الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

نيمار يقود السامبا للعودة إلى المسار الصحيح

يسعى المنتخب البرازيلي لكرة القدم إلى استعادة مستواه العالي وأفضل عروضه من خلال بطولة كأس القارات على ملعبه خلال الأيام المقبلة، ويبرز مهاجمه الشاب نيمار دا سيلفا 21 عاماً، كنجم وحيد في صفوف الفريق. ورغم صغر سنه، أثبت نيمار أهميته للمنتخب البرازيلي من خلال 20 هدفاً في 32 مباراة دولية، ولكنه لم يقدم مع منتخب بلاده حتى الآن العروض الرائعة التي صنعت شعبيته لدى جماهير فريقه السابق سانتوس، قبل تعاقده في الأيام القليلة الماضية مع برشلونة الإسباني. وبالنسبة إلى نيمار والمدير الفني للمنتخب البرازيلي سكولاري تمثل بطولة كأس القارات فرصة لإقناع المشجعين البرازيليين الشغوفين باللعبة بأن الفريق في وضع يسمح له بالمنافسة، وأنه يستطيع الفوز بلقب كأس العالم 2014 في البرازيل ليكون لقبه العالمي السادس. وأثار سكولاري دهشة الجميع في البرازيل عندما خلت قائمة الفريق التي أعلنها للمشاركة في كأس القارات من اسم اللاعبين المخضرمين كاكا ورونالدينيو، رغم أن الأخير على الأقل قدم موسماً رائعاً مع فريقه أتلتيكو مينيرو البرازيلي. وأوضح سكولاري، لتبرير عدم ضم رونالدينيو: بالنسبة إليّ، ليس مفيداً بأن تحاول إسعاد شخص أو آخر، بينما ينتابك شعور سيء. أود أن أشعر بالارتياح وأن أكون مخلصاً لمعتقداتي. وسعى سكولاري إلى المشاركة في البطولة بفريق يمزج بين العناصر الشابة، مثل لاعبي خط الوسط أوسكار ولوكاس والمهاجم برنارد وعناصر الخبرة، مثل داني ألفيش ومارسيلو وحارس المرمى جوليو سيزار والمهاجم فريد. ويبدأ الاختبار بالنسبة للمنتخب البرازيلي مع ضربة البداية في كأس القارات، إذ يلتقي الفريق الفائز بلقب كأس العالم خمس مرات سابقة في المباراة الافتتاحية للبطولة يوم السبت المقبل مع نظيره الياباني بطل آسيا، في العاصمة برازيليا في أولى مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة. وخلال العام الجاري، خاض المنتخب البرازيلي مباريات ودية عدة تحت قيادة سكولاري، حيث خسر أمام المنتخب الإنجليزي 1-2 في استاد «ويمبلي» وتعادل مع الفريق نفسه 2-2 قبل أيام على استاد ماراكانا. كما تعادل الفريق مع منتخبات إيطاليا 2-2 وروسيا 1-1 وتشيلي 2-2 وحقق الفوز على بوليفيا 4-صفر وعلى فرنسا 3-صفر. ويثق نيمار في أن هذه الفترة السلبية التي يمر بها الفريق ستنتهي قريباً. وذكر «الكرة البرازيلية من بين الأفضل في العالم وستستمر هكذا، لدينا لاعبون موهوبون يمكنهم قيادة الفريق للقمة».
#بلا_حدود