الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

كأس القارات.. الراقي بيرلو يحتفل والمتقد بالوتيللي يلدغ

كان الأداء الراقي الهادئ للنجم المخضرم أندريا بيرلو والشباب المتقد المهاجم ماريو بالوتيللي محور الاهتمام في إيطاليا أمس بعدما استهل المنتخب الآزوري مشواره في بطولة كأس القارات لكرة القدم في البرازيل بالفوز 2-1 على نظيره المكسيكي. ونجح كلا النجمين في هز الشباك المكسيكية أمس الأول في استاد «ماراكانا» الشهير في مدينة ريو دي جانيرو، إذ قدمت إيطاليا أداءً رائعاً أمس الأول بعيداً عن عرضيها القاتمين اللذين انتهيا بالتعادل أمام جمهورية التشيك وهاييتي في وقت سابق هذا الشهر. افتتح بيرلو المباراة بهدف رائع من ضربة حرة مباشرة، معلناً هدفه الدولي رقم 13 مع منتخب إيطاليا. وفرض اللاعب المخضرم سيطرته التامة على خط الوسط في مباراته رقم 100 مع منتخب بلاده بامتياز. وهدد صانع الألعاب الشهير الذي سجل خمسة أهداف ليوفنتوس في الموسم الماضي من هجمات ميتة، المرمى المكسيكي بركلتين حرتين أخريين، ليفوز بلقب أفضل لاعب في المباراة. وذكر أسطورة الكرة الإيطالية روبرتو باجيو عقب المباراة: مئة مباراة دولية في صرح ماراكانا، لا يوجد سحر أفضل من هذا، إنه أمر مذهل. كما أبرز بيرلو 34 عاماً مهاراته الدبلوماسية بحواراته القصيرة المتبادلة مع بالوتيللي قبل كل تسديدة من ضربة حرة عندما كان حتى بدا كأنه يدعو مهاجم آيه سي ميلان الذي يصغره بـ 12 عاماً باقتضاب إلى التنحي جانباً وترك مهمة التسديد له. وبدا اليافع بالوتيللي مطيعاً لبيرلو، إذ ظل يبحث عن هدف لنفسه في المباراة حتى نجح في التسجيل عقب هدف التعادل المكسيكي مكشراً عن سرعته وقوته على حساب المدافع المكسيكي فرانشيسكو رودريغيز، ليسجل هدفه المتأخر في شباك حارس مرمى المكسيك خوسيه كورونا. ورفعت جماهير ماراكانا من درجة اعتداد بالوتيللي بنفسه، إذ حيته بالتصفيق الشديد أثناء خروجه من الملعب عندما استبدله مدرب إيطاليا تشيزاري برانديللي بالمهاجم ألبرتو جيلاردينو في الدقائق الأخيرة من المباراة. ومع وقوفه إلى جانب مقاعد البدلاء، أثنى برانديللي على مهاجمه بالوتيللي بعد الأداء الرائع في المباراة، وعاتبه أيضاً على خلع قميصه للاحتفال بهدفه التاسع مع منتخب إيطاليا في 23 مباراة دولية خاضها مع الفريق. وقد كلف هذا التصرف بالوتيللي بطاقة صفراء من حكم المباراة، ما قد تلحق به الأذى لاحقاً في البطولة. وصرح بالوتيللي عقب المباراة: هناك لائحة تتعلق بالحصول على بطاقتين صفراويين، ما يسفر عن الإيقاف، ولكنني لم أكن أعرف بشأنها، وسأكون أكثر حذراً في المستقبل. وكان هذا التصرف مماثلاً لهدف أحرزه في مرمى ألمانيا في بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2012» الذي كلفه بطاقة صفراء. وأشار برانديللي إلى هذه الواقعة بالفعل أثناء مقابلة متأخرة معه مساء أمس محذراً بالوتيللي بالكف عن هذه العادة. وحاول معلق قناة «راي» جوزيبي دوسينا، الذي كان لاعباً احتياطياً في صفوف المنتخب الإيطالي الفائز ببطولة كأس العالم 1982، إغاظة بالوتيللي عندما نصحه، إما في الذهاب إلى صالة ألعاب أو التوقف عن إظهار عضلاته التي ربما تكون بحاجة لبعض التناغم».
#بلا_حدود