الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

ثنائية كينية

ظفر الكينيان فايث شيبكوش وبينارد كورير أمس، بلقبي السباق الرئيس للسيدات والرجال لمسافة عشرة كم في ماراثون زايد الخيري العالمي بمحطته الأولى للعام 2016 على حلبة مرسى ياس في أبوظبي. ونجحت فايث شيبكوش في إنهاء السباق بزمن بلغ 32:47 دقيقة، بينما تمكن بينارد كورير من قطع المسافة بزمن قدره 28:01 دقيقة. ويأتي الماراثون بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. وجرى الماراثون تحت شعار «اليوم الذي تجري فيه الإمارات» لمصلحة مرضى الكلى على مستوى الدولة، بدعم مجلس أبوظبي الرياضي، وتنظيم نادي ضباط القوات المسلحة وحلبة ياس، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة). وفي سباق خمسة كم فازت الإثيوبية أنالين ميشيل بلقب السيدات، والمغربي عزيز لحبابي بالمركز الأول للرجال، فيما حل الإيراني عبدالله الهاشمي أولاً في سباق خمسة كم لذوي الاحتياجات الخاصة. وشهد سباق فئة الصغار منافسة متميزة، فضمن منافسات سباق مسافة واحد كم المخصصة للإناث، حققت الفرنسية كلارا مورج دالكجو المركز الأول بزمن 04:16 دقيقة، بينما حصد الإنجليزي بنيامين وستن لقب الذكور لسباق واحد كم بزمن 03:38 دقيقة، وفي منافسات سباق 3 كم انتزعت إيزابيل حنا فان دير بروغ المركز الأول في 13:09 دقيقة، وفي فئة 3 كم نفسها للذكور حقق الياباني ياماتو هيكاري المركز الأول بزمن 11:18 دقيقة. وشهد السباق مشاركة واسعة تجاوزت الـ 15 ألفاً من الجنسين وحضوراً جماهيرياً كبيراً من المواطنين والمقيمين وزوار الدولة من السياح. وتوج الفائزين في الحدث رئيس هيئة الصحة في أبوظبي الدكتور مغير الخييلي، رئيس اللجنة العليا المنظمة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة عبدالمحسن الدوسري، ممثل مجلس أبوظبي الرياضي طلال الهاشمي، ورئيس الشؤون الحكومية في حلبة ياس أحمد الكعبي. وأكد ممثل مجلس أبوظبي الرياضي طلال الهاشمي، أن دعم المجلس للماراثون الخيري، يأتي ترجمة لتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس، في دعم الأحداث الرياضية كافة، خصوصاً التي تتصل بالعمل الإنساني والخيري. وثمّن ممثل مجلس أبوظبي الرياضي دور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ورعاية سموه الدائمة لهذا الحدث الكبير، خصوصاً أن ارتفاع الأعداد المشاركة في الماراثون أثبتت نجاحه، بجانب التبرعات الكبيرة دعماً لمرضى الكلى في الإمارات. وامتدح الهاشمي التنظيم الناجح للجنة المنظمة برئاسة الفريق (م) محمد هلال الكعبي، والتي أسهمت في وضع بصمة ضمن المناشط التي تستضيفها أبوظبي والمنطقة العربية والعالم. وأكد الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة عبدالمحسن الدوسري، أن ماراثون زايد الخيري من أهم الأحداث الرياضية، ليس على مستوى الدولة فقط بل على مستوى العالم، فهو فضلاً عن تنظيمه في ثلاث قارات مختلفة سنوياً، يستقطب عدداً كبيراً من المشاركين حول العالم في نسخه الثلاث بأبوظبي والقاهرة ونيويورك، كما أنه يمثل توظيفاً مثالياً للرياضة في خدمة العمل الإنساني والخيري. وأثنى الدوسري على التنظيم الجيد للسباقات المختلفة في الماراثون، الذي وصفه بالكرنفال الرياضي الاجتماعي الخيري الترفيهي، واعتبر المشاركة الكبيرة والمتابعة الكبيرة للماراثون دليلاً على المكانة التي وصل إليها، وشكر القائمين على التنظيم وهنأ الفائزين والمشاركين على نجاح الحدث.
#بلا_حدود