السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

126 فارساً وفارسة

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات صباح أمس افتتاح منافسات سباقات القدرة والتحمل لأفضل حالة خيل في السباق التأهيلي المفتوح لمسافة 40 كم في ميادين قرية بوذيب العالمية ـ الختم. وانطلق السباق بمشاركة 126 فارساً وفارسة باللون البرتقالي لمرحلة واحدة للخيول من أعمار خمس سنوات، فما فوق بحدّ أعلى للسرعة 16 كم، وحدّ أدنى 12 كم وسط احتشاد غير مسبوق للفرسان والفارسات من مختلف الأعمار. وينظم الحدث ضمن توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لإعداد كوادر مدربة ومؤهلة لرياضة القدرة والتحمل التي تلقى كل الدعم، للمحافظة على المكانة الريادية التي تحتلها الإمارات في محافل الفروسية الدولية. وتجرى السباقات التأهيلية تحت مظلة المشروع الوطني الذي تتبناه بوذيب والرامي إلى تأهيل المزيد من الفرسان والفارسات الناشئة والشباب وطلبة المدارس من هواة رياضة الفروسية، تمهيداً لإشراكهم في البطولات والسباقات الرسمية. وتفقد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان مرافق قرية بوذيب العالمية للقدرة، والتقى عبرها وفداً صينياً حضر خصيصاً لتشجيع عدد من الفرسان الصينيين من نادي فريدم أون ماي واي الصيني للفروسية المشارك في السباق التأهيلي. ورحب سموه بالوفد الصيني، مشدداً على أهمية تنوع المشاركات من جميع محبي رياضة الفروسية، مؤكداً أن بوذيب ستظل المنصة والوجهة والمركز لتبادل الخبرات والمهارات في إطار اهتمام الدولة الرسمي في تعزيز مفهوم التمازج الثقافي بين الشعوب. وأبدى سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان خلال حضوره ومتابعته للحدث اهتمامه الشديد بتطبيق القوانين واللوائح الجديدة الخاصة بسباقات بوذيب لما فيه مصلحة لياقة وصحة الخيول في الدرجة الأولى. وأكد سموه في ختام اللقاء مواصلة تقديم جميع أشكال الدعم لرياضات الفروسية بوجه عام وفروسية الإمارات وفرسانها بوجه خاص، بما ينسجم مع الريادة التي حققتها دولة الإمارات لهذه الرياضة في المحافل والمهرجانات الدولية. وجزم بأن جميع طواقم بوذيب وجميع الجهود والإجراءات مكرسة لخدمة الفرسان والفارسات لصقل تجربتهم وإكسابهم الخبرة اللازمة لمواصلة نجاحهم صوب رحلة قدرة مميزة وفاعلة على مستوى الأداء والاحتراف.
#بلا_حدود