارج ملعبه فانتصر الفريق في تسع مباريات، ليكون أكثر الفرق تحقيقاً للانتصارات خارج الأرض. وحقق الجزيرة أكبر فوز على حساب اتحاد كلباء بنتيجة 4 ـ صفر، بينما تلقى أقسى خسارة بنتيجة 2 ـ 4 أمام كل من الأهلي، بني ياس، والشباب، وشهدت مباراة الجزيرة والعين أكبر عدد من الأهداف التي كسبها فخر أبوظبي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة للزعيم. وأحرز لاعبو فخر أبوظبي 66 هدفاً، بمعدل 2.54 هدف في المباراة الواحدة، في حين قبلت شباك الفريق 46 هدفاً، بمعدل 1.7 هدف في المباراة، وسجلوا رباعية في شباك كل من العين، اتحاد كلباء، الشباب، الوصل ذهابا وإياباً، النصر، وثلاثية في شباك عجمان ذهاباً وإياباً، الإمارات، الظفرة، النصر، بني ياس، واتحاد كلباء، وهدفين أمام الفجيرة، الأهلي ذهاباً وإياباً، الإمارات، بني ياس، الشارقة والشباب. ولعب فخر أبوظبي ست مباريات في كأس الخليج العربي، حصل على ست نقاط، وغادر المنافسة بعد أن حل خامساً في المجموعة الأولى، كما لعب مباراة واحدة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي غادرها من دور ثمن النهائي بعد خسارته أمام منافسه عجمان 2 ـ 3. هدافو الفريق أحرز هداف الجزيرة فوسينيتش 25 هدفاً، وبفارق سبعة أهداف عن أقرب منافسيه في سباق الهدافين لدوري الخليج العربي، بينما سجل المونتينيغري أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في شباك العين، وثلاثة أهداف (هاتريك) أمام الإمارات، اتحاد كلباء، وهدفين في شباك كل من الظفرة، عجمان، والنصر، وهدفاً واحداً أمام عجمان، الوحدة، بني ياس ذهاباً وإياباً، الوصل، الفجيرة، الظفرة، الأهلي والشارقة. ونجح فوسينيتش في هز شباك جميع فرق الدوري، باستثناء شباك الشباب، حيث لم يسجل في مباراة الفريقين الأولى في دبي، وغاب عن الثانية في أبوظبي بسبب الإيقاف. وصيف هداف الفريق اللاعب الدولي علي مبخوت بـ 16 هدفاً، أفضل هداف مواطن في الدوري، محرزاً ثلاثة أهداف في شباك الشباب، وهدفين في الفجيرة، والنصر، وهدفاً أمام كل من الفجيرة، الإمارات، الأهلي ذهاباً وإياباً، اتحاد كلباء، الشارقة، الشباب والوصل ذهاباً وإياباً. وأحرز بقية الأهداف، جوناثان بيترويبا «تسعة أهداف»، مانويل لانزيني «ثمانية أهداف» جوسيلي دا سيلفا «هدفان»، وكل من مسلم فايز، خميس إسماعيل، عبدالله موسى، وأحمد العطاس. مشاركة اعتلى اللاعب جوسيلي دا سيلفا صدارة اللاعبين الأكثر مشاركة في مباريات الجزيرة ضمن الدوري بـ 25 مباراة، و2250 دقيقة، يليه مانويل لانزيني بـ 24 مباراة، و2123 دقيقة، ثم علي مبخوت بـ 24 مباراة و2110 دقائق، وجوناثان بيترويبا بـ 25 مباراة و2095 دقيقة، وميركو فوسينيتش بـ 23 مباراة و2047 دقيقة، ثم عبدالله موسى بـ 23 مباراة و2042 دقيقة. وشارك في جميع مباريات الجزيرة في الدوري 27 لاعباً، وهم بحسب دقائق المشاركة، جوسيلي دا سيلفا، مانويل لانزيني، علي مبخوت، جوناثان بيترويبا، ميركو فوسينيتش، عبدالله موسى، مسلم فايز، علي خصيف، خميس إسماعيل، خالد سبيل، بشير سعيد، ياسر مطر، سلطان السويدي، جمعة عبدالله، يعقوب الحوسني، خالد السناني، أحمد ربيع، سيف خلفان، حسن أمين، محمد علي غلوم، خلفان مبارك، حمد الحمادي، أحمد العطاس، سلطان الشامسي، سالم راشد، حمد الحوسني، وسلطان برغش. بطاقات ملونة حصل لاعبو فخر أبوظبي على 55 بطاقة صفراء في الدوري، بمعدل 2.1 إنذار في المباراة، وعلى بطاقتين حمراوين، كانتا من نصيب بشير سعيد وخميس إسماعيل، بينما كان أكثر اللاعبين حصولاً على البطاقات الصفراء، هما ميركو فوسينيتش وعلي مبخوت «ست بطاقات»، ثم عبدالله موسى «خمس»، يليه ياسر مطر، خالد سبيل وخميس إسماعيل «أربع بطاقات»، ثم كل من بشير سعيد، جوسيلي دا سيلفا، مانويل لانزيني، أحمد ربيع وجوناثان بيترويبا «ثلاث بطاقات». وحققت مباريات فريق الجزيرة على ملعب محمد بن زايد في مسابقة الدوري في الموسم المنصرم معدلات حضور جماهيري قياسية، عجزت عن تحقيقها جميع المباريات الأخرى. وتفوق حضور جمهور فخر أبوظبي مرة أخرى على مواجهة الكلاسيكو بين الأهلي والعين والديربي بين النصر والوصل وغيرها، كما طغت أصوات مشجعي الفريق في مبارياته الخارجية على أصوات مشجعي الفرق صاحبة الأرض في العديد من المرات. رقم قياسي شهدت مباراة الجزيرة ونادي الوحدة أكبر عدد حضور جماهيري على ملعب محمد بن زايد وفي جميع مباريات دوري الخليج العربي للموسم الجاري في الجولة التاسعة من الدوري. وبلغ عدد حضور مباراة فخر أبوظبي وأصحاب السعادة 19790 متفرجاً، وهو رقم قياسي مميز، لم يُسجل في أي مباراة أخرى، أما عدد الحضور الأقل فتحقق في مباراة الفريق ضد الشباب، والتي شاهدها 622 مشجعاً فقط. وكان عدد حضور مباريات الفريق على ملعبه بحسب الإحصاء الرسمي للجنة دوري المحترفين، الفجيرة 7862 مشجعاً، الإمارات 5862، العين 11680، النصر 7855، الوحدة 19790، الشارقة 5820، الوصل 10350، عجمان 9650، الأهلي 7430، اتحاد كلباء 2230، الظفرة 7532، بني ياس 1620، والشباب 622. وبلغ معدل الحضور الجماهيري على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي 7561.7 مشجع في المباراة الواحدة.
#بلا_حدود