الاثنين - 28 نوفمبر 2022
الاثنين - 28 نوفمبر 2022

اليوم .. جائزة رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المغرب

تنطلق اليوم على مضمار الدار البيضاء «أنفا» في المغرب منافسات الجولة الأولى من جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة للفئة الأولى. ويبلغ إجمالي جوائز المنافسات 50 ألف يورو، فيما تنظم بالتزامن مع الدورة الـ 13 لليوم العالمي لسباق الخيول العربية الأصيلة، بمشاركة دولية من السعودية وعمان وفرنسا، إلى جانب خيرة الخيول العربية الأصيلة بالمغرب، وذلك بستة سباقات تضم أجود الخيول العربية الأصيلة. توجيهات سامية يأتي تنظيم جائزة رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ترجمة للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للفروسية لإعلاء شأن الجواد العربي في المحافل الدولية. التنظيم ينظم سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة اتحاد الإمارات للفروسية بتوجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، حيث تتألف سلسلة سباقات الجائزة من عدة سباقات تجري على مضامير أنفا بالمغرب والقاهرة في مصر وكوراه في أيرلندا وتشرشل داونز في أمريكا ونيوماركت وسانت كلود في باريس بفرنسا وموسكو في روسيا وإسطنبول في تركيا وبادن بادن في ألمانيا وبلجيكا، إذ تهدف سباقات الجائزة إلى الترويج للخيول العربية الأصيلة والسياحة في الإمارات بصفة عامة وفي أبوظبي بصفة خاصة. اهتمام كبير يتوقع أن يشهد سباق اليوم الذي ينظم على الأرضية العشبية - أكثر من 15 ألف متفرج، حيث يستأثر باهتمام إعلامي كبير ليس على نطاق المغرب فحسب، بل على المستوى العالمي، ويشارك به نخبة من الخيول العربية الأصيلة الحائزة على عدة ألقاب في سباقات الفئة الأولى، وتسعى لتسجيل اسمها في قائمة الشرف. وخصص السباق للخيول في سن أربع سنوات فما فوق لمسافة ألف و600 متر، والذي يعد الجولة الأولى التي تقام لأول مرة بالمغرب الشقيق من جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في الدول العربية وأوروبا وأمريكا، وتشارك فيه نخبة من الخيول صاحبة الإنجازات والانتصارات. أبرز المرشحين من أبرز المتنافسين الجواد «أشقر» لمصطفى بن محمد وبقيادة الجوكي سيد الكوع ويحمل وزناً قدره 5 .57 كيلوغرام ومن أبرز المرشحين للفوز الجواد «نيران» لمحمد سدراتي، وبقيادة تامي زرجاني وينافس على اللقب الفرس «فواز البرق» ليوسف البيناني بقيادة بوشيب فكار. وانطلقت فعاليات سلسلة الجائزة منذ أكثر من 20 عاماً وبالتحديد في العام 1994، حيث حرص المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على تأسيسها إبرازاً لأهمية الخيول العربية الأصيلة والاحتفاء بها على الإطار العالمي فهو سباق دولي للخيول العربية الأصيلة، ولا يزال يعد السباق الأول والأهم لهذه السلالة من الخيول. رسالة حضارية كان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» يهتم باقتناء السلالات الممتازة من الخيول العربية الأصيلة وأولاها كل عناية، لأنه يعرف أنها أقدم أصدقاء الإنسان ومن منطلق خبرته ومعرفته كان يؤمن بأنها مثال للخير ومدعاة للتفاؤل وصفاء النفس. تطور متواصل أكد أمين السر العام لاتحاد الفروسية طالب ظاهر المهيري أن سلسلة جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة شهدت تطوراً ونجاحاً غير مسبوقين بتوجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس الاتحاد عبر جهود سموه في إخراج فعاليات السباق بالصورة التي تشرف الدولة بصفة عامة وإمارة أبوظبي بصفة خاصة في إبرز المضامير العالمية قاطبة. مشاركة متميزة وأضاف المهيري أن الجولة الأولى في مضمار الدار البيضاء «أنفا» تحظى بمشاركة متميزة من الخيول العربية الأصيلة في الدول العربية وأوروبا في الدورة الثاني والعشرين من الجائزة، وأن عدد الخيول المشاركة وصل إلى مستوى قياسي، إضافة إلى المستوى الفني العالي الذي تتمتع به بعد أن زادت شعبيتها في كل الأقطار العربية والأوروبية. إمكانات لافتة أوضح أمين السر العام لاتحاد الفروسية أن قدرة الجواد العربي الأصيل أكدت على التنافس مع الخيول الأخرى «المهجنة الأصيلة» عملياً وفي عقر دار أعرق وأشهر السباقات العالمية من خلال كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، متابعاً «إن تنظيم أول سباق ضمن جائزة رئيس الدولة للخيول العربية في بداية جولات الجائزة بالمغرب يعد مفخرة للجائزة، حيث يشارك 13 فارساً في السباق». وامتدح تضافر الجهود بالتضامن مع إعلام الإمارات في تسليط الضوء على سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والتركيز على تطور تلك السباقات لتحقيق الهدف المنشود. جهود مكثفة امتدح مساعد أمين السر العام لاتحاد الفروسية فيصل العلي تضافر الجهود وتسليط الضوء على سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة والتركيز على تطور تلك السباقات لتحقيق الهدف المنشود بناءً على توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان. وأوضح العلي أن النجاح الذي تسجله سباقات الخيول العربية الأصيلة بمختلف المضامير العالمية من ناحية الحضور الجماهيري والمشاركة القوية لأفضل الخيول، يؤكد بما لايدع مجالاً للشك أن الهدف من إقامة الجائزة قد تحقق، لا سيما أن الملاك والمدربين ظلوا يحرصون على مشاركة خيولهم في السباق. حدث مهم عبر المدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس الجهة المنظمة لفعاليات الحدث عمر سكالي عن تشرف المغرب باستضافة جائزة رئيس الدولة للخيول العربية التي تقام لأول مرة في المغرب، ممتدحاً قيادة الدولة الرشيدة التي بدأت تنظر للمغرب عبر تنظيم العديد من السباقات. وتوقع أن تحقق الجولة الأولى النجاح، خصوصاً أن الخيول المشاركة في الشوط تعتبر من النخبة، إلى جانب أن الجمهور المغربي يعشق مشاهدة سباقات الخيول العربية، مؤكداً أن سباق جائزة صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ضمن فعاليات الدورة 13 لليوم العالمي لسباق الخيول العربية الأصيلة يشكل نقطة جوهرية في مسيرة رياضة الفروسية لما تحمله من أهمية ومعان كبيرة في ظل الاهتمام الكبير بالخيول العربية، والمحافظة على رياضة الآباء والأجداد، ما يقود إلى رسالة هادفة ونبيلة بتواصل الأجيال في الدولة بعراقة ماضيهم ورمز الخيول العربية في ترسيخ قيم الأصالة والهوية الوطنية.