الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

التجمع الثاني بعد غد

أبدى مدرب المنتخب الوطني الأولمبي الدكتور عبدالله مسفر ارتياحه لنتيجة الأبيض الودية أمام كوريا الشمالية أمس الأول ولمستوى الأبيض، متطلعاً بتفاؤل إلى لقاء الصين مطلع يناير المقبل. وأنهى المنتخب أمس الأول الفترة الأولى من المرحلة التحضيرية الأخيرة بفوز معنوي مهم على نظيره الكوري الشمالي على ملعب نادي الضباط في دبي. وجاء اللقاء ضمن استعدادات الأبيض لنهائيات كأس آسيا (23 عاماً) التي تنظم في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة من الـ 12 حتى الـ 30 من يناير المقبل، كما تعتبر بمنزلة تصفيات مشتركة مؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو في البرازيل. وفاز الأبيض على النمور الكورية بثلاثة أهداف نظيفة، جاءت عن طريق كل من عبدالله كاظم في الدقيقة الخامسة من عمر الشوط الأول بعدما قدم له الواعد محمد العكبري تمريرة رائعة وضعته أمام المرمى، ولم يتهاون كاظم في وضع الكرة داخل الشباك الكورية الشمالية، وبعد مضي عشر دقائق عزز المهاجم سلطان سيف النتيجة بهدف ثانٍ عن طريق ركلة جزاء ارتكبت مع سيف راشد الذي كان قد توغل داخل منطقة الجزاء بكل مهارة قبل أن يعرقله المدافع، وقبل نهاية المباراة بخمس دقائق جاء الهدف الثالث عن طريق كرة عكسية نتيجة لمجهود فردي للاعب يوسف محمد الذي تحرك داخل منطقة الجزاء وسدد كرة ارتطمت بالمدافع ودخلت الشباك. وأتاح مدرب المنتخب الوطني الأولمبي الدكتور عبدالله مسفر فرصة المشاركة لأكبر عدد من اللاعبين ووقف على مستواهم، إذ شارك في الشوط الأول بتشكيلة ضمت أحمد شامبية في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع أحمد راشد وسالم سلطان وعبدالله غانم وسعيد المنهالي، وفي الوسط أحمد برمان وعبدالله النقبي وسيف راشد وعبدالله كاظم، وفي المقدمة الهجومية محمد العكبري وسلطان سيف سلطان، وأجرى تبديلاً اضطرارياً في الشوط الأول بإدخال محمد سرور مكان قائد الفريق عبدالله النقبي، كما شارك سالم علي بدلاً من العكبري. وفي الشوط الثاني، دخل مسفر اللقاء بتشكيلة أخرى، إذ حل في حراسة المرمى حسن حمزة، وفي الدفاع سيف المقبالي وعبدالرحمن يوسف ومحمد سبيل وحسين عباس، وفي الوسط حمد إبراهيم ومحمد سرور وسالم علي، وأمامهم في الهجوم أحمد ربيع ووليد عمبر ويوسف سعيد، كما أتاح المدرب فرصة المشاركة للاعب علي سالمين في ربع الساعة الأخيرة. وتمثلت أهمية النتيجة في الجانب المعنوي، خصوصاً أنها جاءت في التجربة الأولى، ما يمثل دافعاً مهماً للفريق في المرحلة المقبلة، وكان منتخبنا الوطني أنهى معسكره التحضيري عقب المباراة والذي استمر مدة ثلاثة أيام، أجرى فيه حصة تدريبية مسائية في اليوم الأول، واثنتين صباحية ومسائية في الثاني، واختتم بملاقاة كوريا الشمالية. وتنطلق الفترة الثانية بعد غد وتستمر حتى الرابع من يناير، ويتضمن البرنامج الإعدادي إجراء عدد من الحصص التدريبية الصباحية والمسائية، على أن يلعب الأبيض الأولمبي ضد منتخب الصين مطلع يناير على استاد نادي الضباط في دبي، فيما يشهد استاد الشباب المباراة الثالثة ضد كوريا الجنوبية في الرابع من يناير، لتنتهي على إثرها المرحلة الثانية. ويتجمع الفريق مجدداً في التاسع من يناير المقبل استعداداً للسفر في اليوم التالي إلى العاصمة القطرية الدوحة لوضع اللمسات الأخيرة قبل ملاقاة المنتخب الأسترالي في الـ 14 من الشهر ذاته ضمن افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، والثانية ستكون ضد الأردن في 17 يناير، والجولة الأخيرة ضد فيتنام في الـ 20 من يناير.
#بلا_حدود