السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

"دجهلبي" يظفر بكأس زايد وبيلروث بطلة مونديال "أم الإمارات"

تُوج الجواد «دجهلبي» أمس، بطلاً للجولة الأولى من سباق كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على مضمار سبورتينغ بت بارك، بالتنسيق مع نادي ملبورن للسباقات في فيكتوريا بأستراليا. وخصص السباق للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فما فوق، لمسافة 1300 متر، بإجمالي جوائز مالية 35 ألف يورو. ويعود «دجهلبي» لمايكل كليمنتس وإيزابيل تيه، ويشرف عليه المالك كليمنتس وتقوده المالكة تيه. وظفرت الفارسة السويدية آنا بيلروث على صهوة الجواد «كيشا» لجنيفر راندل وبإشراف المالكة نفسها، بلقب الجولة الثانية من بطولة العالم لمونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار»، البالغ إجمالي جوائزها المالية 30 ألف يورو. ونظم السباقان تحت مظلة النسخة السابعة من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة. توجيهات سامية ويأتي تنظيم المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، ويتضمن كأس زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، وبطولة «أم الإمارات» للفرسان المتدربين، وكأس مزرعة الوثبة ستد، وجوائز دارلي التقديرية لـ «أم الإمارات» هوليوود 2015، والمؤتمر العالمي لخيول السباق (وارسو 2015)، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة. إنجاز فريد وحققت إيزابيلا تيه إنجازاً نادراً كونها الفارسة والمالكة في الوقت نفسه، حين قادت الجواد «دجهلبي» إلى الفوز بسباق كأس زايد لمسافة 1300 متر، بإشراف المالك والمدرب أيضاً مايكل كليمنت، وتمكن «دجهلبي» والمنحدر من نسل «دهلبي» من تحقيق فوز بفارق مريح عن أقرب منافسيه. يذكر أن «دجهلبي» البالغ من العمر 10 سنوات، فاز بدرع سباق شادويل للفحول العربية في العام الماضي، وبذلك فاز الجواد بثنائية في سباق ترعاه دولة الإمارات. ثقة عالية أعربت البطلة والمالكة إيزابيل تيه عن فرحتها الكبيرة بالفوز بسباق كأس زايد لمسافة 1300 متر، كونها المالكة والفارسة في الوقت نفسه، وشكرت مبادرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، موضحة «كان سباقاً مثيراً تماماً، رأيت كيف كانت الفارسات يطاردنني، ولكنني كنت واثقة بقدرة حصاني (دجهلبي) على الفوز، وبتطبيق توجيهات المدرب بحذافيرها، إنه حصان جيد، ويملك قلباً كبيراً». من جانبه، امتدح المدرب كليمنتس قدرات الجواد «دجهلبي» مؤكداً «إنه يجيد الركض في هذه المسافة، وحقق الفوز بسهولة، وأنا سعيد بهذه النتيجة، مثل هذه السباقات تزيد من اهتمام الملاك والمربين بتربية الخيول العربية الأصيلة، إذ يتميز السباق بالجائزة المجزية». فوز جدير وكان الجواد «كيشا»، مثل «دجهلبي»، بإشراف المدربة والمالكة جنيفر راندل، قد فاز في العام الماضي بسباق درع الخيول العربية للإمارات، وتمكن من اقتناص لقب الجولة الثانية لمونديال «أم الإمارات» للسيدات بقيادة موفقة من الفارسة السويدية المحترفة، إذ انطلقت بيلروث بـ «كيشا» من الخانة السادسة لتحقق الفوز بجدارة في السباق البالغ طوله 1400 متر. وكررت الفارسة آنا بيلروث المولودة في العام 1991 إنجاز مواطنتها جوزفين لندغرين الفائزة بالجولة الأولى من المونديال في مسقط، للتأهل للنهائيات في أبوظبي نوفمبر المقبل، ويبلغ وزن بيلروث 54 كغ، ونالت أول رخصة لها في العام 2006، وحققت 122 انتصاراً عبر 1500 مشاركة أبرزها ديربي إسكندنافيا للخيول العربية في العام 2014. مفاجأة كبيرة أكدت الفارسة السويدية آنا بيلروث أنها لم تتوقع الفوز بالجولة الثانية من مونديال سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، نظراً لوجود خيول قوية ومرشحة للفوز، ولكنها نفذت تعليمات المدرب بعدم الاستعجال والتريث أطول فترة ممكنة، قبل أن تطلق العنان للجواد، الذي استجاب بصورة فورية لتحصد الفوز. وأضافت بيلروث «التأهل إلى النهائيات في أبوظبي حلم وفوز معنوي كبير، خصوصاً في سباقات الخيول العربية»، وعن الفرق بين قيادة الخيول العربية والمهجنة أكدت أنها لم تشعر بفرق كبير، على الرغم من أنها تقود الخيول العربية للمرة الأولى وأحبتها. واعتبرت المدربة والمالكة جنيفر السباق قوياً، موضحة «خدمتنا الظروف في الانطلاقة من الخانة السادسة، وتمكن (كيشا) من إنجاز المطلوب منه بكل احترافية». التتويج عقب ختام الشوط قدم جوائز الفوز في السباقين الشيخ حمدان بن سرور الشرقي ممثل شركة أبوظبي للاستثمار، والمدير العام لنادي أبوظبي للفروسية عدنان سلطان النعيمي، ورئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، رئيسة سباقات السيدات والفرسان المتمرنين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إفهار) لارا صوايا، وعلي موسي الخميري، كما شهد مراسم التتويج نائبة رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل سوزانا سانتسون وصالح العامري. التنظيم والرعاية تنظم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية (إفهار)، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، وبدعم وزارة الخارجية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، وبرعاية شركة التطوير والاستثمار السياحي، وشركة أبوظبي للاستثمار، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، وشركة العواني، والاتحاد النسائي العام، ولجنة رياضة المرأة، وأكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وكابال، والدكتور نادر صعب، ومزرعة الوثبة ستد، والمعرض الدولي للصيد والفروسية 2014، ونادي أبوظبي للفروسية، ونادي أبوظبي للصقارين، والوثبة سنتر، وقناة أبوظبي الرياضية، وأجنحة القرم الشرقي (جنة)، وريسينغ بوست، ويشرف على الفارسات الدكتور جمال الحوت. المتأهلة الأولى توجت الفارسة السويدية جوزفين لندغرين على صهوة الجواد «كريس سوا» لسالم سعيد الرشيدي وبإشراف المدرب خالد بن سيف المالكي، بطلة للجولة الأولى من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار) لمسافة 1600 متر، والتي نظمت في 16 الشهر الجاري على مضمار الرحبة بالعاصمة العمانية مسقط، لتكون أول فارسة تتأهل إلى النهائيات في أبوظبي. الجولة المقبلة وتشهد بحيرة سانت موريتز المتجمدة في سويسرا في 8 فبراير المقبل، الجولة الثانية من سباق كأس المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المخصص للخيول العربية الأصيلة، البالغ إجمالي جوائزه المالية 35 ألف يورو، فيما تنظم الجولة الثالثة من مونديال «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» في المكان نفسه في 22 فبراير، وتقتصر المشاركة في السباقين على الفرسان المحترفين والفارسات المحترفات فقط. شذرات نجاح واضح أكد الشيخ حمدان بن سرور الشرقي ممثل شركة أبوظبي للاستثمار، فخرهم في الشركة بأن يكونوا جزءاً من مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، لافتاً «هذه السباقات تعكس صورة ثقافة وتراث الدولة لقرب الخيول العربية من قلوب أهل الإمارات». وامتدح الشرقي نجاح السباقين لقوة المنافسة فيهما، والحضور الجماهيري الكبير الذي يعكس الاهتمام بسباقات الخيول العربية، مؤكداً أن تنظيمها يسهم بشكل كبير في التعريف بالدولة وزيادة روابط الصداقة والأخوة بين الشعوب. هدف ترويجي امتدح المدير العام لنادي أبوظبي للفروسية عدنان سلطان النعيمي المردود الكبير لمبادرة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مؤكداً أن السباقين تميزا بالتكافؤ والتحدي للفرسان على صهوات الخيول العربية الأصيلة، ما يعزز أهداف المهرجان في الترويج لأبوظبي كمقصد سياحي وتجاري مهم في المنطقة. موسم حافل توقعت رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، رئيسة سباقات السيدات والفرسان المتمرنين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة (إفهار) لارا صوايا موسماً حافلاً للمهرجان بعد التفوق والمنافسة اللافتة التي قدمها الفرسان والفارسات في جولتي كأس زايد ومونديال «أم الإمارات» في أستراليا.
#بلا_حدود