السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

«نمـرود» لرئيس الدولة بطل الجـولة الختامية من «التاج الثــلاثي»

توج المهر «نمرود» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبإشراف سالم الكتبي، وبقيادة تاج أوشي بطلاً للجولة الثالثة والختامية من سباق التاج الثلاثي العربي للفئة الأولى المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات، في الشوط الرابع لمسافة 2400 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 300 ألف درهم. ونظم السباق أمس الأول في حفل السباق الـ ١٢ لنادي أبوظبي للفروسية، وتألف من سبعة أشواط، وتنافس في الحفل 72 جواداً على جوائز مالية فاقت مليون درهم. وتفوق «نمرود» البالغ من العمر أربع سنوات والمنحدر من نسل «أكبر» بفارق طول عن «نيوبوي دي بون» لعلي حداد، فيما نال المركز الثالث «إيه إس كرم» لمحمد الأعسر، وقطع البطل المسافة في زمن قدره 2:49:54 دقيقة. ونال الجواد القوي «شارد» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبإشراف ماجد الجهوري، وبقيادة سلفستر ديسوزا لقب الشوط الخامس والرئيس لمسافة 1400 متر على لقب سباق بطولة واحة ليوا للفئة الأولى البالغ إجمالي جوائزه المالية نصف مليون درهم. وتفوق «شارد» البالغ من العمر خمس سنوات المنحدر من نسل «بيبي دو كارير»، بفارق 3.75 طول عن رفيق إسطبله «أريم» لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فيما حلت في المركز الثالث الفرس «جيرل باور» لسعيد حاضر المزروعي، وسجل البطل زمناً قدره 1:28:43 دقيقة. وأضافت المهرة الناشئة «دارين» الثنائية لخيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في الحفل، وبإشراف ماجد الجهوري وبقيادة سلفستر ديسوزا، منتزعة فوزاً مستحقاً في الشوط الافتتاحي على لقب سباق غنتوت للخيول العربية الأصيلة المبتدئة، البالغ إجمالي جوائزه المالية 1400 متر، مسجلة زمناً قدره 1:30:90 دقيقة. وتسيَّدت «دارين» المنحدرة من نسل «بيبي دو كارير» والبالغة من العمر أربع سنوات الصدارة اعتباراً من عمق المستقيم، لتتفوق بفارق طول عن «آر بي برننج آش» لصاحب السمو رئيس الدولة، فيما جاء ثالثاً «وزن» لعبدالله مبارك بن حبوه. تألق «مناور» أكد الجواد «مناور» لإسطبلات العجبان الريف العائدة لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وبإشراف جابر بيطار وبقيادة جيسوس روزاليس ترشيحه الجيد بعدما نال لقب سباق سديم لمسافة 1600 متر، والذي نظم في الشوط الثاني، وبلغت إجمالي جوائزه المالية 80 ألف درهم. وجاء فوز «مناور» في انطلاقته اعتباراً من عمق المستقيم، ليتفوق في نهاية الأمر بفارق 1.5 طول عن «آر بي ريتش سيربرايس» لصاحب السمو رئيس الدولة، فيما حل ثالثاً «إم دي سترلنج سيلفر» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة. مفاجأة «برنس سهيل» باغت الجواد «برنس سهيل» لخليفة بن دسمال، وبإشراف أروين شاربي، وبقيادة جيرالد أفرانش، منافسيه في الشوط الثالث لمسافة 2200 متر على لقب سباق الجزيرة للتكافؤ البالغ إجمالي جوائزه المالية 90 ألف درهم، وهو السباق الوحيد المخصص للخيول المهجنة الأصيلة. وانقض «برنس سهيل» في المراحل الأخيرة من الصفوف الخلفية، ليتجاوز منافسيه قبل أن ينتزع الفوز من المتصدر، ويتفوق بفارق 1.5 طول عن «ونتر غرين» لسلطان علي، فيما حاز المركز الثالث «جنود» لسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وقطع البطل مسافة السباق في زمن قدره 2:14:18 دقيقة. فوز «أبو الملس» نجح الجواد «أبو الملس» لمحمد رمضان الأعسر، بإنصاف المدرب محمد رمضان الذي كان واثقاً من الفوز، حين نال لقب الشوط السابع والختامي لمسافة 1200 متر على لقب سباق البطين للتكافؤ البالغ إجمالي جوائزه المالية 75 ألف درهم. وقاد رويستون فرنش «أبو الملس» للفوز بفارق نصف طول عن «جاب مرسال» للشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، فيما جاء ثالثاً «أبو المعارك» لإسطبلات الريف، وقطع البطل المسافة في زمن قدره 1:16:69 دقيقة. إنجاز «عين جالوت» حقق الجواد «عين جالوت» لإسطبلات اليعقوب للخيول العربية وبإشراف إيريك ليمارتنيل وبقيادة جيرالد أفرانش فوزاً قياسياً هو الخامس على التوالي في سباق كأس مزرعة الوثبة لملاك الإسطبلات الخاصة البالغ إجمالي جوائزه المالية 70 ألف درهم ضمن فعاليات النسخة السابعة لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة. وسجل «عين جالوت» هذا الإنجاز في الشوط الخامس لمسافة ألف متر، حيث جاء فوزه بسهولة بالغة على منافسيه، ليتفوق في نهاية الأمر بفارق طول عن الفرس «عاصفة» لخالد خليفة النابودة، فيما نال المركز الثالث «إيم هاي» لحسن صالح الحمادي، مسجلاً زمناً قياسياً قدره 1:00:51 دقيقة. وعقب ختام الشوط تَوَّج مدير نادي أبوظبي للفروسية عدنان سلطان النعيمي، المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، رئيس لجنة سباقات السيدات والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي «إفهار» لارا صوايا، ورئيس مجلس إدارة شركات العواني سيف سلطان العواني الفائزين. الجهوري يُثني على الانتصارات أعرب المدرب ماجد الجهوري عن سعادته بتحقيق الفوز بسباق واحة ليوا للفئة الأولى، والمحافظة على هذا اللقب الذي تحقق في العام الماضي، بعد أن قدم «شارد» الأداء المتوقع منه بالانقضاض من الصفوف الخلفية، مضيفاً «يبقى (أريم) الحصان القوي، ولكن لم تناسبه مسافة السباق بسبب تقدمه في السن، حيث كانت هذه مشاركته الثالثة في هذا السباق الكلاسيكي». وأثنى الجهوري على فوز المهرة الواعدة «دارين» بسباق المبتدئة في الشوط الأول بعد أن تم تركيب غمامات لها للتركيز في السباق، معتبراً أن مسافة السباق البالغة 1400 متر لم تناسبها، والمسافة 1600 متر هي الأنسب لها. وأكد الجهوري أن الفارس سلفستر ديسوزا فارس غني عن التعريف، ونتائجه هي التي تقييمه، موضحاً «أدى المهمة بأكمل وجه، وقاد المهرة إلى فوز سهل عبر التقيد بالتعليمات». وعن خططه للمشاركة في سباق الجولة الثالثة من كأس مكتوم للتحدي في يوم السوبر سترداي الذي يعد بروفة مصغرة لسباق دبي كحيلة كلاسيك في ليلة كأس دبي العالمي، كشف عن دفعه بثلاثة خيول في السباق، أبرزها «رازق» الذي بدأ يستعيد مستواه، إلى جانب «هنوف» و«مسرع» إذا كان جاهزاً. الكتبي: مصلحة الإسطبل أولاً أوضح المدرب سالم الكتبي أن المهر «نمرود» الفائز بسباق الجولة الثالثة من سباق التاج الثلاثي العربي للفئة الثالثة جواد يحب المسافات الطويلة، مضيفاً «أدى مهمته بنجاح بعد أن التزم الفارس بالتعليمات بأن يكون إلى جانب الخيول حتى الوصول إلى نقطة معينة لتحقيق الانطلاقة الأخيرة، وبالفعل حقق فوزاً سهلاً، وترك الخيول تتصارع على المركز الثاني». وعن انسحاب المرشح الأول «شهير» من السباق، أكد الكتبي أنه عمد إلى ذلك للمحافظة على الجواد، وعدم الضغط عليه وإراحته، كونه أحد أبرز الخيول الناشئة في الإسطبل، موضحاً «لا يعاني من إصابة، إلى جانب أننا نأمل منه الكثير في العام المقبل باعتباره أحد الخيول ذات التصنيفات العالية في السباقات الكبرى». وحول الخيول التي سوف تستهدف سباق دبي كحيلة كلاسيك، أوضح الكتبي «هناك (أبو الأبيض) والفرس (ريتشلور)، وحسب جهوزية الخيول الأخرى، لأن لدينا بعض الإصابات في الإسطبل». وبشأن الإنجاز الذي حققه بتحقق 22 انتصاراً في فترة وجيزة لا تتعدى ثلاثة أشهر، أشار إلى أنه لا ينظر للأمر بشكل خاص، بل يبحث عن مصلحة الإسطبل ليكون في المقدمة وفوق الطموح الشخصي.
#بلا_حدود