الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

راشد بن دلموك بطل سباق ولي عهد دبي للقدرة

توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في سباق سمو ولي عهد دبي للقدرة لمسافة 120 كيلومتراً ضمن مناشط اليوم الختامي للنسخة السادسة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة في مدينة دبي الدولية للقدرة ـ سيح السلم أمس. وحصل الأبطال على كؤوس البطولة الغالية، إلى جانب عشر سيارات نالها أصحاب المراكز العشرة الأولى. ونال الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم على صهوة الجواد «عقاب» لإسطبلات (أم آر أم) لقب السباق قاطعاً المسافة الكلية للسباق في 4:24:50 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.17 كم في الساعة. وحل ثانياً، الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم على صهوة «الهامبرا ويند فرير» لإسطبلات (أم آر أم) في زمن 4:24:51 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.19 كم في الساعة. وجاء في المركز الثالث الفارس عبداللـه غانم المري على صهوة الجواد «كاهواني» لإسطبلات أف 3 مسجلاً 4:24:51 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.19 كم في الساعة. ويعد سباق الأمس، خاتمة سباقات موسم مدينة دبي الدولية للقدرة، وختام مهرجان سمو ولي عهد دبي الذي انطلق صباح الأربعاء الماضي بسباق السيدات، سباق للإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، وسباق اليمامة المخصص للأفراس. وخصصت للمهرجان جوائز قيمة عبارة عن 40 سيارة دفع رباعي موزعة على السباقات الأربعة شملت مختلف الفئات. معرض الصور تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم معرض المصور مرهف العساف الذي نظمه على هامش السباق. ويوثق المعرض لسباقات القدرة في الفترة من 1994 إلى بطولة العالم في نورماندي التي فاز بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على صهوة الفرس «يمامة». وزار سموه معرض المصور خليفة اليوسف ويجسد المعرضان ماضي وحاضر هذه الرياضة التراثية، والدعم الكبير الذي وجدته هذه الرياضة من أصحاب السمو الشيوخ في الدولة. فوز وخسارة هنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بالسباق، مضيفاً «الفروسية دائماً بها الفوز والخسارة، لكن يجب أن تكون الابتسامة موجودة». وعن مجريات السباق بين سموه «البطء في المرحلة الأولى ربما كان من الإرهاق، حيث ظل معظم الفرسان يشاركون في الأيام الثلاثة الماضية»، مشيراً إلى أن الخطط تغيرت بعد هذه المرحلة وانتفض الفرسان. وأردف سموه «المرحلة الثالثة كشفت بوضوح الصورة العامة للسباق، لكن سباقات الخيل لا يمكن التنبؤ بنتيجتها إلا عند الوصول إلى خط النهاية، حيث يظل الأمل موجوداً عند الجميع». وامتدح سموه أداء الجواد «عقاب»، لافتاً إلى أن مستواه تطور كثيراً منذ بداية الموسم عندما حل وصيفاً في أبوظبي، حيث تغير إلى الأفضل. وزاد سموه «السباق كان صعباً، خصوصاً الأرضية التي شكلت تحدياً كبيراً للفرسان، لكن الفارس يجب أن يكون مواكباً وقادراً على مواجهة المتغيرات أثناء السباق». وأثنى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على إسطبلات «أم آر أم»، مستطرداً «أن خيولها أدت مستويات جيدة هذا الموسم»، ممتدحاً المدرب إسماعيل محمد عبدالرحمن بعد عمله الذي وصفه بالممتاز. وحول أداء الجواد «نوبولي ديلما»، أوضح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «ربما تأثر الجواد بالإصابة التي تعرض لها قبل الثانية»، مؤكداً أنه جواد قوي وصاحب إنجازات. وشكر سمو ولي عهد دبي جميع المشاركين في مهرجان سموه، متابعاً «الجميع ما قصروا» وأتمنى مشاركة طيبة في الموسم المقبل.
#بلا_حدود