الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين.. «ميامي» يتخطى «أنديانا» ويستعد لسان أنطونيو

دمر ميامي هيت الأحلام الواعدة لأنديانا بيسرز وهزمه 99-76 في المباراة السابعة الحاسمة لنهائي المنطقة الشرقية، فعاد إلى نهائي الدوري لمقابلة سان أنطونيو سبيرز والدفاع عن لقبه. وكالعادة، كان «الملك» ليبرون جايمس رجل المهمات الصعبة، فتألق وأتحف جماهيره في ملعب أمريكان إيرلاينز أرينا أمام 20025 متفرجاً، بسلات من مختلف الزوايا، مقدماً عرضاً يليق بحامل اللقب. وتأهل ميامي هيت إلى النهائي للعام الثالث على التوالي بعد تقدمه على أنديانا 4-3 أمس الأول، لملاقاة سبيرز الذي كان قد سحق ممفيس غريزليز 4- صفر في نهائي المنطقة الغربية، وجلس ينتظر هوية المتأهل. وسجل جايمس الذي نال جائزة أفضل لاعب في الدوري للمرة الرابعة في مسيرته 32 نقطة وثماني متابعات، وأضاف إلى هيت النجم الآخر دواين وايد 21 نقطة وتسع متابعات. ولدى بيسرز، الذي كان يحلم بالتأهل إلى نهائي الدوري للمرة الثانية في تاريخه بعد العام 2000 حين خسر أمام لوس أنجلوس ليكرز 2-4، فكان لافتاً الحصار المفروض على نجمه بول جورج الذي أنهى اللقاء بسبع نقاط فقط، فيما سجل لفريق المدرب فرانك فوغل لاعب الارتكاز روي هيبرت 18 نقطة وثماني متابعات وديفيد وست 14 نقطة. وقدم ميامي ربعاً نارياً ثانياً (33-16) منهياً الشوط الأول 52-37، ما عبّر عنه مدرب أنديانا «الشوط الأول كان محطماً للمعنويات، يجب أن نمنحهم ما يستحقونه نظراً لموسمهم الذي كان على المحك، قدموا مستوى مختلفاً للغاية». وعبّر فوغل تماماً عما كان يجري في اللقاء السابع «لعبوا بشراسة، وامتلكوا الغريزة القاتلة، وتلك النظرة في أعينهم، لم يكن أحد قادراً على منعهم، حركة الكرة لديهم كانت رائعة». وتابع «لقد علمونا درساً، هم يعرفون تماماً كيف يفوزون». وصرح جايمس صاحب 18 نقطة في الشوط الأول بأن «الفوز فقط وبأي ثمن هدفنا، خرجنا وتعاملنا مع المباراة بالطريقة المناسبة». وارتكب لاعبو بيسرز 15 خطأ مباشراً في الشوط الأول أكثر بعشرة من ميامي، واستحوذ لاعبو ميامي على الكرة ثماني مرات في الشوط الأول مقابل مرتين فقط لبيسرز. وكان هيت تغلب على بسيرز 4-2 في نصف نهائي الشرقية الموسم الماضي بعدما كان الأخير متقدماً 2-1. وعلق وايد على اللقاء «تمحور الأمر حول إيجاد طريقة للفوز على أرضنا، هذه المباراة السابعة ويجب أن تقدم كل ما لديك خلالها، بالفعل قام زملائي ببعض الأمور لإطلاق حريتي، ونجحنا في ذلك». وكان هيت خسر أمام دالاس مافريكس ونجمه الألماني ديرك نوفيتسكي 4-2 في نهائي 2011، قبل أن يحرز لقب الموسم الماضي على حساب أوكلاهوما سيتي 4-1 مع نجميه كيفن دورانت وراسل وستبروك. وتابع وايد «العودة إلى النهائي للعام الثالث على التوالي هي عمل بطولي فذ، أنا فخور بنجاحاتنا». أما ديفيد وست فعلق على خسارة فريقه «لقد خسرنا الكرة مرات عدة أمام فريق بهذه النوعية وعلى أرضه، من الصعب أن تتخطى ذلك». ووسع هيت الفارق في الشوط الثاني، وجعل المهمة مستحيلة على بيسرز للعودة إلى اللقاء. ورأى مدرب هيت إريك سبولسترا «نقدم احترامنا للاعبي بيسرز، أجبرونا على اللعب بطريقة أفضل، اضطررنا لخوض أفضل مباراة في البلاي أوف كي نتخطاهم». لم يكن طريق ميامي إلى نهائي الشرقية سهلاً بالمرة، إذ اكتسح ميلووكي باكس 4-صفر، ثم تجاوز عقبة شيكاغو بولز 4-1 بسهولة في نصف النهائي، لكنه وجد عقبة كبيرة ضد أنديانا ونجمه بول جورج، الذي تخطى أتلانتا هوكس 4-2 في الدور الأول قبل أن يفوز على نيويورك نيكس 4-2 في نصف نهائي مثير. وكان هيت عزز صفوفه قبل ثلاثة مواسم مع الثلاثي الرهيب جايمس ووايد وكريس بوش. ولا شك في أن ميامي سيلاقي في النهائي، الذي ينطلق غداً، الخصم الأكثر جاهزية، إذ تبدو صفوف سبيرز شبه مكتملة، خلافاً لباقي الأندية المتأهلة إلى البلاي التي عانت إصابات عدة في صفوفها. وفاز ميامي مرتين على سبيرز في الدوري المنتظم، في مباراتين لم يتم امتحان التشكيلتين المثاليتين للمدربين سبولسترا وغريغ بوبوفيتش. وتوقع جايمس قبل النهائي «خطتنا لن تتغير، نزعج الخصم ثم نحلّق، نحن نساعد بعضنا بعضاً، ونتشارك الكرة هجومياً، المتغير الوحيد هو الخصم الذي سنواجهه». من جهته، سيخوض سبيرز أول نهائي له منذ 2007 باحثاً عن إحراز لقبه الخامس بعد أعوام 1999 و2003 و2005 و2007، علماً بأنه لم يخسر أي مرة في النهائي.
#بلا_حدود