الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

إخفاق متوقع

أرجع لاعب منتخب الإمارات وناديي الوحدة والظفرة سابقاً المحلل الفني عادل مطر تدني مستوى العنابي وتراجعه إلى المركز الرابع في قائمة ترتيب دوري الخليج العربي إلى قرار إقالة المدرب السابق البرتغالي جوزيه بيسيرو. وأوضح مطر أن قرار الإقالة كان متسرّعاً، ولم يخضع للدراسة الكافية، إلى جانب أنه لم يكن له داعٍٍ في الأصل، وذلك لأن المدرب كان يسير حسب النهج والخطة الموضوعة من قبل إدارة شركة كرة القدم في النادي. وأكد المحلل إلى أن إقالة بيسيرو من دون أسباب مقنعة في منتصف الموسم، أثرت سلباً في نتائج الفريق، مشدداً في الوقت ذاته على أن نتائج الفريق في عهد البرتغالي كانت أفضل بكثير مما كانت عليه في عهد الجابر. وشدد لاعب الوحدة سابقاً على أن نتائج بيسيرو كانت جيدة، حيث كان الفريق في وضع منافس على الصدارة، بعد أن تصدر المنافسة لتسع جولات، ولكنه في الوقت ذاته أبدى تحفظه على طريقة اللعب التي كان يعتمد عليها البرتغالي، مشيراً إلى أنه مدرب غير مغامر وربما يرجع ذلك لسبب أنه يعمل حسب الإمكانات الفنية المتاحة أمامه. ورأى مطر أن إدارة الوحدة أخطأت مرتين، الأولى عندما أقالت بيسيرو في وقت غير مناسب، والثانية عندما لم تسند المهمة إلى مدرب خبير في الدوري الإماراتي، مشيراً إلى أن ذلك تسبب بإحداث هزة للفريق. اعتبر لاعب الظفرة سابقاً إسناد مهمة تدريب العنابي إلى المدرب السعودي سامي الجابر قراراً متسرعاً، ورأى أن الجابر، الذي خلف البرتغالي بيسيرو، لا يمتلك الخبرة الكافية لقيادة الوحدة إلى منصات التتويج، مشيراً إلى أن نتائج الأخير خير دليل على ذلك. وأشار مطر إلى أن الخبرة التدريبية المتراكمة تنقص الجابر لقيادة فريق مثل الوحدة، مبيناً «صحيح أنه قاد الهلال السعودي مدرباً، ولكن هذا لا يعني أنه امتلك الخبرة المطلوبة في هذا المجال، وليس مبرراً كافياً لقيادة العنابي». ورأى لاعب الأبيض سابقاً أن المدرب ماجد سالم لو واصل عمله مدرباً للفريق الأول خلفاً لبيسيرو، ستكون نتائجه مع الفريق أفضل من تلك التي حققها سامي الجابر، وذلك لأن سالم يعرف لاعبي الوحدة جيداً وجميعهم تدربوا على يديه في المراحل السنية، ونجح في تحقيق الفوز على بني ياس في المباراة الوحيدة التي أشرف عليها قبل التعاقد مع سامي الجابر. إخفاق بيّن المحلل الفني أن الإخفاق كان متوقعاً من السعودي، لأن الجابر لا يمتلك الخبرة الكافية لقيادة الوحدة إلى منصات التتويج، مستشهداً بالنتائج التي حققها العنابي تحت قيادته، آخرها الخسارة أمام فريق دبي من الدرجة الأولى بركلات الترجيح في ثُمن نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة. ودعا لاعب الأبيض سابقاً إدارة العنابي إلى إنهاء التعاقد مع جميع أجانب الفريق (تيغالي، هرماش، دياز) والإبقاء على الكويتي حسين فاضل فقط، موضحاً أنهم لم يقدموا ما يشفع لهم بالاستمرار مع الفريق. وشدد مطر على أهمية التعاقد مع مدرب ولاعبين أجانب من أصحاب القيمة الفنية العالية ليساهموا مع اللاعبين الشباب في الفريق مدعمين بخبرة محمد الشحي وعادل الحوسني وإسماعيل مطر، لإعادة الفريق إلى منصات التتويج التي ابتعد عنها العنابي في المواسم الماضية الأخيرة. وطالب المحلل الرياضي شركة كرة القدم في النادي بضرورة التعاقد مع مدرب يملك سيرة ذاتية قوية وصاحب إنجازات وبطولات، مثل براغا وكوزمين، بشرط أن يكون على دراية ومعرفة بكرة القدم في الخليج، متابعاً «من الأفضل دفع مبلغ كبير لاستجلاب مدرب يكون قادراً على صناعة فريق بدلاً من دفع مبالغ مالية كبيرة في اللاعبين الأجانب». وأبدى لاعب الوحدة سابقاً دهشته من قرار تعيين إداري فريق 21 عاماً في النادي عبدالباسط محمد، ليكون مديراً للفريق الأول، متسائلاً لماذا لم يعين فهد مسعود مديراً للفريق الأول، وهو الذي اكتسب الخبرة، وبالتالي هو أحق بهذا المنصب؟ حصيلة الوحدة خاض نادي الوحدة 26 مباراة في مسابقة الدوري، محققاً الفوز في 13 منها، وتعادل في ثماني، وخسر في خمس، وحصل الفريق على المركز الرابع خلف العين حامل اللقب بـ 13 نقطة وأمام النصر الخامس بثماني نقاط، وبلغ صافي أهداف الفريق 12، بعد أن بلغ شباك منافسيه 40 مرة، فيما استقبلت شباكه 32 هدفاً. وانتصر الوحدة ذهاباً وإياباً على كل من اتحاد كلباء، النصر، بني ياس والظفرة، وفشل في تحقيق الفوز على العين، الأهلي، الشارقة، الإمارات والوصل، حيث خسر أمامهما وتعادل معهما، ولم ينجح أي منافس في تحقيق فوزين على الوحدة في الموسم الجاري. وحقق العنابي أكبر فوز على حساب اتحاد كلباء بنتيجة 5 ـ صفر، والنصر 5 ـ 1، بينما تعرض إلى أقسى خسارة بنتيجة صفر ـ 4 أمام العين، والشارقة 1 ـ 4، في حين بلغت أطول سلسلة انتصارات متتالية ثلاث مباريات، وأطول سلسلة مباريات خالية من الهزيمة بلغت عشر مباريات، وأطول سلسلة مباريات من دون انتصارات كان قدرها مباراتان فقط. ولعب العنابي ست مباريات في كأس الخليج العربي، حصل على خمس نقاط وغادر المنافسة بعد أن حل خامساً في المجموعة الثانية، كما لعب مباراة واحدة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وغادر العنابي من دور ثُمن النهائي بعد خسارته أمام منافسه دبي من الدرجة الأولى بركلات الترجيح، كما غادر دوري أبطال آسيا من دور الملحق، بعد خسارته أمام السد القطري بركلات الترجيح. وحاز هداف فريق الوحدة الأرجنتيني سبستيان تيجالي المركز السابع في قائمة الهدافين بـ 15 هدفاً، بفارق عشرة أهداف عن صاحب المركز الأول في القائمة مهاجم الجزيرة المونتنغيري ميركو فوسينيتش بـ 25 هدفاً. الجابر يخلف بيسيرو أقال نادي الوحدة مدربه البرتغالي جوزيه بيسيرو من منصبه، بعد أن تخلى عن الصدارة، متراجعاً إلى المركز الثالث في قائمة الدوري، وجاءت إقالة بيسيرو بعد تعادل الفريق مع الإمارات 2 ـ 2 ضمن الجولة الـ 15 من المسابقة عقب مباراة مثيرة، وكان العنابي متقدماً بهدفي حمدان الكمالي حتى الوقت بدل الضائع، عندما سجل البرازيلي الكسندرو دا سيلفا لاعب الإمارات هدفي التعادل. وتعاقد أصحاب السعادة مع بيسيرو في نوفمبر 2013 مدة عامين، خلفاً للتشيكي كارل ياروليم، ونجح المدرب البرتغالي في إنهاء الموسم قبل الماضي في المركز الثاني، لكن بفارق 16 نقطة خلف الأهلي الذي نال اللقب وقتها. وخلف المدرب السعودي سامي الجابر بيسيرو في المنصب، غير أن مشوار الجابر التدريبي مع الوحدة على الرغم من قصره، لم يكن مليئاً بالنجاحات، فسقط في أول الاختبارات. وفشل الجابر في تجاوز السد القطري في دوري أبطال آسيا، وخرج من الأخير بركلات الترجيح، ليعود إلى دوري الخليج العربي متلقياً لطمة قوية من الملك الشرقاوي الذي تجاوز الجابر والوحدة برباعية ثقيلة، وأتبع ذلك بتعادل مع الشباب على أرض الوحدة، قبل الخسارة من جديد أمام الوصل بثلاثية نظيفة. وجاء فوز المدرب السعودي الأول بعد أكثر من شهر على توقيعه عقد تدريب الوحدة الممتد لثلاثة أشهر، عندما تغلب على عجمان في أبوظبي بثلاثية، لكنه عاود السقوط من جديد عندما خسر من الفجيرة بهدف. ويبقى الإنجاز الأفضل في مسيرة الجابر مع العنابي عندما تغلب على الجزيرة الذي يقوده إيريك غيريتس بهدف، وواصل مسيرة الانتصارات بالتغلب على الظفرة بصعوبة قبل التعادل مع العين والأهلي، والفوز على النصر بخماسية، وتلى ذلك الخروج من دبي فريق الدرجة الأولى في كأس صاحب السمو رئيس الدولة بركلات الترجيح.
#بلا_حدود