الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

مواجهة العمالقة

تتجه الأنظار عصر اليوم إلى مضمار أسكوت العريق في إنجلترا، حيث يشهد انطلاقة مهرجان رويال أسكوت الملكي البريطاني لسباقات الخيول، بتنظيم ستة أشواط تتنافس فيها نخبة الخيول في أوروبا. ويعتبر المهرجان مناسبة اجتماعية كبيرة تحرص الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا على حضورها مع أفراد الأسرة المالكة، إلى جانب كبار المسؤولين وملاك الخيل في العالم، ويتضمن المهرجان إلى جانب سباقات الخيل، أنشطة أخرى ومسابقات للموضة والأناقة والجمال. وتشارك خيول الإمارات في مختلف الأشواط في مواجهة العمالقة والأقوياء، على أمل تحقيق نتائج جيدة تضاف إلى سجل مشاركاتها السابقة في المهرجان، وكان المهرجان شهد انطلاقة للمرة الأولى في 11 أغسطس 1711. وشهد السباق في العام الجاري مهرجاناً من نوع خاص، حيث تنافست جميلات العائلة المالكة والعائلات الأرستقراطية بارتداء قبعات غريبة وطريفة في آن واحد. وظهر مضمار أسكوت عام 2000 بعد أن تم تحديثه في أبهى حلة وصورة، ويعتبر موكب وصول الملكة إليزابيث الثانية إلى المضمار قبل انطلاقة كل سباق في موكب السيارات التي تجرها الخيول مناسبة تقليدية، وينتظر عشاق السباقات وصولها، وتجرى المراهنات على لون المعطف والقبعة اللذين ترتديهما الملكة في كل يوم من أيام السباقات الرسمية. وأكدت اللجنة المنظمة للسباقات في مضمار أسكوت الأخذ بالزي الجديد للزائرين في المضمار في المنطقة الملكية ودخول المدرج، ويحظى المهرجان بتغطية إعلامية متميزة في جميع أجهزة الإعلام البريطانية التي تحرص على تغطيته بالصورة المطلوبة. ويشهد المهرجان في أيامه الخمسة التي تستمر من اليوم حتى السبت المقبل، مشاركة نخبة من أبرز الخيول من مختلف أنحاء العالم، تتنافس في مختلف المسافات لتضفي المتعة والإثارة على عشاق السباقات. وسيتم توزيع 5.5 مليون جنيه إسترليني جوائز مالية في سباقات الرويال أسكوت العام الجاري، وسيجرى فيها 30 سباقاً، منها سبعة سباقات لجوائز الفئة الأولى، سبعة سباقات لجوائز الفئة الثانية وأربعة سباقات لجوائز الفئة الثالثة، على أن يشارك في تلك السباقات أشهر خيول العالم. ويملك فريق جودلفين سجلاً مشرفاً في سباق كوين آن ستيكس في رويال سكوت، حيث حققت خيول الفريق الفوز ست مرات في السباق الأول، حققها آلايد فور سيز 1997، انتخاب 1998، كيب كروس 1999، دبي دستينيشن 2003، رفيوز توبند 2004 ورامونتي 2007، وكان مهرجان رويال أسكوت انطلق في 11 أغسطس 1711، وتم اختيار موقع السباق غير بعيد عن قلعة ويندسور الشهيرة. وتبدأ انطلاقة اليوم الأول في رويال أسكوت بسباق كوين آن ستيكس، لمسافة الميل للفئة الأولى الذي تبلغ قيمة جائزته 375 ألف جنيه إسترليني، يتنافس في الشوط ثمانية خيول، أبرزها ممثل الإمارات نايت أوف ثندر لجودلفين، بإشراف ريتشارد هانون، وبقيادة جيمس دويل، وتمكن ابن الفحل دبوي البالغ تصنيفه 121 رطلاً من الفوز بسباق لوكنغ ستيكس للفئة الأولى في أول ظهور له العام الجاري. وينافس على اللقب بطل هونغ كونغ غير المهزوم أبل فريند بإشراف جون مور وبقيادة خوا موريرا، ويبلغ تصنيف ابن الفحل شمردل 124 رطلاً، وهناك سولو بإشراف فريدي هيد وبقيادة مكسيم جيون، حيث تمكن ابن الفحل سنجسبيل البالغ تصنيفه 124 رطلاً من الفوز بسباق دبي تيرف ليلة كأس دبي العالمي في مارس الماضي. ويشارك 27 جواداً في سباق ووندسور كاسيل ستيكس (قوائم) لمسافة ألف متر المخصص للخيول في سن السنتين، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 60 ألف جنيه إسترليني، ويمثل الإمارات في السباق صهريج لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، بإشراف شارلي هيلز وبقيادة بول هانجان، وستيدي بيس لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور وبقيادة جيمس دويل. ويشهد شوط كينغ ستاند ستيكس الذي يمثل جولة من البطولة البريطانية والقارية لتحدي السرعة لمسافة الألف متر للفئة الأولى الذي تبلغ قيمة جائزته 375 ألف جنيه إسترليني، مشاركة 19 جواداً. كما يمثل خيول الإمارات المهر مثمر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف وليام هاجاس، وبقيادة بول هانجان، وهو فائز في آخر مشاركة له بسباق الفئة الثانية في فرنسا. ويشارك في سباق أسكوت ستيكس ستاتيوري لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور، وبقيادة جيمس دويل، حيث يواجه 19 جواداً في السباق البالغ طوله 4000 متر، وإجمالي جوائزه المالية 60 ألف جنيه. وتتسابق ستة خيول في شوط سانت جيمس بالاس ستيكس لمسافة الميل للفئة الأولى الذي تبلغ قيمة جائزته 405 آلاف جنيه إسترليني، ويمثل الإمارات بيلاردو لجودلفين، بإشراف روجر فاريان، وبقيادة جيمس دويل، ولاثارناش بإشراف شارلي أبيل بي وبقيادة وليام بيوك. وتنافس على اللقب جلين إيجل بإشراف إيدن اوبراين بقيادة ريان مور الفائز بسباقي الـ 2000 جنيز الإنجليزي الكلاسيكي، والجنيز الأيرلندي في كوراه، وينافس بقوة ميك بليف بإشراف أندريا فابر، وبقيادة أوليفيه بيلييه الفائز بسباق الـ 2000 جنيز الفرنسي، وسيكون هذا السباق من أقوى اللقاءات بين النجوم. ويتصدر قائمة سباق كوفنتري ستيكس للفئة الثانية لمسافة 1200 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 120 ألف جنيه إسترليني الذي يشارك فيه 18 جواداً في سن السنتين، ممثل الإمارات راوند تو لجودلفين بإشراف جيم بولجر وبقيادة كيفين ماننج، وتمكن ابن الفحل توفيليو من الفوز بسباقين في أيرلندا. وسيكون الممثل الثاني لخيول الإمارات المهر بوراتينو لجودلفين بإشراف مارك جونستون وبقيادة وليام بيوك الذي حقق فوزاً مبهراً الأسبوع الماضي، إلى جانب رفيقي إسطبله بيفر بروك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بإشراف مارك جونستون وبقيادة جيمس دويل، واود تو ايفيننج بقيادة الفارس الأسترالي جيمس ماكدونال. وينافس أيضاً من خيول الإمارات قيادة، لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بإشراف إيد دنلوب وبقيادة بول هانجان.
#بلا_حدود