الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

تأهيل 160 فارساً وفارسة من الإمارات في سباق ٤٠ كم

شهد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أمس في قرية بوذيب العالمية للقدرة في مدينة الختم، انطلاق مناشط اليوم الأول لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة الدولي للشباب والناشئين لمسافة 120 كيلومتراً (نجمتان). وينظم المنافسات نادي تراث الإمارات، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية ويختتم غداً. والتقى سموه أثناء متابعته السباق التأهيلي المحلي لمسافة 80 كيلومتراً، عدداً من الفرسان المشاركين وكبار ملاك ومربي الخيول، وأصحاب الاسطبلات المشاركة في الحدث، مطمئناً على استعداداتهم ومشاركتهم في السباقات، فيما أكد الفرسان ومربو وملاك الاسطبلات حرصهم على المشاركة في موسم سباقات بوذيب، وخصوصاً هذا السباق الذي يحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». ووجه سمو رئيس نادي تراث الإمارات بضرورة الاهتمام بفرسان وفارسات الإمارات، والعمل على الارتقاء بفروسية الإمارات بما ينسجم مع مكانتها التي حققتها على المستوى الدولي، ممتدحاً في ختام جولته جهود المشاركين وحماستهم لإنجاح الحدث. وأسفر سباق القدرة التأهيلي لمسافة 40 كيلومتراً ضمن مرحلة واحدة، والذي شارك فيه 238 فارساً وفارسة، عن تأهيل ما يزيد على 160 فارساً وفارسة من الإمارات، في إطار مشروع بوذيب الرامي إلى تأهيل وإعداد كوادر جديدة من الناشئة والشباب، مع كل سباق ينظم كل موسم مخصص لرياضة القدرة. كما أسفر السباق التأهيلي المحلي لمسافة 80 كيلومتراً ضمن ثلاث مراحل، والذي شارك فيه 197 فارساً وفارسة، عن تأهيل 150 فارساً وفارسة منهم نحو مسافات مستقبلية أطول، ورصدت اللجنة العليا المنظمة جوائز لأفضل ثلاث حالات خيل للسباقين التأهيليين. حضر انطلاقة اليوم الأول من الاحتفالية المدير التنفيذي للأنشطة في النادي علي عبدالله الرميثي، وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول وأصحاب الاسطبلات، وأندية الفروسية في الدولة وجمهور كبير. وتشهد ميادين ومسارات قرية بوذيب اليوم، انطلاق السباق النسائي المحلي لمسافة 90 كيلومتراً ضمن أربع مراحل، إذ يتيح هذا السباق الفرصة لفارسات الإمارات لمزيد من اختبار القدرات والمنافسة والحصول على الجوائز المخصصة للفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى، من ضمن إجمالي الجوائز المخصصة للسباقات الستة في الاحتفالية كاملة، كما نشهد غداً انطلاق منافسات سباق الخيول ذات الملكية الخاصة لمسافة 100 كيلومتر، ويتمتع هذا السباق بأهمية خاصة بالنسبة للاسطبلات العامة والخاصة كافة، كونه فرصة ثمينة للمشاركة في كل المنافسات الدولية في هذا المجال من مجالات رياضة التحمل.
#بلا_حدود