الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

صراع في مربـع الكبار

تفتتح اليوم الجولة الـ 13 والأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي بثلاث مواجهات قوية، يحل فيها في الساعة 4:45 مساءً فريق العين ضيفاً ثقيلاً على صقور رأس الخيمة في ملعبه نادي الإمارات في رأس الخيمة. ويدخل الزعيم لقاء اليوم بـ 31 نقطة متصدراً للمنافسة وطامحاً في زيادة نقاطه لتأمين الصدارة، بينما يدخل أصحاب الأرض المباراة بشعار لا بديل غير الفوز بعد سلسلة من العثرات والهزائم، حيث تجمد رصيدهم عند النقطة 13، وفي المركز الـ 11. ويستقبل في المباراة الثانية نادي الفجيرة في 4:45 دقيقة على ملعبه في الفجيرة ضيفه فريق النصر صاحب المركز الثالث بـ 24 نقطة، والذي يطمح إلى إضافة ثلاث نقاط أخرى إلى رصيده للمحافظة على مركزه في المربع الذهبي. ويسعى صاحب الأرض والجمهور، ذئاب الفجيرة الذي يحل في المركز الثامن برصيد 15 نقطة، للتعويض من خسارة الجولة الماضية أمام العين، وإسعاد جماهيره، إضافة إلى التقدم خطوة في سلم ترتيب الدوري والهروب نحو المنطقة الدافئة. إلى ذلك يستضيف في المباراة الثالثة ملعب نادي الوصل في 7:30 مساءً موقعة الديربي بين فريقي الوصل والشباب، والتي يدخلها الإمبراطور بدافع تعزيز موقعه في جدول الترتيب، إذ يحتل حالياً المركز الرابع برصيد 21 نقطة. بينما يعمل الشباب الجريح من أجل تعويض خسارته أمام الظفرة بنتيجة 2 ــ 1، متراجعاً إلى المركز الخامس، برصيد 19 نقطة، إذ شهد المركز الرابع تنافساً مستمراً بين الإمبراطور والجوارح طيلة الجولات الأخيرة من الدوري. كالديرون: نقاتل من أجل البقاء في المربع الذهبي أكد المدير الفني للوصل الأرجنتيني غابريال كالديرون أنه سيدخل المواجهة وهو على علم تام بقوة خصمه الشباب الذي وصفه بالفريق الثابت في مستواه من الموسم الماضي، فضلاً عن وجود لاعبين مميزين في صفوفه. وأوضح كالديرون في مؤتمر صحافي تقديمي لمبارة اليوم «أن فكرة البحث عن المركز الجيد قبل ختام المرحلة الأولى لا تشكل لي هاجساً في الوقت الحالي، بقدر ما يكون تفكيري منصباً على الدوام في كيفية تحقيق الفوز في المباراة التي سألعبها وتحقيق الانتصارات يقودنا لتحسين المراكز وصولاً إلى المقدمة». وأضاف الأرجنتيني «نجحنا في المباريات الأخيرة في رسم خطط مكنتنا من إظهار فريقنا بشخصية مميزة، معتقداً أن المباريات الأخيرة قدمت خطاً دفاعياً بصورة جيدة بعد التعديلات التي أدخلناها على الفريق، وعلى الرغم من أننا نملك عدداً كبيراً من اللاعبين الشباب في دكة البدلاء إلا أن هذا الوضع لم يعوقنا». وشدد مدرب الوصل على أنه يقاتل من أجل البقاء في المربع الذهبي قبل ختام هذه المرحلة، على الرغم من اعترافه بأن هناك ما بين ستة إلى سبعة أندية تقاتل في المنحى ذاته، نظراً إلى تقارب المستويات والنتائج. ووصف كالديرون الأخبار المتداولة في وسائل الإعلام بخصوص ضم المهاجم الأرجنتيني جوستافو بو بالادعاء، مشيراً إلى أنه لا يعرف اللاعب المذكور، وأنه أوصى إدارة النادي بضم لاعبين مواطنين فقط في فترة الانتقالات الشتوية تعزيزاً لصفوف الفريق. من جهته، شدد ظهير فريق الوصل حسن أمين على أهمية تحقيق الفوز في مواجهة اليوم أمام الشباب، مضيفاً نلعب من أجل الوصول إلى المركز الثالث، وهذا الأمر لن يتأتي لنا إلا بتحقيق الفوز، معتقداً أن فريقنا في وضعية فنية جيدة حالياً. وأوضح أمين نفقد جهود بعض اللاعبين الأساسيين لظروف مختلفة، ولكن توجد بدكة البدلاء حلولاً جيدة، بإمكانها التعويض، فضلاً عن أننا نملك الدافع والطموح قبل المباراة بعد الانتصارات المتوالية التي حققناها أخيراً. وتابع «خسارة الشباب في الجولة الماضية أمام الظفرة لا تعني أنه سيئ، وسبق لنا أن خسرنا مباريات مهمة لأخطاء تحكيمية وغيرها، وعلينا أن نعي قوة الشباب قبل منازلته. وعن عدم مشاركته بصورة منتظمة مع الوصل، أبان أمين «أنني رهن إشارة مدرب الفريق متى ما طلب مني مساعدة زملائي، وأعلم أن المشاركة بصورة منتظمة تسهم في تطور مستوى لاعب كرة القدم وعلي أن أجتهد لذلك». جونيور: الوصول إلى المركز الـ 4 يشكل دافعاً معنوياً اعترف مدرب الشباب البرازيلي كايو جونيور بأنه فشل في الوصول لغايته مع ختام مباريات المرحلة الأولى من دوري الخليج العربي بالمركز الثالث، بعد خسارته أمام الظفرة الأسبوع الماضي. وأضاف جونيور «ربما ننجح في الوصول للمركز الرابع في حال فوزنا اليوم على الوصل، وسيشكل هذا الأمر دافعاً كبيراً لنا قبل خوض غمار التنافس مجدداً في المرحلة الثانية من الدوري». وأشار كايو في المؤتمر الصحافي قبل مواجهة الوصل إلى أنهم افتقدوا الحظ في مواجهة الظفرة الماضية، لافتاً إلى أنهم استحوذوا على الكرة بنسبة 65 في المئة، وسددوا أكثر من الظفرة صوب المرمي، ولكن على الرغم من ذلك منحت الاستراتيجية التي اتبعها الظفرة حسم المواجهة. وأثني المدير الفني للشباب على مستضيفه فريق الوصل، لافتاً إلى أنه يقدم مستويات عالية، ويحقق نتائج جيدة في الموسم الجاري، واصفاً مدربه الأرجنتيني كالديرون بالمحترم، ذكراً أن الحذر أمام الإمبراطور يجب أن يكون قائماً في المباراة دون الخوض في شرح التكتيك. وعن غياب مهاجم الشباب السابق والوصل الحالي إدغار برونو عن المباراة لنيله الإنذار الثالث، أوضح المدرب «أن هذا سيحرم الجمهور الكروي من عقد المقارنة بينه وبين بديله في صفوف الجوارح جو ألفيس». من جانبه، وعد لاعب خط وسط الشباب التشيلي كارلوس فيلانوفيا جمهور فريقه وإدارة النادي بتقديم نقاط مباراة الوصل اليوم هدية لهم، بعد إخفاق الجوارح في تحقيق الفوز في المباراة السابقة أمام الظفرة. وتحسر فيلانوفيا على إضاعته لركلة جزاء أمام فارس الغربية، بيد أنه عاد وشدد على أن هذا الأمر لن يكون سبباً في تراجع مستواه، معللاً ذلك بأن كبار نجوم كرة القدم على مستوى العالم أضاعوا ركلات جزاء وفي مباريات أكثر أهمية ولم يتأثروا بذلك. وثمن التشيلي خصمهم فريق الوصل، لافتاً إلى أنهم يملكون لاعبين مميزين مثل المهاجمين كايو وفابيو، ومن خلفهم هوغو فيانا، فضلاً عن نتائجهم الجيدة في الموسم الجاري. وأشار لاعب الجوارح إلى أنهم حزنوا على خسارة فريقهم أمام الظفرة، ولكنهم استعادوا ثقتهم بسرعة في التدريبات، مشدداً على أهمية الاستفادة منها في مباراة اليوم حتى لا تتكرر الخسارة. كاميلي: عازمون على الفوز ولا مستحيل في كرة القدم وصف مدرب فريق الإمارات البرازيلي باولو كاميلي مواجهة اليوم بالصعبة، مبيناً «ندرك أننا في مواجهة فريق كبير ومتمرس في حصد البطولات ويمتلك لاعبين مميزين على الصعيدين المحلي والأجنبي، ولكن لا مستحيل في كرة القدم». وأضاف في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة «ندرك صعوبة المهمة وأهميتها على حد سواء، ولكن الإمارات يسعى للعودة عبر هذه المباراة. أنتظر من اللاعبين أداء مختلفاً اليوم وأفضل من المباريات السابقة، وأن يدافعوا بقوة، إضافة إلى استغلال المهاجمين للفرص والتقليل من الأخطاء والتمركز بشكل أفضل». وتابع «نلعب هذه المباراة من أجل الفوز، وعملنا على معالجة الأخطاء التي صاحبت أداء الفريق في الفترة السابقة، وطالبنا اللاعبين بالتركيز وعدم ترك مساحات للمنافس». وأشار البرازيلي إلى أن فريقه مكتمل الصفوف في هذه المباراة ولا توجد إصابات، باستثناء المحترف الكولومبي ويلمارد جوردان الذي تعرض لإجهاد في مباراة الجزيرة، ولكنه سيكون من ضمن الخيارات المطروحة في المباراة. وعن الانتقالات الشتوية أفاد مدرب الفريق بأننا أعددنا تقريراً متكاملاً سيقدم إلى مجلس الإدارة مع خواتيم النصف الأول للموسم، بينما لا تزال صفقة انتقال لاعب فريق النصر جمال إبراهيم مفاوضاتها سارية، وكل الاحتمالات مفتوحة في عالم كرة القدم. ومن جانبه أكد لاعب فريق نادي الإمارات الحسين صالح أنهم عازمون على تحقيق الانتصار في المباراة وكسر سلسلة النتائج السلبية التي عانى منها الفريق أخيراً، مشيراً إلى أن النتائج تأتي بالعطاء داخل الملعب، وأن اللاعبين تعاهدوا على النصر في مباراة اليوم، مناشداً المناصرين الحضور والمؤازرة. من جهته شدد مدرب العين الكرواتي زلاتكو داليتش على أهمية التعامل بحذر كبير مع مباراة فريقه التي يحل فيها ضيفاً على فريق الإمارات في رأس الخيمة اليوم، والتي تأتي ضمن الجولة الـ 13 والأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي. وأضاف زلاتكو «عوامل عدة ستصعّب مهمتنا في مباراة اليوم أمام فريق الإمارات، وهي خسارة الفريق المضيف في آخر أربع مواجهات لعبها على أرضه وأمام جمهوره، كلها عناصر تضاعف الدوافع لديهم غير أننا جاهزون، وسأعمل مع طاقمي على تهيئة اللاعبين بالصورة المطلوبة لأن مواجهة الصقور ليست نزهة». وأردف الكرواتي في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة «لاعبو العين لديهم من الخبرة والحنكة ما يمكنهم من وضع الأمور في نصابها والعودة بنقاط المباراة الثلاث، وتأكيد جدارتنا بلقب بطل الشتاء». وأشار زلاتكو إلى إمكانية مشاركة الثنائي إسماعيل أحمد ومحمد فايز، مؤكداً استمرار تغيب محمد عبد الرحمن للإصابة، وأحمد برمان وسعيد المنهالي لمشاركتهما الوطنية مع المنتخب الأولمبي. واعتبر مدرب العين أن محصلة النصف الأول لفريقه ممتازة، متابعاً «قدمنا عملاً عظيماً أثناء المعسكر الإعدادي، حيث خضنا فيه أربع مباريات قوية، وحققنا في فاتحة الموسم لقبي السوبر الإماراتي المغربي والسوبر الإماراتي، والآن نحن على أعتاب الفوز بلقب بطل الشتاء». وزاد زلاتكو «هدفنا الحصول على 57 أو 58 نقطة للتتويج بلقب دوري الخليج العربي، لذلك علينا تطوير أدائنا وخصوصاً خط الدفاع». هاشيك: التركيز سلاحنا للخروج بنتيجة إيجابية حذر المدير الفني لنادي الفجيرة التشيكي إيفان هاشيك لاعبيه من خطورة لاعبي النصر من المحترفين والأجانب في مواجهتهم اليوم، مطالباً إياهم بالجدية والتركيز والمراقبة اللصيقة داخل الصندوق للخروج بنتيجة إيجابية. وأوضح هاشيك في مؤتمر تقديمي للمباراة أمس الأول أن فريقه أكمل الاستعدادات الفنية للمباراة، بمعالجة السلبيات التي ظهرت في لقاء العين، إضافة إلى تدعيم الجانبين المعنوي والنفسي للفريق، حتى يعود إلى سكة الانتصارات مرة أخرى، مؤكداً رغبة اللاعبين في اقتناص النقاط الأخيرة لهم في الدور الأول، وصولاً إلى النقطة 18 لتكون زاداً لهم وخير افتتاح في الدور الثاني من الموسم الجاري. وأضاف «نعوّل على جماعية الأداء لسد النقص الذي يعانيه الفريق في خط الدفاع لغياب الجزائري بوقرة وإسماعيل، مشيراً إلى أن البدلاء حميد الماس وإبراهيم علي ومال الله ومعضد قادرون على التعويض، وكثيراً ما لعب الفريق بغياب لا عبين أساسيين وكسب النقاط الثلاث، مرجعاً ذلك إلى الجاهزية البدنية لجميع عناصر الفريق من المواطنين والأجانب». وبيّن المدرب التشيكي أن ذئاب الفجيرة طووا صفحة مباراة العين بما فيها من إيجابيات وسلبيات ويسعون إلى الظهور الجيد اليوم وعدم التخوف من أي فريق، مفسراً طرد الجزائري مجيد بوقرة وغيابه لثلاث مباريات «نحن في الجهاز الفني نحترم قرارات لجنة الانضباط، ولن نستطيع أن نغير في قراراتها». وأشار إلى أنه لا يود الخوض في القرارات التحكيمية، معتبراً أن الحكم بشر وله مهمات يقوم بها في الملعب، مؤكداً في الوقت ذاته أن اللاعبين عليهم أن لا يكترثوا كثيراً للقرارات التحكيمية وأن يركزوا داخل المستطيل الأخضر. بدوره طالب مدرب النصر الصربي إيفان يوفانوفيتش لاعبيه في مباراة اليوم بعدم التهاون أمام الفجيرة الذي تطور مستواه في الفترة الماضية، موضحاً أن لقاء العين والفجيرة في الجولة الماضية يؤكد مدى قوة الفريق وقدرته على قلب الطاولة في أي لحظة. وشدد المدرب على ضرورة احترام الفريق بأكمله، بغض النظر عن الأسماء الموجودة فيه، والمحافظة على مركز الزعيم في قائمة المنافسين على اللقب، والتطلع إلى تحسين موقعنا على لائحة الترتيب. وكشف مدرب النصر في مؤتمر صحافي تقديمي للمباراة عن أسماء اللاعبين الذين سيغيبون عن لقاء اليوم، وهم، الحارس أحمد شامبية، خليفة مبارك، لالتحاقهم بالمنتخب الأولمبي، إلى جانب احتمال عدم مشاركة المهاجم الفرنسي كيمبو إيكوكو بسبب الإصابة، كما سيفقد النصر جهود خدمات محمود خميس بسبب الإنذار الثالث. وأضاف يوفانوفيتش «النصر يحتل حالياً المركز الثالث في الدوري بـ 24 نقطة، وعلينا بذل المزيد من الجهد، خصوصاً أن الفريق يشهد غيابات كثيرة في هذه المباراة المهمة». وثمّن الصربي مستوى نيلمار الذي نجح في فك عقدة تسجيل الأهداف، مضيفاً «يجب العلم أن اللاعب حاول وعمل منذ اليوم الأول له مع الفريق، وبدأ بجني ثمار جهده أخيراً بأهداف في الجزيرة والأهلي والشعب، وهذه الأهداف مهمة لزيادة ثقته بنفسه».
#بلا_حدود