الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

إشهار اتحاد دولي لأكاديميات سباقات الخيل في أبوظبي

 بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أعلنت المديرة التنفيذية لمهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيسة السباقات النسائية والفرسان المبتدئين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية لارا صوايا في ختام مؤتمر الفرسان المتدربين أمس إشهار اتحاد دولي لأكاديميات سباقات الخيل في العاصمة أبوظبي. جاء ذلك، خلال اليوم الثاني من مؤتمر «أم الإمارات» لمدارس تدريب وتطوير مهارات الفرسان في قاعة أنانتارا في فندق القرم الشرقي في أبوظبي أمس، وسيتم إعلان التفاصيل في وقت لاحق. وسيتم من خلال هذا الاتحاد تبادل الخبرات بين أكاديميات ومدارس التدريب للفرسان المتدربين الذين سينضمون تحت مظلة هذا الاتحاد. وبهذا، أضاف المهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية إنجازاً عالمياً جديداً إلى إنجازاته العديدة على المستوى العالمي التي أسهمت في الارتقاء بالخيل العربي واستعادته بريقه العالمي التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن اللـه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب اللـه ثراه. وشهدت قاعة أناتارا في فندق القرم الشرقي انطلاق فعاليات اليوم الثاني التي ضمت الجلسة الثالثة والرابعة لمؤتمر أم الإمارات لمدارس تطوير مهارات الفرسان الذي ينظمه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية بالتزامن مع نهائيات النسخة السادسة من مهرجان سموه العالمي الأصيلة بمشاركة نخبة من الخبراء العالميين يمثلون 20 دولة من مدارس الفرسان. ويأتي تنظيم المؤتمر بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ضمن مهرجان سموه العالمي. وناقشت الجلسة الثالثة محور العلاقات العامة والإعلام لسباق الصناعة، التوظيف، التدريب والتعليم والتحكيم، والمحاور فيليب بيرنان، وبمشاركة ديريك تومسون المذيع الشهير لقناة السباقات البريطانية، بات باكلي المستشار الفني لنادي أبوظبي للفروسية وبطل سباقات الغراند ناشونال البريطانية الشهيرة في الستينات، بيني سيلفست من المملكة المتحدة، سارا أوليفر رئيسة سباقات الفرسان المتدربين في المملكة المتحدة، دينيس هيرست من أمريكا، توني سمرثويت رئيس الأخبار في ريسنغ بوست في المملكة المتحدة، وليزا برايس من باريس تيرف في المملكة المتحدة. وأكد رئيس الأخبار في ريسنغ بوست في المملكة المتحدة توني سمرثويت أهمية الدور الذي يلعبه الفرسان في هذا المجال في السباقات البريطانية والأوروبية وما تحتاجه سباقات الخيول العربية الأصيلة التي بدأت تنمو بفضل دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. من جانبه، ذكر المستشار الفني لنادي أبوظبي للفروسية بات باكلي أن التغطية الصحافية في السابق لم تكن كما هي اليوم، وهناك تطور كبير في التقنيات والنقل المباشر، ولكن النقطة المهمة هي تعليم الفرسان المتدربين السلوكيات الحسنة وخوض الدورات التدريبية، وهي أمور في غاية الأهمية. كما تطرق المتحدثون عن دور الإعلام في التواصل مع الفرسان، وإيجاد الوسيلة للحديث وتدريب الفرسان على هذه الأمور، وتقديم المعلومات لتطوير مهارات الفرسان، من خلال الجانب الإيجابي المستمد من قوة الصحافة والدعم للكتاب وزيادة الوعي بين الملاك. العواني: منظومة متألقة للمهرجان أكد الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني أن النجاح الذي حققه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية في نسخته السادسة بما احتواه من سباقات وفعاليات منوعة اكتسب صبغة عالمية من خلال انتشار جولاته في جميع قارات العالم. وأوضح العواني أن الدور الذي تقوم به «أم الإمارات» من دعم ورعاية للرياضة الإماراتية عموماً والنسائية خصوصاً كان لذلك الأثر الواضح في ما وصلت إليه الرياضة النسائية الإماراتية من مكانة مميزة على المستويين الخليجي والعربي. وتوجه الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة للمجلس للمشاركة في دعم مهرجان سموه بما يشمله من فعاليات، مؤكداً أن ذلك يتماشى مع نهج ورؤى سموه التي ترتكز على دعم الأنشطة الرياضية المتنوعة على مستوى إمارة أبوظبي. وأعرب العواني في الختام عن أمله أن يتواصل النجاح وأن تحقق النسخة السابعة من المهرجان النجاح المطلوب، ليواصل المهرجان منظومته المتألقة. شذرات كيفية التحكم في وزن الفرسان دارت الجلسة الرابعة حول السيطرة على الفرسان والتحكم في أوزانهم للنظام من خلال نظام غذائي وبحوث جامعة ليفربول جون مورس (الجزء الثاني)، وأشرف على هذه الجلسة وأدار حوارها البريطاني جاي كابويل، وتحدث فيها الدكتور جورج ويلسون، الدكتور جريم كلوز، الدكتور فيليب ريتشارد، الدكتور كوستاس بابا جورجيو، جمال هوت من كندا، مني خلف وماي داغر من لبنان اختصاصيات تغذية. وكانت الجلسة مثار اهتمام الحضور، وتطرقت إلى موضوع حساسية بعض الفرسان وأسبابها التي ترجع إلى كثرة لجوء بعض الفرسان إلى تناول الهرومونات والأدوية المقوية، حيث تم التأكيد على أنه عندما يكون جهاز المناعة ضعيفاً من خلال تعرضه للكيماويات نتيجة تناول بعض الأدوية من دون استشارة أطباء اختصاصيين، يترتب عليها عدم التوازن لدى الفرسان، وزيادة أوزانهم. علاج مبتكر تم التأكيد على أنه ليتم التخلص من ذلك ضرورة استخدام علاج مبتكر طبيعي بواسطة الإبر الصينية، إلى جانب الطب الحديث مع ضرورة اللجوء إلى نظام غذائي لفترة من ستة إلى ثمانية شهور يمكن التحكم في الوزن بشرط ضرورة الالتزام بذلك. كما تم خلال الجلسة استعراض المتحدثين عن تجاربهم وأبحاثهم التي أجروها في بلادهم على شريحة كبيرة من الرياضيين عن كيفية التحكم في الوزن والنتائج التي توصلوا إليها كانت إيجابية بدرجة كبيرة. واستخلص الخبراء ضرورة أن يكون الفارس المراقب لنفسه خاصة أنه يختلف عن لاعبي كرة القدم والألعاب الأخرى التي تنضوي تحت مظلة نادٍ يوجد فيه اختصاصيو تغذية يشرفون على غذائهم. السويدي: نقلة نوعية لسباقات السيدات أكدت مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة رياضة المرأة نورة السويدي أن بطولتي العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار) والفرسان المتدربين أحدثتا نقلة نوعية لسباقات الفروسية للسيدات والفرسان المبتدئين، لمَ تجده هاتين البطولتين من دعم من «أم الإمارات». وأضافت أن مثل تلك الفعاليات الرياضية العالمية من شأنها أن تسهم بصورة كبيرة في دعم الحركة الرياضية النسائية في الدولة وخارجها، وتحقيق مكتسبات عدة وفوائد كبيرة تقود الرياضة النسائية الإماراتية للوقوف على منصات التتويج العالمية. واختتمت موجهة الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة للمشاركة في هذا الحدث العالمي لمَ له من انعكاسات عالمية على رياضة المرأة الإماراتية.
#بلا_حدود