الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

مقاعد الطائرات تُزعج اللاعبين

أبدى عدد من لاعبي الاتحادات الرياضية المختلفة (رفضوا الإفصاح عن أسمائهم) امتعاضهم من طريقة تصنيف اتحاداتهم لدرجات تذاكر السفر عند المشاركات الخارجية، متذرعين في ذلك أنهم هم المشاركون والأبطال، ويستحقون أعلى درجات الراحة. وأشاروا إلى أن اتحاداتهم تعمد إلى تسفيرهم في الدرجة السياحية، ووضعهم في فنادق متواضعة أو متوسطة المستوى، في حين تقتصر حجوزات رجال الأعمال أو الأولى والفنادق ذات الخمس نجوم على المديرين والتنفيذيين في الاتحاد. من جانبه، أكد الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد المدفع لـ «الرؤية» أن هذا ما جرت عليه العادة بأن يسافر اللاعبون على الدرجة السياحية في حين يمتاز الإداريون بالدرجة الأعلى، عازياً الأمر إلى اللوائح الداخلية الخاصة في كل اتحاد، والتي تكون مبنية على الميزانية الخاصة لديهم. وأوضح المدفع «إن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة غير معنية باختيار درجات سفر اللاعبين أو نوع الفنادق التي يقيمون فيها أثناء فترة مشاركتهم»، مبيناً «لا نتدخل في هذه الأمور، والاتحادات هي المعنية بتنظيم هذه العملية التي تعتبر أمراً داخلياً بحتاً، وتحددها اللوائح التنفيذية في بنود البدلات والمشاركات لدى كل اتحاد». وتمنى المدفع أن يكون الأمر غير ذلك، إذ إن اللاعبين واللاعبات المشاركين في الاستحقاقات الخارجية هم الأساس، والأولى أن توفر لهم سبل الراحة لكي يحققوا الهدف من المشاركة.
#بلا_حدود