السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

شمس الأصايل تشرق على بلجيكا

 عصام السيد - أوستند توج الجواد «فورجهيل كوساك» لتريفور بانكس وبإشراف بيتر همرسلي وبقيادة مارفين سورلاند بطلاً للجولة الرابعة من سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة «قوائم» لمسافة 1600 متر. وخصص السباق للخيول العربية الأصيلة في سن خمس سنوات فما فوق، والذي جرى أمس الأول، حيث أشرقت شمس الأصايل على مضمار أوستند العريق في بلجيكا. ويأتي السباق بتوجيهات كريمة ودعم سخي من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، وبإشراف ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الإمارات للفروسية. وشهد السباق المخصص للخيول في سن خمس سنوات فما فوق البالغ إجمالي جوائزه المالية 30 ألف يورو برعاية اتحاد الإمارات للفروسية، والذي يعد أغلى سباق في بلجيكا جمهور غفير من محبي سباقات الخيول تفاعلوا مع مجريات المهرجان الذي أقيم بالتزامن مع مهرجان أوستند للخيول وتألف من عشرة سباقات للخيول المهجنة الأصيلة وسباق جر العربات «تروتنج». اجتمع للسباق نخبة من الخيول من كافة أنحاء أوروبا تصدرتها الفرس القطرية «فرحة»، وجاءت الانطلاقة سريعة وتأخرت الـ «فرحة» قليلاً ولكن فارسها ديفيد بولاند بذل جهداً كبيراً ليكون مع مقدمة الخيول، وفي اللفة الأولى من السباق حدث تصادم بين المرشحة الأولى «فرحة» واحد الخيول أدى لسقوطها مع فارسها ولم يكملا السباق. عقبها لاحت الفرصة إلى بقية الخيول لاقتناص اللقب وبالفعل كان السباق قوياً وسريعاً ومتكافئاً حتى الوصول إلى خط النهاية، حيث تنافس رباعي المقدمة على الفوز بقصب السبق قبل أن ينحصر الصراع على كسر عظم بين الثنائي «فورجهيل كوساك» ووصيفه «غازيل تي» لجيرارد زوتليف وبإشراف المالك نفسه وبقيادة الكساندر بيتش. ولم تعلن النتيجة إلا بعد اللجوء إلى جهاز الفوتو فينش ولوجود شكوى أيضاً ليعلن بعد فترة طويلة عن فوز الجواد الفرنسي «فورجهيل كوساك» بفارق أنف عن الجواد الهولندي «غازيل تي»، فيما جاء في المركز الثالث الجواد الهولندي «فراسور كوساك» لهوب اوترمانز وبإشراف المالك نفسه وبقيادة ارش انج. تفوق «مون دزاير» وتمكن المرشح الأول «مون دزاير» لمارك ستيلاند وبإشراف نينو مينر وبقيادة الفارس غلين بريم من التفوق على منافسيه بصورة جلية في سباق كاس الاتحاد للطيران لمسافة 2100 متر والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة والبالغ إجمالي جوائزه المالية 6.400 يورو. عقب ختام السباق سفير الدولة لدي بلجيكا توج سليمان بن حامد المزروعي، ومساعد أمين السر العام لاتحاد الفروسية فيصل العلي الفائزين، كما شارك في مراسم التتويج رئيسة جمعية الخيول العربية الأصيلة في بلجيكا نيللي فليبوت، ومديرة التسويق في الاتحاد للطيران اورلي فان. وتقديراً لجهود أعضاء السفارة قدم فيصل العلي درعاً تذكارية من اتحاد الإمارات للفروسية إلى سليمان المزروعي سفير الدولة لدي بلجيكا. كما حضر السباق أعضاء السفارة سكرتير ثاني جاسم العبدولي ولطيفة اليوشع. المزروعي: الجائزة أضافت الكثير للخيول العربية أعرب سليمان بن حامد المزروعي سفير الإمارات لدى بلجيكا عن سعادته بالنجاح الذي حققه السباق والذي يؤكد الاهتمام الذي توليه الدولة بالخيول العربية الأصيلة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ،خاصة بعد عودة الجائزة بعد خمس أعوام من العمل في مضمار السباق. وأضاف أن تواصل جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في بلجيكا يعد من أكبر النجاحات التي تحققها الجائزة على أرض الواقع وذلك بفضل جهود سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مما جعل للجائزة في أوروبا مكانة خاصة مشيراً إلى أهمية المنافسات في التعريف بدولة الإمارات وتراثها العريق. وذكر أن تواجد الإمارات في هذه الأحداث ينمي العلاقات بين الجانبين وهي لا شك تسهم في التقريب في ما بين الشعوب، كما أنها تخدم العلاقات الثنائية مشيراً إلى أن العلاقات بين الإمارات وبلجيكا قوية وهذه الفعاليات تُسهم في زيادة التقارب بين الشعبين. و أوضح أن استراتيجية سفارة الإمارات كون بلجيكا عاصمة الاتحاد الأوروبي ولديها الكثير من الأنشطة السياسية والاقتصادية، لذا نحرص على إضافة أبعاد أخرى ثقافية و رياضية تسهم في تلك العلاقات، منوهاً أن السباق يصب في اهتمامات السفارة الإماراتية، ونسعى إلى استضافة العديد من المناشط الثقافية والرياضية. وثمن المزروعي الحضور الجماهيري الذي شهده السباق، مؤكداً أن جائزة رئيس الدولة للخيول العربية أضافت للسباق الكثير متمنياً استمراريتها في بلجيكا سنوياً. كما هنأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، و إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. كما ثمن جهود سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للفروسية لدعمه لسباقات الخيول العربية الأصيلة. العلي: السباق ظهر بصورة مشرفة أكد مساعد أمين السر العام لاتحاد الفروسية فيصل العلي، أن دعم حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وراء وصول تلك الرياضة إلى الساحة العالمية. وأوضح أن الجولة الرابعة التي جرت في مضمار اوستند العريق في بلجيكا تعد نشاط جديد يأتي بعد غياب خمس سنوات نظراً لأعمال الترميمات التي خضع لها المضمار العريق، موضحاً أن توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان كانت واضحة لتنظيم السباق في مضمار اوستند العريق، ووجد هذا القرار بالفعل القبول والاستحسان من القائمين على السباقات في بلجيكا. وأضاف بأن السباق كان ناجحاً بكل المقاييس والحضور الجماهيري فاق التوقعات نظراً إلى قيمة الجائزة المادية التي تعد الأغلى في بلجيكا، خصوصاً بعد مشاركة عشرة من أقوى الخيول في السباق المصنف بدرجة قوائم «ليستد». وبين العلي أن الجائزة كانت تشهد مشاركات قليلة من الملاك والخيول، أما الآن فقد تغير الحال، حيث أصبحت سباقات الجائزة تستأثر باهتمام ملاك الخيول، والمدربون يحرصون على المشاركة بأجود وأفضل الخيول في السباقات والاهتمام زاد في صناعة الخيول العربية الأصيلة، هذا ما ساهم في دعم الجائزة وتطورها. ثمن دور أعضاء السفارة في تجهيز السباق الناجح، والدور الكبير الذي لعبه المنظمون مما أسهم بشكل كبير في خروج السباق بالصورة المشرفة التي تليق بالحدث الكبير الذي يحمل اسم جائزة صاحب السمو رئيس الدولة. نيللي فليبوت: أفضل الخيول في مقدمة السباق من جانبها أعربت نيللي فليبوت رئيسة جمعية الخيول العربية الأصيلة في بلجيكا عن سعادتها البالغة بنجاح السباق الذي جرى بعد غيبة على مضمار أوستند العريق حيث كانت الجائزة تقام باستمرار قبل خضوع المضمار إلى التصليحات وأعمال الترميم، مؤكدة أن الحضور الجماهيري أيضاً أسهم في عملية النجاح. وأضافت أن السباق شهد مشاركة خيول قوية من جميع أنحاء أوروبا وبالطبع تم إدخال بعض من أفضل الخيول في هذه المقدمة غنية السباقات وعلى أعلى المستويات، التي تأتي للدفاع عن ألوان أصحابها، خلال أشهر الصيف في أوروبا، هذه الخيول هي من بين الأفضل في العالم، وجعلت المنافسة صعبة للغاية. مضيفة أن السباق تم نقله على الهواء مباشرة إلى قناتي دبي ريسنج وأبوظبي الرياضية وإلى الكثير من الدول المهتمة بسباقات الخيول العربية الأصيلة كنوع من الترويح والاحتفال بعودة السباقات إلى مضمار أوستند العريق. السباق المقبل في نيوماركت تتواصل جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة برعاية وتنظيم اتحاد الإمارات للفروسية، حيث تجرى الجولة الخامسة. وذلك على ميدان نيوماركت العريق في إنجلترا في الثاني عشر من الشهر الجاري، وهو سباق للفئة الأولى ومخصص للخيول في سن أربعة أعوام وتبلغ جائزته 50 ألف جنيه إسترليني ويعد من أغنى السباقات في بريطانيا. فيما يُنظم أيضاً في فعاليات يوم أبوظبي للأناقة سباق طيران الاتحاد فالماوث ستيكس لمسافة 1600 متر والمخصص للمهرات في سن ثلاثة أعوام والبالغ إجمالي جوائزه المالية 180 ألف جنيه إسترليني بالتزامن مع مهرجان دارلي جولاي ستيكس. «فاليانت بوي» بطل الجولة الثانية حلّق الجواد «فاليانت بوي سبفار» لمالكه ومربيه سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني وبإشراف رونالد مارتينو وبقيادة جوزيف روكو جي آر بلقب الجولة الثانية من جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة. وخصص السباق للفئة الأولى لمسافة 1700 متر والبالغ إجمالي جوائزه المالية 100 ألف دولار بمضمار تشرشل داونز العريق بولاية كنتاكي بأمريكا بعد أن قدم أداء رفيعاً، وسجل البطل المنحدر من نسل «درويش» زمناً قياسياً للمسافة بلغ 1:55:10 دقيقة. الجولة الثالثة تصالح «المأمون» تمكن «المأمون مونلو» للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة الفارس البلجيكي كريستوف سوميلون من الفوز بفعاليات سباق الجولة الثالثة. ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 50 ألف يورو والتي جرت على مضمار سانت كلود بفرنسا بالتزامن مع جائزة جران بري سانت كلود للفئة الأولي، بعد أن سيطر على مجريات السباق من البداية إلى النهاية. «دبي ريسنج» في قلب الحدث حرصت قناة دبي ريسنج على تغطية الحدث من جميع جوانبه الفنية عبر مقدم برامجها عبدالرحمن أمين، الذي أجرى لقاءت عدة مع سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى بلجيكا سليمان المزروعي، ومساعد أمين السر العام لاتحاد الفروسية فيصل العلي. بالإضافة إلى المسؤولين في مضمار أوستند العريق واستطلاع الآراء حول عودة جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة مرة أخرى إلى المضمار بعد طول غياب.
#بلا_حدود