الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

«إميريتو» يحلق بكأس زايد و«واســــــيليو» بطل إفهار

انتزع الجواد الفرنسي «إميريتوا» لقب الجولة السادسة لكأس زايد. وشهد نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد في جمهورية بولندا يانوش بيهوشنسكي، ووزير الدولة للسياسات الخارجية يارومير سوكوفيسكي في بولندا، على مضمار «سلوزويك» أمس الأول في العاصمة البولندية وارسو مناشط مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية الأصيلة، في ختام المؤتمر العالمي للخيول العربية الأصيلة في نسخته السادسة. وتأتي سباقات النسخة السابعة للمهرجان، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات». ويتضمن المهرجان كأس زايد، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، والمؤتمر العالمي لخيول السباق «وارسو 2015»، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة، وكأس الوثبة ستد. ونظم سباق الجولة السادسة لكأس زايد «غروب 3»، إضافة إلى الجولة التاسعة لبطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للسيدات «إفهار»، والجولة الثانية من سلسلة سباقات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للفرسان المتدربين «إفهار»، بحضور سفير الإمارات لدى بولندا عاصم ميرزا، وعدد من سفراء الدولة في بعض الدول الأوروبية. وحرص السفراء على حضور الحدث الكبير، بمشاركة جماهيرية غير معهودة في مضمار «سلوزويك»، أحد أعرق مضامير السباقات في أوروبا، ورافق السباقات الثلاثة برنامج ترفيهي متكامل من داخل المضمار. وأسفرت النتائج عن فوز الجواد البولندي «بيرفيكتور» بسباق المتدربين، فيما ظفر الجواد الفرنسي «إميريتو» بصدارة سباق كأس زايد، وكان الفوز في سباق بطولة العالم على كأس «أم الإمارات» من نصيب الجواد البولندي «واسيليو». تألق بيرفيكتور بدأت السباقات الثلاثة في الجولة الثانية من سباقات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية للفرسان المتدربين «إفهار» لمسافة 2000 متر، وفاز به الجواد البولندي «بيرفيكتور» لمالكه إيوا ويرويتش، بقيادة المدرب ماسيج جانيكويسكي، والفارسة البلجيكية أوي فاندي فاندي في زمن قدره 2:24:25 دقيقة. وحل بعده «بينيفتس»، ثم جاء «سارية الخالدية» في المركز الثالث، وشارك في السباق عشرة خيول. وتوج نائب رئيس الوزراء البولندي، الفائزين في السباق الأول للفرسان المتدربين، بحضور سفير الإمارات ميرزاً، والمدير التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لارا صوايا، وعدد من سفراء الدولة في أوروبا الحاضرين للسباق. وتصدر سباق الجولة السادسة لكأس زايد «جروب 3» لمسافة 2400 متر الجواد الفرنسي «إميريتو» لمالكه الألماني إدوينا ستد جي إم بي إتش، والمدرب جي ريشتر، بقيادة الفارس إم مانييدو، محققاً زمناً قدره 2:49:99 دقيقة، وحل بعده «ويستيم»، تلاه «بوي موغاتين» في المركز الثالث، وشارك في السباق عشرة خيول أيضاً. وسلم السفير ميرزا وصوايا الجوائز للفائزين، بحضور الشيخ حمدان بن سرور الشرقي ممثل شركة أبوظبي للاستثمار، والأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة عبدالمحسن الدوسري، والأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، وعضو مجلس أبوظبي الرياضي رئيس لجنة الفروسية في المجلس مطر اليبهوني، وضيوف المهرجان من سفراء الدولة في أوروبا. مسك الختام نجح الجواد البولندي «واسيليو» في تصدر سباق الجولة التاسعة لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «إفهار» لمسافة 1800 متر، مهدياً مالكه أونوروسكا فوزاً مهماً، تحت قيادة المدرب ميكال روماموسكي، والفارسة المغربية بشرى عمر لكجال في زمن قدره 2:6:45 دقيقة، بينما حل «مارغريت» في المركز الثاني، ثم «كثير الخالدية» في المركز الثالث. وتوج الفائزين سفير الإمارات لدى بولندا عاصم ميرزا، بحضور عدد من سفراء الإمارات في أوروبا، تقدمتهم الشيخة نجلاء القاسمي سفيرة الإمارات في البرتغال، سفيرة الإمارات في إسبانيا حصة عبدالله العتيبة، سفير الإمارات في المملكة المتحدة عبدالرحمن المطيوعي، سفير الإمارات في سلطنة عمان محمد سلطان السويدي، سفير الإمارات في فرنسا معضد الخيلي، سفير الإمارات في ألمانيا جمعة الجنيبي، سفير الإمارات في أيرلندا الدكتور سعيد الشامسي، والسفير في وزارة الخارجية أحمد المحمود. نجاح أعرب نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد البولندي يانوش بيهوشنسكي، بعد تتويجه الفائزين في السباق الأول، عن سعادة بلاده الكبيرة، باستضافة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة. وأضاف بيهوشنسكي أن «الحدث يمثل مناسبة عزيزة بالنسبة له ولبلاده، تزيد من قوة العلاقة بين الإمارات وبولندا، مشيراً إلى الهدف السامي الذي نظم من أجله المهرجان، وهو الاهتمام والاعتناء بالخيول العربية الأصيلة». وتابع نائب رئيس الوزراء «المهرجان نال شهرة واسعة في القارة الأوروبية، وهذا منبع الفخر لبلاده، في أن تكون إحدى الدول التي تتشرف باستضافة المؤتمر العالمي للمهرجان، وثلاثة سباقات نظمت في ختام المؤتمر». مركز عالمي للسباقات وصف الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، نجاح مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بأنه ترجمة حقيقية لموقع الإمارات التي أصبحت مركزاً عالمياً للسباقات في العالم. وأضاف العواني «نحن في مرحلة تتجه إلينا أنظار العالم أجمع، لأن الإمارات مركز مهم للسباقات في العالم، وأبوظبي أصبحت عاصمة عالمية للخيول العربية الأصيلة». وبين أن ذلك «تحقق بفضل التوجيهات الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للترويج بالخيل العربي في جميع أنحاء العالم، وما يحدث من نجاح في هذا المنحى، هو امتداد طبيعي لما ظل يقوم به مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان». وجزم بأن «تنظيم أكثر من 100 سباق سنوياً في مختلف أنحاء العالم، فهذا دليل على أن مجتمع الخيول العربية الأصيلة يكبر يوماً بعد يوم، وهناك تفاعل كبير وواضح في أوروبا وأمريكا وأستراليا بالخيل العربي». وبين الأمين العام أن «مجلس أبوظبي الرياضي مستمر منذ فترة طويلة في الاهتمام بالمهرجان، منذ بداية تكوين المجلس قبل سبعة أعوام، ونحن حريصون على الاهتمام بكل المناشط الرياضية، بما فيها الألعاب التراثية، وهذا الاهتمام نابع من توجيهات القيادة الرشيدة». امتداد لنهج المؤسس أكد عضو مجلس أبوظبي الرياضي، رئيس لجنة الفروسية في المجلس مطر اليبهوني أن «فكرة تنظيم سباقات للخيول العربية، هو تكملة لما كان يقوم به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، وسار عليه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان». وأضاف اليبهوني «المهرجان في تقديري حقق الكثير للخيول العربية، التي عاد لها البريق عالمياً واستردت حقها المسلوب، وظهر ذلك بوضوح في الأعوام الخمسة الماضية في اهتمام مُلاك الخيول في العالم بهذه السلالة الأصيلة، وعندما تنظم سباقات بهذا الحجم، تجد الاهتمام من المسؤولين الكبار في الدول الأوروبية، فهذا يحقق أهدافاً آنية وأخرى مستقبلية أكثر أهمية، ربما لا يراها البعض حالياً». وختم رئيس لجنة الفروسية «المهم في المهرجان، أنه يمثل إحياء للخيول العربية الأصيلة، التي وجدت الإهمال في فترات سابقة، ولذلك سعت الإمارات جاهدة كي تعود الخيول العربية لمكانتها الصحيحة، في عالم الفروسية في العالم أجمع، وليس في الوطن العربي وحده». دعم متميز عبرت المديرة التنفيذية لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، لارا صوايا، عن سعادتها بالنجاح الذي تحقق للمهرجان في وارسو». وأضافت صوايا أن «النجاح نابع من التوجيهات الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، واستمراراً لهذا النجاح، فإن عاصمة الخيول العربية الأصيلة في العالم أبوظبي تترقب تنظيم سباق للخيول العربية الأصيلة، وجائزته مليون و200 ألف يورو، بتوجيهات سموه، ومشاركة 80 دولة، أشبه بعرس عالمي غير مسبوق للخيول العربية الأصيلة». معرض خاص افتتح نائب رئيس الوزراء البولندي، وسفير الإمارات لدى بولندا، معرض الصور الخاص، الذي نظمه المصور مرهف العساف بمناسبة تنظيم المهرجان في بولندا. وجرت مراسم افتتاح المعرض، بعد مراسم تتويج الفائزين في السباق الأول، وطاف بيهوشنسكي رفقة السفير ميرزا، وعدد من سفراء الإمارات الحاضرين للسباق على المعرض. وقدم ميرزا وصوايا شرحاً لنائب رئيس الوزراء البولندي عن مناسبة كل صورة، وتصدرت صور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان المعرض، ووجدت المناشط صداها الطيب لدى ضيوف السباق والجمهور البولندي، الذي حرص بدوره على التعرف إلى صور المعرض.
#بلا_حدود