الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

«أزاهاريس ديل بارانا» جوهرة ممتلكات البرغوث.. ميسي مستثمر ناجح داخل الملعب وخارجه

يعتبر قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي المتهم بالتهرب من دفع الضرائب في إسبانيا من أبرز المستثمرين في مدينته روزاريو حيث يملك سجلاً ضريبياً لا تشوبه شائبة، بحسب السلطات المحلية. يؤكد رولاندو دال لاغو مسؤول الرياضة في روزاريو أن اللاعب ووالده خورخي ميسي المتهمين بالتهرب من دفع نحو أربعة ملايين يورو لسلطات الضرائب الإسبانية، هما شخصان ممتازان جديان في العمل، ويساعدان قدر الإمكان المدينة والأطفال». وبحسب دال لاغو، لم تواجه عائلة ميسي «متاعب ضريبية» في روزاريو، المدينة الثالثة في البلاد (2ر1 مليون نسمة) والواقعة على بعد 300 كلم شمال العاصمة بوينوس آيرس. بموازاة عمله الاجتماعي في مجالي الرياضة والطفولة، ضاعف لاعب كرة القدم استثماراته في مسقط رأسه حيث يمتلك المنازل وشقة فخمة وحانة، ويحمل أسهماً في مشروع عقاري كبير بالإضافة لحصص في كروم عنب وعلامة تجارية من الحلوى. وبالإضافة إلى منزل طفولته، في حي للطبقة المتوسطة، امتلكت عائلة ميسي قبل ثماني سنوات، مقراً يستفيد من متنزه وملعب كرة مضرب في أرويو سيكو، وهي بلدة صغيرة هادئة في جنوب المدينة الكبيرة. تقع شقته في أعلى أبراج المدينة «أكوالينا»، ويقدر سعر مترها المربع بألفي يورو، بحسب الغرفة العقارية في روزاريو؛ بالرغم من صعوبة معرفة القيمة الحالية لكل شقة، إلا أن سعرها لا يقل عن مليون دولار للشقة الواحدة. في الطابق الأرضي من «أكوالينا» تقع حانة «في آي بي» (كبار الشخصيات) بامتياز من البلدية في 2009 لشركة يملك ميسي الوالد حصصاً فيها. يكلف الامتياز ثلاثة آلاف دولار أمريكي شهرياً، بحسب الحكومة المحلية ومحكمة الحسابات البلدية. لكن جوهرة ممتلكات ميسي في المنطقة هي النادي الخاص المترف «أزاهاريس ديل بارانا» المؤلف من 382 قطعة أرض على 80 هكتاراً، والمتوقع افتتاحه عام 2015 باستثمار بلغ 30 مليون دولار أمريكي، بحسب الصحف المحلية. يقع المشروع في بلدية فيغييرا على بعد 30 كلم جنوب روزاريو، ويتضمن رصيفاً على نهر بارانا، مهبط طائرات، حمامات سباحة، 600 متر من الشواطئ، قاعات تدليك، وملاعب لكرة الطائرة والغولف والمضرب وكرة قدم، وتجهيزات مترفة أخرى، بحسب رئيس البلدية كارلوس مارياني. كما يرتبط الأسطورة الأرجنتينية في هذا المشروع مع رجل السياسة المحلي نائب رئيس مقاطعة «سانتا في» السابق مارسيلو مونياغوريا. وأطلق أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الماضية مجموعة من الحلويات قبل ثلاثة أشهر تنتجها شركة محلية في مارينغو. شرح غابريال ريفاروسا مدير الشركة أن الأمر يتعلق بحلويات ذات «رسالة اجتماعية وتضامنية، بالتوافق مع صورة ميسي في كامل أنحاء العالم»، لأن جزءاً من الأرباح يعود إلى تمويل مؤسسته. ومنذ 2013، أنفقت المؤسسة 770 ألف دولار أمريكي لتجديد قاعة في مستشفى للأطفال في روزاريو و190 ألف دولار لمركز رياضي يقع في حي فقير من المدينة، بحسب دال لاغو.
#بلا_حدود