السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

منافسات واعدة

تنطلق مساء اليوم منافسات بطولة الجوجيتسو للمحترفين في صالة المقطع في نادي الضباط، ضمن مناشط أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة الرمضانية المفتوحة، والتي تنظم تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة. ويشارك في البطولة 250 لاعباً، يتقدمهم نجوم الإمارات، يحيى المنصور الفائز بذهبية وزن فوق 90 كغم في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، وكذلك طالب الكربي وأحمد القبيسي وخلفان بالهول وغيرهم من النجوم، إضافة إلى نجوم من روسيا وأمريكا والبرازيل المقيمين في الدولة. وتشرف لجنة من اتحاد الجوجيتسو، تضم مجموعة من الكوادر المواطنة الشابة التي انضمت للاتحاد، وأبرزت مقدرات كبيرة في التنظيم، وتنظم تحت القانون الدولي للعبة بحكام محليين من جنسيات مختلفة. وأكد المنسق العام في اتحاد الجوجيتسو ياسر القبيسي أن «المنافسات في البطولة ستنظم على مدى يومين، وسيكون اليوم الأول مخصصاً «من دون بدلة» في فئتي الحزام الأبيض، في أوزان تحت 70، تحت 89، وتحت 90 كغم، وفوق 90 كغم، إضافة لفئة الماسترز لجميع الأحزمة». وسيخصص اليوم الثاني لفئة الأحزمة والأصفر والأسود والبني والمفتوح، على أن تكون المشاركة في فئتي الحزام الأسود والبني مفتوحة لجميع الأوزان. وأشار القبيسي إلى أن بطولة نادي الضباط أصبحت من البطولات المهمة على أجندة الجوجيتسو، إذ إنها فرصة للاعبين في فترة توقف النشاط الرسمي من المشاركة والاحتكاك مع نجوم من مختلف دول العالم، وبالتالي يعد ذلك فرصة لهم للتجهيز والإعداد قبل انطلاق المنافسات الرسمية للموسم الجديد. وأفاد المنسق العام بأن هذه البطولة تعد فرصة ذهبية لاكتشاف مواهب جديدة من اللاعبين غير المقيدين في سجلات الاتحاد، يمكن الاستفادة منهم في المستقبل، بناءً على رؤية الاتحاد، وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الاتحاد الآسيوي عبدالمنعم الهاشمي، بهدف المحافظة على الإنجازات العالمية التي حققها نجوم الإمارات في البطولات العالمية التي يشاركون فيها. وينتظر أن يشهد المناشط عدد كبير من جمهور اللعبة، خصوصاً أن الجوجيتسو أصبحت في مقدمة الرياضات التي تحظى باهتمام كبير من الجمهور الإماراتي، كما أصبحت الرياضة الأولى من حيث الانتشار الواسع للعبة، وما شهدته النسخة الأخيرة من عالمية أبوظبي من إثارة وسمعة عالمية. الإثارة تبلغ ذروتها تواصلت الندية والإثارة والأجواء الحماسية في المدرجات، ضمن منافسات خماسيات كرة القدم للسيدات لحساب الجولة الثانية للمجموعات الثلاث، وشهدت مباريات الجولة الثانية تأهل ثلاثة فرق للدور الثاني من البطولة بعد حصدهم ست نقاط من مجموع مباراتين. وضمن كل من فرق نادي أبوظبي الرياضي تأهله من المجموعة الأولى، بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط، لحق به فريق آيبيك رويال حامل اللقب، وتأهل للدور التالي برصيد ست نقاط. وتأهل أيضاً منتخب البحرين من المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط، لتبقى مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من التصفيات، هي الفيصل لتحديد بقية الفرق المتأهلة، إلى جانب الثلاثي الذي ضمن تأهله رسمياً. وجرت مباريات أمس الأول بحضور النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، ونائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة صلاح السلومي، والمنسق العام للبطولة الدكتور مصبح الكعبي. الوصول إلى العالمية أكد حارس مرمى نادي الجزيرة والمنتخب الإماراتي لكرة القدم علي خصيف أن بطولة أولمبياد الضباط، وصلت إلى العالمية، بدليل حرص رياضيين من خارج الدولة على المشاركة في منافساتها المختلفة. وثمن خصيف دعم مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، لدوره الكبير في نجاح الأحداث الرياضية التي تنظمها أبوظبي بشكل عام والرعاية الكريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة التي لها الأثر البالغ على النجاح المستمر لهذا الحدث الرياضي الأبرز في المنطقة. وجاءت زيارة النجم علي خصيف للأولمبياد، ضمن مبادرات اللجنة المنظمة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، لتعزيز تواصل نجوم الكرة والرياضيين بمسيرة الأولمبياد والتعرف عن قرب إلى المنافسات. وأهدى رئيس اللجنة المنظمة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، بحضور صلاح السلومي والدكتور مصبح الكعبي وناصر خميس رئيس لجنة الفعاليات درع الدورة الرمضانية لخصيف الذي بدوره قدم درع نادي الجزيرة لرئيس اللجنة المنظمة، معبراً عن سعادته بما شاهده من تنافس شريف بين جميع اللاعبين في الألعاب كافة. فرصة ممتازة لنشر اللعبة اعتبر المدير الفني لمنتخب الإمارات الأول للسيدات لكرة القدم التونسي سمير الأندلسي البطولة الرمضانية لخماسيات كرة السيدات، فرصة ممتازة لنشر لعبة كرة القدم النسائية في الإمارات، واصفاً مستوى الفرق المشاركة بفوق المتوسط، مع وجود أفضلية نسبية لفريقي رويال آيبيك وفريق نادي الوحدة (أ). وأوضح الأندلسي أن مثل هذه الدورات، تسهم في تطور وارتقاء كرة السيدات، في ظل احتكاك اللاعبات الإماراتيات مع نجمات من القارة العجوز وأفريقيا، الأمر الذي يمثل إضافة فنية نوعية للاعباتنا بما يعود بالفائدة مستقبلاً على المنتخبات الإماراتية. وطالب المدير الفني لمنتخب السيدات استمرار تنظيم مثل هذه البطولات مع العمل على إتاحة الفرصة لأكبر عدد للاعبات الإماراتيات، متقدماً بالشكر إلى اللجنة المنظمة للبطولة، واصفاً أولمبياد الضباط بالحدث الرياضي الأبرز في المنطقة. أدنوك يضرب بقوة ضرب فريق أدنوك بقوة في أولى مبارياته في اليوم الثاني من مسابقة الكرة الطائرة رجال ضمن أولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة، وفاز على فريق قصر البطين بشوطين نظيفين، بواقع (25 ـ 16 و25 ـ 14)، كما تغلب فريق حرس الرئاسة على فريق مارينا مول 2 ـ صفر بالأشواط (25 ـ 16 و25 ـ 14). حضر المنافسات رئيس اللجنة العليا المنظمة الفريق «م» محمد هلال الكعبي، ونائب رئيس اللجنة صلاح السلومي، وحارس نادي الجزيرة ومنتخب الإمارات لكرة القدم علي خصيف. وجاء اللقاء الثاني قوياً بين فريقي حرس الرئاسة ومارينا مول، ولكن في الختام كانت الغلبة لمصلحة حرس الرئاسة، الذي حقق فوزه الأول، بينما تجمد رصيد مارينا مول عند نقاطه الثلاث، وتألف من الفريق الفائز كل من اللاعب المميز حسن ماجد وعوض سالم لاعب نادي الجزيرة. الجابري: بطولة متميزة أكد رئيس لجنة التحكيم الحكم الدولي يحيى الجابري، أن عودة مسابقة الكرة الطائرة لأولمبياد الضباط بعد غياب قارب العشر سنوات، يصب في مصلحة تطوير اللعبة، مثنياً على اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة الفريق «م» محمد هلال الكعبي في اتخاذها للخطوة الإيجابية. وبيّن الجابري «يشرف على تحكيم مباريات البطولة، حكام يحملون شهادات تدريبية، وهم ضمن طاقم الحكام في اتحاد الإمارات للكرة الطائرة، ويعملون على إنجاح البطولة بالتعاون مع اللجنة المنظمة». وأضاف الحكم الدولي أن «مباريات البطولة تدار حسب لوائح التحكيم الرسمية والمعتمدة من الاتحاد الدولي للعبة، كاشفاً عن تطبيق قانون جديد، وهو احتساب خطأ على اللاعب الذي يلمس الشباك من الأسفل أو من الأعلى». وثمن رئيس لجنة الكرة الطائرة في بطولة نادي الضباط أحمد الكثيري حضور اللاعب الدولي علي خصيف لاعب الجزيرة والمنتخب الوطني الأول لكرة القدم لمنافسات اليوم الثاني، مشيراً إلى أن مشاركته، وجدت الاستحسان من الجميع، وأضفت الكثير على منافسات اليوم الثاني. وأكد الكثيري أن «ما شهدته منافسات اليوم الثاني للبطولة، يبشر بأن البطولة ولدت قوية، وأن المستوى الفني يتصاعد بقفزات عالية، عبر ظهور عدد من الفرق بأداء جيد وتواجد عدد من لاعبي الأندية والمنتخبات الوطنية». بينشر يحافظ على الصدارة حققت منافسات بطولة البولينغ في نادي الضباط نتائج متباينة في اليوم الثاني، غير أن متصدري اليوم الأول للمنافسات لم يتزعزعا من قمة التصفيات الأولية، حيث لم يحقق أفضل معدل في اليوم الثاني سوى المركز الثالث في التصفيات وهو ريكي رييس. وتصدر القائمة اللاعب بينشر بمعدل 216.75، وجاء في اليوم الثاني ديندو فيرناندوم ثانياً والرابع في المعدل العام بـ 196.75، وحل خامساً نايف عقاب نجم المنتخب الإماراتي للبولينغ وحامل لقب البطولة بمعدل 196.25. وحل عيسى المسماري في المركز السادس بمعدل 183، ومن خلفه جاكي أليخاندرو بمعدل 182.5، وألفين إليفيانو بمعدل 180، ووسيم خالد بمعدل 176.5، وبحكم استمرار المنافسات حتى الأسبوع المقبل فإن المتصدرين الستة لديهم الحظوظ الكبرى للتواجد في الدور الثاني المكون من 16 لاعباً فقط. وجزم نايف عقاب لاعب المنتخب الإماراتي بأن المشاركة في هذه البطولة، تزداد قوة من عام إلى آخر، مشيراً إلى أن مشاركته اليوم كانت غير جيدة في بداية الأشواط، قبل أن يتدارك موقفه مع الشوطين الأخيرين، ليتمكن من التواجد في المركز الخامس. 54 رامياً تأهل 54 رامياً إلى الدور الثاني لمنافسات الرماية، بعد انتهاء التصفيات الأولية التأهيلية لفئة الرجال من أصل 71 رامياً، شاركوا في التصفيات، ولم تختلف صدارة القائمة الأولية للتصفيات في اليوم الثاني. وحافظ محمد الحمادي وعبدالله القبيسي على صدارتهم للتصفيات الأولية بتحقيقهم العلامة الكاملة بـ 100 نقطة في اليوم الأول، بينما انضمت أسماء عدة في المراتب الثانية بتحقيقهم 99 نقطة. وأكد مدير نادي كراكال في نادي ضباط القوات المسلحة عبيد المزروعي أن المستويات التي شاركت في منافسات الرجال كانت قوية للغاية، وتبشر بمسابقة قوية في الأدوار النهائية، مبيناً أن تأهل 54 رامياً من أصل 71، يعد عدداً كبيراً وينم عن التواجد الكبير في العام الجاري.
#بلا_حدود