الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

«المنتحر» بـطـل الــجــعــدان

أهدت «أغادير» مالكها سعيد سلطان مطر مرخان الكتبي كأس اللقايا الأبكار المفتوح و500 ألف درهم ضمن منافسات اليوم الثالث لمهرجان المرموم لسباقات الهجن على ميدان المرموم في دبي أمس. وتوج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الفائزين في الفترة المسائية لليوم الثالث من المهرجان، الذي ينظم تحت رعايته، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وقعطت «أغادير» مسافة السباق البالغة خمسة كيلومترات في زمن قدره 7:33:9 دقيقة. وتربع «المنتحر» على قمة الشوط الرئيس للجعدان، وأهدى مالكه غانم عبدالرحمن غانم الهديفي الكواري بندقية الجعدان المفتوح و400 ألف درهم، مسجلاً زمناً قدره 7:34:0 دقائق. «تهاني» تقتنص المحليات واقتنصت «تهاني» لمالكها أحمد علي أحمد عبدالله المسند كأس اللقايا الأبكار المحليات وجائزة مالية قدرها 500 ألف درهم، قاطعة مسافة السباق في زمن قدره 7:30:8 دقائق. وانتزع «أديب» لسهيل محمد بن جبر المهيري بندقية اللقايا الجعدان المحليات و400 ألف درهم، قاطعاً المسافة في زمن قدره 7:33:8 دقائق. غزل بطلة إنتاج وخطفت «غزل» لأحمد سعيد منانة أجتبي في منافسات الفترة الصباحية كأس اللقايا الأبكار المفتوح (إنتاج)، وجائزة مالية قدرها 500 ألف درهم، منهية مسافة السباق البالغة خمسة كيلومترات في زمن قدره 7:37:9 دقيقة. وحلق «العابر» لملك عبدالله سيف غدير علي العرياني بكأس اللقايا الأبكار المحليات (إنتاج)، وجائزة مالية قدرها 500 ألف درهم، قاطعاً مسافة السباق في زمن قدره 7:36:5 دقيقة. وظفر «الطاغي» لمنصور بالرملي محمد العامري ببندقية اللقايا الجعدان المفتوح (إنتاج) و400 ألف درهم، مسجلاً زمناً قدره 7:38:7 دقيقة. ترشيحات توقع محلل سباقات الهجن في قناة ياس القطري سالم بالأسود المري انحصار منافسات الرموز اليوم بين هجن العاصفة، هجن الشحانية، وهجن الرئاسة. وتمنى المري أن يذهب لقب الرموز إلى هجن الشحانية، معترفاً في الوقت ذاته بصعوبة المهمة أمام هجن العاصفة المرشح الأبرز في منافسات اليوم. وأشار محلل سباقات الهجن إلى أن ميدان المرموم في تطور من عام إلى آخر، الأمر الذي يعكس حرص القائمين على السباق على إخراجه بشكل مميز، لافتاً إلى أن حضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يومياً يعطي الملاك دافعاً معنوياً كبيراً. وأكد المري أن مستويات الهجن المشاركة سجلت تميزاً وتطوراً ملحوظاً في أشواط الحقاقة واللقايا، ما أدى إلى ارتفاع مستوى المنافسة والجهد الكبير الذي يبذله الملاك في تطوير هجنهم لخوض المنافسات والتتويج بالكؤوس. سياح في المرموم كشف السائح النمساوي فيفر شيست عن متابعته للمرة الأولى لسباقات الهجن، بعد أن قرأ عن انطلاقة ختامي المرموم في إحدى الصحف، الأمر الذي حمسه ودفعه إلى الحضور والتعرف إلى الهجن عن قرب. وأكدت زوجته أنيتا أنهم وجدوا كل الترحيب والتعاون ابتداء من الفندق الذي أمن لهم المواصلات إلى المرموم، جازمة بأنها لن تكون الزيارة الأخيرة، وستحرص على التواجد في سباقات الهجن في كل مرة تزور فيها الإمارات. من جانبها، اعتبرت السائحة الدنماركية جوزفين متابعة وحضور سباقات الهجن تجربة فريدة من نوعها بالنسبة لها، مبينة أن أحد أصدقائها نصحها بالحضور والاستمتاع بأحد أبرز سباقات الهجن على مستوى العالم. أشواط اللقايا للشيوخ اليوم تستأنف اليوم منافسات ختامي المرموم بأشواط اللقايا لأصحاب السمو الشيوخ لمسافة خمسة كيلومترات. وتتنافس المطايا على كؤوس أشواط الرموز وجوائز مالية قدرها 500 ألف درهم والبندقية لكل شوط، و400 ألف درهم للأبكار المفتوح والأصايل المحليات وجعدان المفتوح والأصايل المحليات.
#بلا_حدود