الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية .. اليوم .. مضمار نيوبري مسرح لكأس الوثبة ستد

يشهد مضمار نيوبري العريق في المملكة المتحدة اليوم تواصل النسخة الخامسة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية. ويتضمن المهرجان سباق كأس الوثبة ستد لمسافة 1600 متر، والمخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فما فوق تصنيف (صفر إلى 85)، البالغ إجمالي جوائزه المالية آربعة آلاف جنيه إسترليني ويحظى بمشاركة قياسية تبلغ 12 خيلاً. ويتزامن السباق مع سبعة سباقات للخيول المهجنة الأصيلة أبرزها سباق السوق الحرة-دبي (ميل ريف) للفئة الثانية. منافسات قوية وتشارك في سباق اليوم مجموعة من أقوى الخيول في بريطانيا وفرنسا وهولندا، وأقوى المرشحين للقب هو الجواد «امبروس» البالغ تصنيفه 85 رطلاً بإشراف دبليو سميث وقيادة سام وولكر، وكان ابن الفحل «عامر» حقق الفوز بسباق الوثبة ستد العام ما قبل الماضي في مشاركته الوحيدة ويسعى للاحتفاظ بلقبه. ويبلغ تصنيف المهر «التيس كوساك» لار جولد بإشراف بيتر هامرسلاي وبقيادة توماس غارنر 78 رطلاً، ومن خلال مشاركتين حل في المركز الرابع في سباق بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إيفار) . ويبلغ تصنيف المهر الفرنسي «نوبل اثليت» لدي سي توماس وبإشراف المالك نفسه وقيادة أي مايلز 66 رطلاً، ويبلغ تصنيف المهرة «صوفيا» لبفيرلي ديوتروم وبإشراف المالكة نفسها وقيادة سام هتشكوت 79 رطلاً. ويبلغ تصنيف المهر «سيره جريس» لـ «ذا الموست أول بارتنر شيب» بإشراف آدم نيوي وقيادة آر كنغ 78 رطلاً، وهناك «شاديا» بإشراف المدرب أي نيوي وقيادة بي كولنغتون ويبلغ تصنيفه 85 رطلاً. وينافس على اللقب «تواوتاتكس» بإشراف المدربة جي وارد وقيادة إم سميث، و«فيجيلي دو لوب» بإشراف بيد يوترون وقيادة دي تيرنر، و«إل بي أرماني» بإشراف المدرب هامرسلاي وقيادة إم جونسون، و«أوافي» باراف ديترون وقيادة إم ستانلي، و«مغازي» بإشراف المدرب دي توماس وقيادة تيد دوركان، و«كيرا» بقيادة إس برادلي. السباقات المساندة وخصص الشوط الأول لمسافة 1400 متر للخيول المهجنة الأصيلة في سن السنتين (مبتدئة) على لقب سباق ويدج وود ستيت ستيكس، البالغ إجمالي جوائزه المالية 7000 جنيه وتشارك فيه 12 خيلاً. وخصص الشوط الثاني لمسافة 2200 متر للخيول في سن ثلاث سنوات فما فوق على لقب سباق السوق الحرة-دبي فري ليجاسي كب، وهو السباق التجريبي لقوس النصر الفرنسي وتبلغ إجمالي جوائزه المالية 60 ألف جنيه، وتشارك فيه 7 خيول أبرزها «كاسيانو» لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور وقيادة سيلفستر ديسوزا. وخصص الشوط الثالث لمسافة 1200 متر للخيول في سن السنتين على لقب سباق السوق الحرة-دبي (ميل ريف)، البالغ إجمالي جوائزه المالية 65 ألف جنيه وتشارك فيه 9 خيول أبرزها «ميجر أوف سبيش» لجودلفين بإشراف مايكل ابيلبي وقيادة ديسوزا. وخصص الشوط الرابع لمسافة الميل وربع الميل (2000 متر) للخيول في سن ثلاث سنوات فما فوق على لقب سباق السوق الحرة دبي للتكافؤ، البالغ إجمالي جوائزه المالية 75 ألف جنيه وتشارك فيه 14 خيلاً. وخصص الشوط الخامس لمسافة ألف متر للخيول في سن ثلاث سنوات فما فوق على لقب جائزة سباق مطار دبي إنترناشونال للفئة الثالثة، البالغ إجمالي جوائزه المالية 60 ألف جنيه وتشارك فيه 8 خيول. وخصص الشوط السادس لمسافة 1400 متر للخيول عمر سنتين تصنيف (صفر إلى 95) على لقب سباق السوق الحرة-دبي نيرسري للتكافؤ، البالغ إجمالي جوائزه المالية 10 آلاف جنيه وتشارك فيه 11 خيلاً. وخصص الشوط السابع لمسافة 1400 متر للخيول في سن ثلاث سنوات فقط تصنيف (صفر إلى 80) على لقب سباق مزرعة هيثرولد للتكافؤ، البالغ إجمالي جوائزه المالية 7500 جنيه وتشارك فيه 14 خيلاً. تشجيع أصحاب الإسطبلات الخاصة أكد المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة مبارك حمد المهيري أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة نجح في تقديم رسالة إلى العالم لتأكيد أهمية الخيل العربية والحث على ضرورة الاهتمام بها لتستعيد أمجادها التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة وباني حضارتها. وأشار إلى أن وصول كأس الوثبة ستد إلى محطة المملكة المتحدة جذب العديد من الخيول المسجلة في نيوبري ومن خارج إنجلترا، وهذا يؤكد أن المنافسة أصبحت قوية للغاية والكل يسعى لتسجيل اسمه ضمن قائمة الفائزين والهدف تشجيع أصحاب الإسطبلات الخاصة وصغار المربين. وأوضح المهيري أن هيئة أبوظبي للسياحة تسعى من خلال المهرجان إلى رسم استراتيجية خاصة لمجموعة من النشاطات على رأسها كأس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي يهدف إلى دعم الخيول العربية عالمياً وسباقاتها، وذلك بتشجيع المضامير العالمية بزيادة عدد السباقات الخاصة بها وكأس الوثبة الذي يعنى بدعم صغار مربي الخيول العربية المحليين والعالميين وتشجيعهم، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار). دعم صغار المربين وأكدت مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية رئيسة السباقات النسائية في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية (إيفار) لارا صوايا، أنه بناء على توجيهات سمو الشـيخ منصور بن زايد آل نهيان ودعمه الكبير وتوجيهاته السديدة بإقامة هذه الجولة من كأس الوثبة ستد في المملكة المتحدة (مضمار نيوبري) جاءت لدعم صغار المدربين، و«شاهدنا الكم الهائل من الخيول وأرقاماً قياسية منها سجلت في السباق». تعزيز النوعية أوضحت مديرة منظمة سباقات الخيول العربية الأصيلة في المملكة المتحدة أماندا سميث أن العام الماضي شهد قيام أكبر المزارع في أوروبا والشرق الأوسط بإنتاج مجموعة كبيرة من الخيول العربية وإحضارها إلى إنجلترا، وبلا شك أن ذلك عزز هذه النوعية من الخيول بينما كافح المربون المحليون لمواكبة هذا التطور الكبير. وأضافت «نحن نعتبر بلا شك أن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة دعم صغار المربين ليس في إنجلترا فقط، بل في كل دول العالم من خلال السباقات المختلفة التي ينظمها، وهذه إضافة جديدة نرحب بها هنا في المملكة المتحدة». مؤتمر صحافي ويعقد على هامش سباق كأس الوثبة ستد في مضمار نيوبري مؤتمر صحافي اليوم للإعلان عن تنظيم المؤتمر الخامس للخيول العربية الأصيلة (لندن 2014)، برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، والذي سيقام في فندق رويال غاردن على مدى ثلاثة أيام ويستضيف 400 شخص من المهتمين بسباقات الخيول العربية الأصيلة، إضافة إلى تنظيم كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للمرة الأولى، إلى جانب بطولة العالم لسمو الشيخ فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» على مضمار نيوبري. توجيهات سامية يجري المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف رفع شأن الخيول العربية وزيادة الاهتمام بها في العالم لتستعيد بريقها الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتماشياً مع استراتيجية المهرجان التي تتضمن إلى جانب السباقين كأس الوثبة والمؤتمر العالمي الرابع لسباقات الخيول العربية في تولوز في فرنسا، ومؤتمر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتطوير وتنمية مهارات الفرسان «إيرس». التنظيم تنظم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية (إفهار) وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والناقل طيران الإمارات؛ برعاية شركة التطوير والاستثمار السياحي، وشركة أبوظبي للاستثمار، وأرابتك القابضة، وأريج الأميرات، والراشد للاستثمار، وشركة العواني، والاتحاد النسائي العام، ولجنة رياضة المرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، إضافة إلى جهات أخرى. اهتمام عالمي يتوقع أن يشهد السباق اليوم أكثر من 20 ألف متفرج على الأرضية العشبية، ويستأثر السباق باهتمام إعلامي كبير ليس على نطاق إنجلترا فقط بل على المستوي العالمي، ويشارك فيه نخبة من الخيول العربية الأصيلة تسعى لتسجيل اسمها في قائمة الشرف.
#بلا_حدود